الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 7 شباط (فبراير) 2021

السودان يقول إنه لن يدخل في حرب مع إثيوبيا بسبب الحدود

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 33 كيلوبايت
بيكا هافيستو

الخرطوم 7 فبراير 2021 -نقل السودان لوفد أوروبي رفيع تأكيدات بعدم رغبته في خوض حرب ضد إثيوبيا إثر تصاعد التوتر على حدود البلدين التي قال إنها محسومة مُنذ 1902، وينتظر فقط وضع العلامات.

وبدأ الجيش السوداني مُنذ 9 نوفمبر 2020، إعادة نشر قواته في الحدود الشرقية، وقال لاحقًا إنه استرد مساحات زراعية ومستوطنات كانت قوات ومليشيات إثيوبيا استولت عليها بقوة السلاح مُنذ 26 عامًا.

ووصل الخرطوم الأحد وزير خارجية فنلندا بيكا هافستو على رأس وفد رفيع المستوى فوضه الاتحاد الأوروبي للتوسط بين السودان وإثيوبيا لحل أزمة الحدود.

والتقي الوفد السفراء الاوربيين والاجانب المقيمين في الخرطوم، حيث قدموا إيجازاً كاملاً للوزير الفنلندي حول التطورات السياسية والاقتصادية والأمنية في السودان.

كما استمع الى شرح من وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين، الذي أطلع الدبلوماسي الأوروبي على موقف السودان القانوني والدبلوماسي فيما يتعلق بالحدود مع إثيوبيا.

وتطرق الاجتماع إلى التقدم في الانتقال الديمقراطي في السودان والذي يدعمه الاتحاد الأوروبي.

وعقد الوفد كذلك لقاءات مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو "حميدتي" كل على حده.

وقال بيان، صادر عن مجلس الوزراء، تلقته "سودان تربيون"، إن حمدوك أكد لمبعوث الاتحاد الأوروبي "عدم نيته الدخول في حرب مع إثيوبيا فيما يتعلق قضية الحدود".

وأضاف: "أنها قضية محسومة منذ اتفاقيات 1902، وما تبقي هو وضع علامات الحدود".

ويطالب السودان بتكثيف العلامات في الحدود الشرقية بينه وإثيوبيا، ويقول إن الأخيرة تماطل في تنفيذ الخطوة.

وأبلغ حمدك المبعوث الأوروبي في سياق آخر رفض السودان لرغبة إثيوبيا في تنفيذ عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة.

وأضاف: "إقبال إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة في يوليو المقبل دون اتفاق بين الأطراف يضمن سلامة التشغيل وتبادل المعلومات سيكون له أثر كارثي على السودان".

ويتحدث السودان عن تأثر مؤكد لأكثر من 20 مليون شخص يعيشون على ضفاف النيل الأزرق المقام عليه سد النهضة من عملية الملء الثاني.

وفشلت جولات تفاوض سابقة بين السودان ومصر وإثيوبيا في التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

ويتوجه المبعوث الأوروبي، الاثنين، إلى الحدود بين السودان وإثيوبيا للوقوف على أوضاع اللاجئين الاثيوبيين الذين فروا الى السودان بسبب الحرب في اليم التقراي.

ملفات مهمة

وقال وزير مجلس وزراء السودان عمر مانيس إن حمدوك والمبعوث الأوروبي بحثا، إضافة إلى أوضاع الحدود وسد النهضة، قضايا اللاجئين.

وأشار إلى أن بيكا هافيستو أكد لرئيس الوزراء رغبة الاتحاد الأوروبي في أن يكون شريك تنموي لدعم مرحلة الانتقال.

ويستضيف السودان أكثر من 67 ألف لاجئ إثيوبي من الفارين من الصراع المسلح الذي يخوضه الجيش الفيدرالي على جبهة تحرير إقليم التقراي.

وقال بيكا هافيستو، إنه بحث مع حمدوك أيضًا دعم الاتحاد الأوروبي للانتقال في البلاد، كما يدعم الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تُنفذها حكومة الانتقال.

وأضاف: "هذه الإصلاحات تجد الدعم الكامل من الاتحاد، لجهة أنها تُحسن من جودة حياة السودانيين وتوشع دائرة الاستفادة من الاقتصاد في العاصمة الخرطوم والولايات".

ودعا بيكا إلى ضرورة الإسراع في تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي باعتباره من هياكل السُّلطة المهمة لمستقبل البلاد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في مكتبة المصوَّرات بالخرطوم.. جنوب السُّودان.. انتفاض مواطني المناطق المقفولة (2 -6) 2021-02-23 18:44:30 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk وفي عهد التركية-المصريَّة في السُّودان (1821-1885م) خُضعت أقاليم جنوب السُّودان للإدارة الخديويَّة فقط في الفترة ما بين الستينيَّات والسبعينيَّات من القرن التاسع عشر. بيد (...)

أحمد حسين آدم أقوى المرشحين تأهيلا لقيادة مفوضية السلام 2021-02-22 14:33:15 الخرطوم 21 فبراير 2021 بعض منظمات المجتمع المدني، والناشطين، في مجال تعزيز أجندة صناعة وبناء السلام ترشح المناضل أحمد حسين آدم لقيادة مفوضية السلام استنادا للتأهيل العالي والميزات الرفيعة التي يحوز عليها، فهو من أوائل (...)

حول تعويم سعر الصرف 2021-02-22 12:17:04 بروفيسور إبراهيم البدوى ابتداءً أهنى حكومة الثورة على اتخاذ هذا القرار الهام ولكن لابد أيضاً من التحسب لمخاطره كما سأوضح أدناه. نظام سعر الصرف "المعوَم" هو أفضل خيارٍ متاحٍ لإعادة التوازن للعملة الوطنية وتقليص العجز (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.