الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 4 آب (أغسطس) 2019

المجلس العسكري وقوى (التغيير) يوقعان بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 أغسطس 2019- وقع "المجلس العسكري" وقوى إعلان "الحرية والتغيير" في السودان، الأحد بالأحرف الأولى على وثيقة الإعلان الدستوري. ‎

JPEG - 41.6 كيلوبايت
حميدتي وأحمد ربيع يتصافحان بعد التوقيع على الإعلان الدستوري

ووقع على الوثيقة كل من نائب رئيس المجلس العسكري، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، بينما وقع أحمد الربيع، عن قوى إعلان الحرية والتغيير، بحضور الوسيط الإفريقي محمد الحسن ولد لبات، والإثيوبي، محمود درير.

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير عمر الدقير، في كلمته التي غالب فيها الدموع إن التوقيع على الإعلان الدستوري بالأحرف الأولى، هدية إلى المشردين والنازحين والمساكين من أهل السودان. ‎

وشدد على أن الإعلان الدستوري يمهد الطريق لتشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية، التي من أولوياتها التحقيق العادل والشفاف في جرائم القتل وتحقيق السلام الشامل وتفكيك دولة التمكين الحزبي وبناء علاقات دولية متوازنة وإعداد دستور دائم حتى الوصول إلى الانتخابات بعد ثلاثة أعوام.

ولفت الى أن البلاد عاشت ثلاثة عقود عانت فيها سياسيا واقتصاديا وأمنيا واجتماعيا، مستدركا بأن المقاومة للنظام البائد لم تقف أبدا وظلت في تصاعد حتى انتصرت في الحادي عشر من أبريل الماضي.

‏ودعا الدقير في كلمته إلى حراسة الثورة حتى لا تنحرف عن تحقيق مبادئها التي قامت من أجلها "الحرية والسلام والعدالة"

من جهته قال حميدتي في كلمته، إن الاتفاق على وثيقة الاعلان الدستوري تم وفق صيغة "لا غالب ولا مغلوب".

وأضاف "طوينا صفحة عصيبة من تاريخ البلاد أساسها التناحر". ‎

ورأى أن الاتفاق يحقق أعلى درجات الرضا للمواطنين، مستدركا بالقول، "لن يهدأ لنا بال إلى حين القصاص من كل من أجرم في حق الشعب السوداني".

بدوره هنأ الوسيط الإفريقي ولد لبات السودانيين بالتوقيع على الإعلان الدستوري.

وقال " من التاريخ لحظات لا تكتب بالكلمات، بل تكتب بالأنفاس وبالإرادة والضمير وبالوفاء لدماء الشهداء وبدموع الثائرين وجهودهم وتضحياتهم وتكتب بتلاحم الشعب مع قواته المسلحة".

ودعا الجميع مدنيين وعسكريين أن يبقوا أوفياء للثورة المجيدة لأنها كتابة للتاريخ الحقيقي للفترة الانتقالية.

كما دعا السودانيين بأن يحيطوا بالرعاية والاحترام والوقار المنظومة الدفاعية والأمنية عن كل محاولة للمساس بها فهو مساس للوجود الوطني السوداني.

وشدد على المحافظة على استقلال القرار السوداني بعيدا عن كل التدخلات الأجنبية.

وقال لبات "إعتنوا بكنداكاتكم وشبابكم فما ضاعت امة اعتنت بنسائها وشبابها وعلمائها وفقائها وجامعيها وعلمائكم".

وأعلن لباد أن الاتحاد الإفريقي سيبقي دائما مع السودان وأن رئيس المفوضية سيكون حاضرا توقيع الاتفاق النهائي في 17 أغسطس.

وقال الوسيط الأفريقي "جزاك الله خيرا عن أفريقيا للدرس الذي أعطته ثورتكم في سلميتها وخصوصيتها وفي تنوعها وفي تظاهر مدنيها وعسكريها".

وشهدت قاعة الصداقة، احتشاد الآلاف للتعبير عن فرحتهم بالاتفاق، ورددوا هتافات تؤيد السلطة المدنية، وتدعو للقصاص ممن قتل المحتجين منذ بدء الحراك الشعبي.

مصفوفة زمنية

وتم الاتفاق بين طرفي التوقيع على أن تكون مراسم التوقيع النهائي في السابع عشر من اغسطس الجاري، يعقبه في اليوم التالي مباشرة تعيين مجلس السيادة وحل المجلس العسكري الانتقالي، على أن يؤدي مجلس السيادة القسم أمام رئيس القضاء في التاسع عشر، فيما يعقد مجلس السيادة أول اجتماعاته في نفس اليوم.

وحددت الأطراف العشرين من اغسطس موعدا لتعيين رئيس الوزراء، على يؤدي الشخص المختار القسم في الحادي والعشرين من الشهر نفسه.

واشارت الى أن تعيين أعضاء مجلس الوزراء سيتم في الثامن والعشرون الشهر نفسه، على ان يعتمد مجلس السيادة تعيين الوزراء الثلاثين من اغسطس، الذين سيؤدون القسم في الحادي والثلاثين منه، وسيعقد مجلس الوزراء أولى اجتماعاته وفق المصفوفة في ذات اليوم، فيما يعقد في الاول من سبتمبر أول اجتماع مشترك لمجلسي السيادة والوزراء، على أن تبدأ في ذات اليوم عملية السلام الشامل.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إدْوارد لِينو: جَدل العِلاقة بين جنوب وشمال السّودان في حياة مُثقّفٍ ثوريّ (3-3) 2020-08-03 15:29:26 ياسر عرمان حُضور البديهة والذّكاء الإجتماعي مدْخل أوّل : الموتُ قاطعِ طريق؛ لا يأبهُ بالمواعيد وينتظرنا حيثما شاء، في بدايات ومنتصف أونهايات الطّريق! لايحدّد موعد زيارته أو المكان وأحياناً يُعطي إشاراتٍ تحذيرية؛ ورغم (...)

معك الشعب ، بثورته وشبابه 2020-08-02 20:32:28 بقلم : محمد عتيق الأمير يبعث بهدية للشاعر غفراناً وصكاً لاستعادة الوصل ، وفي إيحاء أمني بليغ أرسلها مع ابنه من حلب إلى الكوفة ، فكتب خريدته (وكله خرائد) : ما لنا كلنا جو يا رسول أنا أهوى وقلبك المتبول والمهم ، أن الأمير (...)

بناءً على خطبة العيد: ما الجدوى السياسية من خطاب الصادق المهدي؟ 2020-08-01 15:13:12 صلاح شعيب منذ حين يحاول زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي اللحاق بالوتيرة الثورية المتصاعدة فيفشل في الوصول إلى مرحلة الاندماج مع أهدافها الجوهرية. ولاحقًا يسعى المهدي لتجيير الوضع الجديد الذي أفرزته الثورة لصالح خطاب (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.