الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 26 تموز (يوليو) 2020

المهام الأصيلة والتهافت

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : محمد عتيق

أحوالنا تبدو للمشاهد العابر مضطربةً وإلى انهيار :

- الارتباط بمشروع نظام عسكري دكتاتوري واضح في سلوك ومواقف المكون العسكري لمجلس السيادة (اللجنة الأمنية للبشير) ، والتنافس أيضاً واضح بين كتلتي المحترفين والجنجويد داخله ..

- الاحزاب السياسية في (المجلس المركزي) لقوى الحرية والتغيير تستبد بها نزعات أنانية تحرمها الالتفات إلى الحقائق ..

- حكومة انتقالية جاءت تعبيراً عن تلك النزعات الأنانية للجاه والنفوذ و (الأنا) وليس عن أهداف الثورة وقيم الثوار .. ورئيسها "محل أوسع وأكبر إجماع شعبي في تاريخ السودان كله" ، يبدو حائراً ومشوشاً بين أكثر من إرادة ومشروع ومرجعية : يعلن قائمةً من الأسماء كحكام مدنيين للأقاليم فتنفجر الجموع هنا وهناك رافضةً لها بدوافع وأسباب مختلفة ..

- وبالطبع أذيال النظام الساقط جاهزون (للنفخ) في كل غضبة شعبية ( كمعارضة للثورة ) ويستثمرون فيها النزعات القبلية والجهوية المتخلفة التي زرعوها واستظلوا بها طويلا ..

- حركات مسلحة لا زالت "تفاوض لاقتسام السلطة والثروة" أو لحسم قضايا المؤتمر الدستوري معها هي الآن وليس مع كافة قوى الشعب عند نهاية الفترة الانتقالية !!
- حتى "تجمع المهنيين"، وبعد أن قام بدوره السياسي في قيادة الشارع بإبداع تام لحين سقوط النظام ، وبدلاً عن دوره التاريخي المنتظر في إعادة بناء وتنظيم النقابات المهنية ، منارات للرأي الوطني وصيانة حقوق الأعضاء ، بدلاً عن تركه يقوم بهذه المهمة ، عبثت به الأيدي ، أيدي النزعات الأنانية ، فينقسم ويقذف قسم منه القسم الآخر خارج "حرمات قحت" فيلعن (المطرود) قحتاً ويلتحق بعبدالعزيز الحلو الذي رحب به وببيانه مسبقاً بعبارة جديدة في القاموس السياسي السوداني بأنه "فلتة تاريخية" !!

هكذا تبدو أحوالنا للوهلة الأولى ، ولكن ، ومهما كانت قتامة ما يجري أمامنا من صور الصراع والانقسامات ، ورغم الذي نشاهده من فصول التنافس الذاتي الضيق بين الأحزاب والكيانات ، وما يبدو من ضعف وتردد في قرارات وسياسات حكومة الثورة ، ونراه من مكابدات المعاش في حياة الناس وآفاق المستقبل المسدود أمام الشباب ، ورياح العنصرية التي تهب في ارجاء البلاد ممزوجةً بتفاخر ودعوات قبلية زائفة وقاصرة ، إلا أننا ، ورغم كل ذلك ، أمام ثورة حقيقية ؛ لا كما نعتقد أنها (انتفاضة لم تستكمل مقومات الثورة بعد) ، لا ، لا ثورة في التاريخ ولدت مكتملة ، الثورة تحمل صفاتها واضحةً ثم بالانجاز تلو الانجاز ، والانتصار بعد الانتصار تتكامل وتشع على الانسانية ..

من علامات أن ديسمبر ٢٠١٨ ثورة أنها طرحت كل شعارات وأهداف مرحلة ما بعد الاستقلال التي أهملتها الحكومات الوطنية ، وأن عمادها هو الشباب الجديد ، لا علاقة لهم بما مضى ، قطيعة تامة مع سلوك الحكم والحكام في كل العهود الوطنية ، ومع ذلك ارتضوا بالحركة السياسية ورمزها "تجمع المهنيين السودانيين" قيادةً للثورة وحاضنةً لحكومتها اعترافاً منهم بأهمية الأحزاب السياسية في البناء الديمقراطي ، متمسكين بدور الحامي والسلاح المدني السلمي الباهر وقد أشهروه جباراً في ٣٠ يونيو ٢٠١٩ لتثبيت كيان الثورة والمدنية ، واستعرضوه في ٣٠يونيو ٢٠٢٠ تأكيداً لوجودهم واتقاد عزمهم .. أي أن العزم معقود على مواجهة كل مفاصل أزمتنا الوطنية الشاملة الممتدة منذ عشية الاستقلال الوطني لبلادنا ..

ستمضي الثورة ، ستستكمل حلقاتها ومنجزاتها عاماً بعد عام ، لن تستوقفها نصوص من وثيقة دستورية تحدد سنوات قليلة كفترة انتقال ، فالانتقال هنا ليس من عهد "الانقاذ" فحسب (رغم أن الانتقال أيضاً من عهد الانقاذ وحده ليس سهلاً) ، وإنما انتقال أعمق وأكثر شمولاً ، إنه إعادة تأسيس من أدنى السلم (من عشية الاستقلال) من واقع التعدد الثقافي والحضاري في مكونات شعبنا ، صعوداً بها على مدارج التحاور والتفاعل والتبادل والاندماج الوطني إلى ذرى التنمية والازدهار العلمي والثقافي والسعادة تملأ عقول وقلوب وكل جوارح السودان والسودانيين ..

الثورة ماضية مهما استغرق المسير من وقت ، لن تستوقفها تعيينات لحكام أو وزراء ، حصيفةً وصحيحةً تلك التعيينات أم نتاج ترضيات وتهافت ، لن يعيقها كثيراً أصابع التنافس والتخريب التي نهشت تجمع المهنيين ؛ لا هذا الطرف ستفيده "مركزية قحت" ولا ذلك الآخر سينتفع بالتحالف مع حركة مسلحة ، والمجد لمن التصق بهموم شعبه ووطنه ، لمن عاد إلى نقابته تجديداً وتنظيماً وصياغة قوانين و و وإلى آخر المهام الكثيرة والجليلة التي تنتظر الثورة وأبنائها ..

ولا نملك إلا أن نحيي شباب الثورة في لجان المقاومة ولجان الخدمات المنتشرة في كل الأحياء عناوين بارزة أن الثورة ماضية ماضية ..



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مسيرة 21 أكتوبر من هو العدو؟ 2020-10-18 23:02:22 ياسر عرمـــــان إحدى الميزات الرئيسية لثورة ديسمبر هي حيويتها والمشاركة الواسعة للنساء والشباب وتنظيمات لجان المقاومة وأسر الشهداء وقوى الهامش وكافة ولايات السودان، وهو مصدر منعتها المستمرة، والذي يبدو عند كل منعطف. (...)

مع لجان المقاومة ....(٢) 2020-10-18 18:30:18 مليونية العدالة والتشريع بقلم : محمد عتيق رغم ظروف الغلاء والندرة ، ظروف اتفاقية السلام وانقسام الآراء حولها ، والمخاطر المحدقة بالثورة وبالوطن ، رغم كل ذلك ، لا وقت للاستمرار في اجترار الأخطاء والأوضاع المنحرفة في (...)

الإنقاذ يومذاك في تسلُّطيَّة نازيَّة (1 من 2) 2020-10-18 10:53:03 عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk بُعيد الانتفاضة الشعبيَّة واقتلاع النظام "الإنقاذي" في 11 نيسان (أبريل) 2019م أظهرت وسائط التواصل الاجتماعي صوراً لصبية وسط حزمة من الأسلحة البيضاء (السكاكين والسواطير والسيوف (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.