الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 7 تموز (يوليو) 2014

المهدي: استمرار البشير في السلطة يشل السودان إقتصاديا

separation
increase
decrease
separation
separation

عمان 7 يوليو 2014 ـ قال رئيس حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي، إن الرئيس السوداني عمر البشير يعتقد أن الاستمرار في السلطة أفضل حماية له من ملاحقة المحكمة الجنائية الدولية، وأكد أن استمراره في السلطة يشل البلاد اقتصادياً ويحرمها من عدة اتفاقات مفيدة.

JPEG - 100.4 كيلوبايت
المهدي يتحدث في المنتدى العالمي للوسطية بعمان

وأوضح المهدي خلال كلمته في المنتدى العالمي للوسطية بعمان مساء الإثنين، أن بقاء البشير في السلطة يحول دون إعفاء الدين الخارجي للسودان الذي قدر بنحو 44 مليار دولار بموجب مشروع إعفاء ديون الدول المديونية.

وأضاف أن استمرار الرئيس السوداني في السلطة يحرم الخرطوم من اتفاق بشأن رفع العقوبات التي تكلف السودان 745 مليون دولار سنوياً، واتفاق بخصوص فك تجميد 350 مليون دولار مستحقة للسودان بموجب اتفاقية كوتنو.

وقال "إن خروجه من الحكم يعرضه للاعتقال واستمراره يشل البلاد اقتصادياً"، وتابع "علاجنا للموضوع هو أنه إذا اتفقت الحركة السياسية السودانية على معادلة حول المساءلة فإن مجلس الأمن على استعداد أن يوافق عليها ولكن الحركة السياسية لا يمكن أن تتفق إلا على أساس قيام نظام جديد وأهل التمكين في النظام يمتنعون".

وأشار إلى أن السلطة في السودان تواجه مشاكل عميقة، أبرزها إهمال النظام وسائل الإنتاج المعهودة بعد أن اعتمد منذ العام 2000 على إيرادات البترول وتوسع في الصرف بصورة "ورمية" ولم يحتط لانفصال الجنوب في 2011 ما أدخله مأزق اقتصادي كبير.

وتشير "سودان تربيون" إلى تعثر مبادرة حوار اطلقها الرئيس عمر البشير في يناير الفائت، بعد أن اعتقلت السلطات الأمنية زعيمي حزب الأمة القومي، والمؤتمر السوداني "إبراهيم الشيخ"، فضلا عن حملة اعتقالات طالت ناشطين ومصادرة وإغلاق عدة صحف.

ورأى المهدي أن الأسرة الدولية شريكة في الشأن السوداني بموجب (61) قرار مجلس أمن أغلبها بموجب الفصل السابع، كما أن بالسودان أكثر من 30 ألف جندي دولي وأفريقي، ويعتمد جزء كبير من البلاد على أغاثات إنسانية أكثرها دولية.

ومضى قائلا إن النظام الحاكم في السودان نظام ذو مرجعية أخوانية ولكنه اتخذ نهجاً برجماتياً جعله يفرغ كثيراً من شعاراته للمحافظة على السلطة لا سيما عندما أبرم اتفاقية 2005 مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وأضاف رئيس حزب الأمة القومي أن الشعارات الإسلامية المفرغة عن كثير من محتواها أدت إلى ردود فعل متطرفة في اليمين "حركات تكفيرية بعضها متصل بالقاعدة، وبعضها متطرف ببرامج سودانية؛ وفي اليسار برزت اتجاهات علمانية لنفي الدور السياسي للإسلام، وأفريقيانية لنفي الانتماء العربي".

وأكد أن السودان اليوم مسرح حركات تطرف إسلامية وعلمانية وعربية وأفريقانية، ويصحب هذا التطرف اقتتال على أكثر من جبهة هي حروب هوية تحيط النظام بجبهات اقتتال لا قبل له بها.

  • 9 تموز (يوليو) 2014 04:04, بقلم GOOGLE

    السلام عليكم
    أولاً : ( إن الرئيس السوداني عمر البشير يعتقد )
    هل تقرأ ما يدور في رأس البشر حتى تذكر كلمة يعتقد أم انه صرح بذلك لك في جلسة عادية ؟ !
    ثانياً : "وأكد أن استمراره في السلطة يشل البلاد اقتصادياً "
    هل استمرار البشير وحده هو الذي يشل الاقتصاد في هذا البلد ام له شركاء ؟! واذا كنت أنت في موقعه الأن ماذا ستفعل ؟
    ثالثاً : " ويحرمها من عدة اتفاقات مفيدة. "
    ما هي الاتفاقات المفيدة مع اسرائيل أم ماذا تقصد بالتحديد أرجو التوضيح أكثر ؟
    رابعاً : " وأوضح المهدي خلال كلمته في المنتدى العالمي للوسطية بعمان مساء الإثنين، أن بقاء البشير في السلطة يحول دون إعفاء الدين الخارجي للسودان الذي قدر بنحو 44 مليار دولار بموجب مشروع إعفاء ديون الدول المديونية. "
    لقد ذكرت ان الديون هي على الدولة وليست على الرئيس وحده فما الفائدة من اقالة الرئيس وتبديل موقعه مع شخص اخر
    كذلك كيف تذكر كلاماً كبيراً كهذا وانت شخص فاهم في نظر الكثير من السودانين في حين أن هذا الكلام لا يمكن أن يصدر من شخص مثلك في منتدى عالمي فهذه الديون عليك انت وعلى كل الشعب السوداني فلا يمكن ان تقول للغريب مثل هذه التفاهات ( أعتذر عن الاساءة ) ولكن كما يقول المثل أنا وابن عمي على الغريب ولكنك أخلت بكل هذا المثل اذ انك ذكرت هذا النص في منتدى عاملي واسئت للمجتمع السوداني
    أعتقد أنك بهذا الموجب تريد أن تتكل كل ما حصل في هذه البلاد على كتف الرئيس وحده متناسياً الذين معه والذين كانو في الحكم وانت منهم
    لم أستطع أن ارد لك على باقي الكلام وذلك لبعض الظروف الخاصة في هذا الوقت المتأخر ولكني سأكمل لك باقي الردود بعد أن تجيب على هذه النقاط وانبهك بأن المتحدث هو طالب وغير تابع لأي جهة معينة

    repondre message

الرد على هذا المقال


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة ؛ نتوءات ومراحل 2020-05-27 16:06:40 بقلم : محمد عتيق الذكرى الأولى لفض الاعتصام المجيد (رمضان/يونيو ٢٠١٩) تعانق الذكرى الثلاثين لاستشهاد كوكبة (رمضان/ابريل ١٩٩٠) ، ذكريات البسالة والفداء تراقص الغدر وتتوالى ، متفقةً على : رفض حكم الفرد/حكم الحزب الواحد/ (...)

البريطانيون يتمسكون بالسودان 2020-05-26 15:50:13 بقلم كلايد فارنزوورث الخرطوم ، 8 ديسمبر 1951 ترجمة: د. فيصل عبدالرحمن علي طه الكل بما فيهم المسؤولون البريطانيون بالسودان يقرون بلا تردد بأن القادة السودانيين كأفراد يتمتعون بالقدرة على الحكم الذاتي المستقل، ولكنهم - (...)

هل المجتمع الدولي جاد حقاً في دعم الحكم المدني؟ 2020-05-26 00:09:16 بقلم: خالد التيجاني النور khalidtigani@gmail.com (1) تستند حجة الداعين لإرسال بعثة سياسية أممية إلى السودان على فرضية أساسية أن وجودها ضروري ولازم لدعم الحكومة المدنية، سياسياً واقتصادياً وربما عسكريا كذلك لحمايتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.