الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 1 آب (أغسطس) 2014

المهدي: "الوطني" خذلنا وتصرف باستخفاف مع مستحقات الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 أغسطس 2014 ـ تأسف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي على تصرف المؤتمر الوطني الحاكم باستخفاف حيال استحقاقات مبادرة الحوار التي اطلقها الرئيس السوداني عمر البشير في يناير الماضي، وقال إنه يشعر بالخذلان من تصرفات الحزب الحاكم.

JPEG - 18.3 كيلوبايت
المهدي عند اطلاق سراحه من سجن كوبر يوم الاحد 15 يونيو 2014 (سودان تربيون)

وكان المهدي من أشد المنافحين عن مبادرة الحوار الوطني، قبل أن تعتقله السلطات الأمنية في مايو الماضي وتطلقه بعد شهر من الحبس في سجن كوبر، بسبب انتقادات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات.

وأكد المهدي لدى مخاطبته أمانة مختصة بالمهاجرين من منسوبي حزبه، الجمعة، أن الحزب أجرى مراجعة لمواقفه، مبينا أن الحل السياسي المنشود يتطلب الشمول بدلا عن الانتقاء والربط بعملية السلام وتوافر استحقاقات الحريات العامة.

وعلق حزب الأمة مشاركته في أعمال لجنة الحوار، وحدد زعيمه المهدي جملة مطلوبات للعودة إلى آلية "7+7" الخاصة بالحوار الوطني.

وعزا رئيس حزب الأمة القومي انهاء حكم الأخوان المسلمين في مصر سريعا إلى حيثيات التجربة السودانية ووصف حكومة الإنقاذ بـ"حكومة الإجهاض"، قائلا إن تجربتهم في الحكم باتت مضربا للفشل.

وقال إن البلاد اصبحت في عهد "الإنقاذ" طاردة ودموية وصار كثيرون يأخذون القانون بأيديهم أو يمارسون انتقامات فردية. وأضاف أن حالات العنف انتقلت إلى العاصمة مشيرا إلى تصفية الحسابات واعتداء مسلحين على رئيس تحرير صحيفة "التيار" وتخريب ومداهمة مقر حزب المؤتمر السوداني ومقتل مدير شركة الاقطان الأسبق على يد مجهولين.

وأفاد المهدي أن ما بين 60 ـ 90 مليار دولار من الأموال السودانية في الخارج، مضيفا أن معدلات هجرة السودانيين في عهد الإنقاذ فاقت 85%.

وروى المهدي أنه في عهده أقر برنامجا مع البنك الدولي لضخ مبالغ مالية لحماية السودان من السيول والأمطار، لكن إنقلاب الإنقاذ أتى وأطاح بالاتفاق، وكشف عن اتفاق آخر مع حكومة اليابان لأجراء مسوحات حول الامكانيات التي يتمتع بها السودان، الا ان الإنقلاب أطاح أيضا بتلك الخطوة .

إلى ذلك شن رئيس حزب الأمة هجوما قاسيا على القيادات التي خرجت من حزبه وكونت أحزاب وصفها بـ"الشظايا"، من بينهم آدم موسى مادبو ومبارك الفاضل والأمين العام السابق أبراهيم الأمين، وقال "إنهم لم يُظلموا بل ظلموا عبر مخالفتهم للناس".

وتحدى المهدي أن يغالطه أحد في أن جميع القرارات التي اتخذت في حزبه ديمقراطية ومؤسسية وتابع "هم لأسباب رأوها فعلوا ما فعلوا هداهم الله سواء السبيل".

وهاجم حزب "الأمة الإصلاح والتجديد"، وقال إنها كانت جماعة مكلفة بالتحاور فقط مع حزب المؤتمر الوطني في 2001، وجدد اتهامه للفصيل بالتعاون مع المؤتمر الوطني من وراء ظهر الحزب.

واتهم المهدي رئيسه "الإصلاح والتجديد" مبارك الفاضل بالتآمر على حزب الأمة القومي قائلا إنه "خلق مركز تآمر منصرف عن العمل السياسي والوطني وركز على إثارة الزوابع لقيادة حزب الأمة من خارجه"، وزاد "لقد اعتقد أن ذلك هو السبيل الأنجع لاقناع القيادة باستخدام صلاحيات متوهمة تتجاوز الضوابط المؤسسية لتحقيق مطالبه غير المشروعة".

وذكر المهدي إنه نصح الأمين العام السابق لحزبه إبراهيم الأمين بحضور اجتماع الهيئة المركزية في مايو الماضي ليوضح أنه لم يستطع تكوين أمانة عامة وفاقية، لكنه رفض النصيحة ما أدى الى اجماع الهيئة المركزية على اختيار سارة نقد الله خلفا له.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)

ومخاطر داخلية .... (١) 2019-12-08 22:44:31 بقلم : محمد عتيق ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، ثورة شابات وشباب السودان ، ثورة التقدم واللحاق بالعصر ، سلاحها إرادة الشعب الممزوجة بعزم الجيل الجديد على تحقيق الرؤى والأحلام التي سحرته فثار وانتفض لتأسيس حياة نظيفة مستقيمة تخلو من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.