الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

النائب العام يحذر نادي النيابة ويؤكد عدم السماح بالنشاط السياسي

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 43.8 كيلوبايت
النائب العام السوداني تاج السر الحبر

الخرطوم 19 نوفمبر 2020 - حذر النائب العام السوداني تاج السر الحبر، أعضاء نادي النيابة من الاستمرار في العمل غير المؤسسي، ومحاولة العمل كتنظيم سياسي وطالبهم بتحمل وزر تصرفاتهم.

ودعا أعضاء نادي النيابة الى الاضراب عن العمل، لثلاث أيام انتهت الخميس لإجبار النائب العام على الاستقالة، بسبب مزاعم عن خروقات قام الحبر، الذي نفي ارتكابه هذه التجاوزات.

وقال النائب العام، في مؤتمر صحفي، الخميس: "أعضاء نادي النيابة طالبوا بتغيير المكتب التنفيذي للنائب العام وتعيين مساعدين للنائب العام والمشاركة بـ 5 أعضاء في مجلس النيابة المكون من 12 فرد".

وأضاف: "وطالبوا أيضًا بإجراء تعينات وترقيات وتنقلات، هم يريدون ممارسة سُلطات النائب العام. حتى النائب لا يصدر قرارات الترقيات إلا عبر لجنة، وهذا هو العمل المؤسسي".

وأشار الحبر إلى أن نادي النيابة "اعتادوا على ممارسة العمل غير المؤسسي، وهذا أمر مرفوض، وعليهم أن يتحملوا وزره".

ولفت الى أن غالب أعضاء النادي من تعيينات العام 2014 ما يعكس قلة الخبرة، لافتا الى انه يترفع عن مجاراتهم في الأسافير.

ويعمل نادي النيابة بطريقة غير قانونية، حيث يحرم قانون النيابة العامة، تكون تنظيمات سياسية داخل المؤسسة العدلية.

وأفاد النائب العام بأنه قابل عدد من وكلاء النيابة بوصفهم أعضاء في نادي النيابة، مشيرًا إلى أنه شجع قيام التنظيم شريطة أن يكون اجتماعياً، ليكون له تأثير إيجابي في إداء.

وأشار إلى أن النادي تحول لتنظيم سياسي، وقام بفصل الأعضاء الذين أسسوه إبان الاحتجاجات الشعبية ضد نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وأضاف: "غير مقبول وجود تنظيم سياسي داخل النيابة، لأنه يقصم حيادها".

وفند النائب العام مزاعم الخروقات التي اتهمه بارتكابه أعضاء النادي من بينها إطلاقه سراح متهم متورط في قضايا فساد وتضارب مصالح.

وتابع: "لا يليق بوكيل نيابة أن يتحدث عن قضايا هي قيد التحقيق، هذا ممنوع بموجب القانون، لأنه تجريم للناس قبل محاكمتهم ويؤثر على سير العدالة".

وقدم النائب العام اعتذاراًً لأسرته عن مزاعم نادي النيابة ضده، مشيرًا إلى أن أفرادها "تأذوا جدًا من أحاديث أعضاء نادي النيابة".

وكشف النائب العام عن ترك بعض أعضاء النادي عملهم المهني، مشيرًا إلى أن لجنة التحقيق حول فض الاعتصام أمام قيادة الجيش، أرسلت لهم خطاب احتجاج على تغيب وكلاء النيابة المفرغين للعمل معها لفترة طويلة.

وقضت محكمة إدارية ببطلان قرار للنائب العام خاص بإيقاف 6 من وكلاء النيابة عن العمل لحين مثولهم أمام لجنة، ولكن مصادر داخل النيابة قالت لـ “سودان تربيون" إن مكتب النائب العام بصدد استئناف القرار.

والـ 6 أعضاء الذين أُوقفوا، بينهم رئيس نادي النيابة أحمد الحلا الذي يمت بصلة قرابة لنائب الرئيس المعزول حسبو محمد عبد الرحمن.

احالات للمحاكم

وكشف النائب العام عن إحالة قضية فساد المدنية الرياضية إلى القضاء، وهي قضية يتهم فيها نائب رئيس الجمهورية في العهد السابق علي عثمان محمد طه وآخرين.

وقال إن النيابة العامة أحالت قضية القتيل حسن محمد عمر، إلى القضاء، حيث توفي الرجل في يناير 2019، متأثرًا بإصابته بواسطة رصاص أحد عناصر جهاز المخابرات العامة أثناء مشاركته في موكب 25 ديسمبر 2018.

وأعلن النائب العام عن إحالة قضية نائب الرئيس الأسبق بكري حسن صالح، المتعلقة بإطلاق سراح سجين صُدر بحقه قرار قضائي لتورطه في تجارة مخدرات.

قضايا قيد التحري

وقال النائب العام إن قضية مقتل عشرات المجندين بمعسكر العليفون أوشكت التحقيقات فيها على النهاية، حيث تبقي فقط القبض على بعض المتهمين، وذلك بعد اكتمال نبش المقبرة الجماعية التي دُفنوا فيها والتقارير الطبية.

وبشأن قتلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بحكم الرئيس عمر البشير، قال النائب العام إنه فوجئ لدى تسلمه مهام النيابة العامة بأن كل البلاغات الموجودة قيدت تحت المادة 47 والخاصة ببدء الإجراءات، والتي على أساسها يمكن حفظ البلاغ أو تقييده ضد مجهول.

وأضاف: "قمنا بفتح دعاوى جديدة بموجب المادة 130 من القانون الجنائي الخاصة بالقتل العمد".

وأشار إلى أن النيابة العامة خاضت صراعاً مع جهاز المخابرات بشأن رفع الحصانات عن العناصر المتورطة في قتل المتظاهرين، لإصرار الجهاز على عدم ذهاب هذه القضايا للمحاكم بحجة أنهم يأدون عملهم.

وأوضح أنه بعد التعديل الذي جرى على قانون جهاز المخابرات "انسابت الإجراءات بشكل معقول".

وقال تاج السر إن النيابة العامة وجدت قضايا محفوظة مُنذ العهد البائد، لكنها أعادت التحقيق فيها من جديد، خاصة المتعلقة بالفساد المالي.

التعامل مع الاحتجاجات

وكشف النائب العام عن رفعهم توصيات لجهات حكومية بعد إجراء تحقيقات حول الصراع القبلي المسلح بغرب وشرق البلاد، وذلك لمنع تكرار هذه الجرائم، موضحًا أن التوصيات تأتي من باب العدالة الانتقالية.

وطالب الحبر قوات الشرطة بتطبيق توصيات النيابة العامة بشأن التعامل مع الاحتجاجات السلمية.

وأشار إلى أن التوصيات شملت تغيير ثقافة التعامل مع الاحتجاجات وتحرك القوات وتسليحها، مشددًا على أن المبدأ "مشروعية الاحتجاجات طالما هي سلمية".

وظلت قوات الشرطة تقمع بالعنف المفرط الاحتجاجات التي تسيرها لجان للضغط على الحكومة الانتقالية لتنفيذ إصلاحات فورية في أجهزة العدالة والاقتصاد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في تذكر الإمام: أظلمت بوابة الشعب وأبواب الفراديس أضأن 2020-12-03 23:59:26 بقلم : المحبوب عبد السلام في منحنيً ما يسخو الزمان بالعباقرة والكبار، تزدهر في كل بستان باقةٌمنهم، علماء وشعراء وأدباء وموسيقيين ومثقفين وساسة، ثم يرتاح الزمان برهةً يتزاحم فيها العاديون ودونهم حتي يتوهم الناس أنهم كل (...)

هل انحصرت مطالب الهامش على إزالة الإسلام في السُّودان ؟ (1-2) 2020-12-03 05:08:14 عادل شالوكا تشهد البلاد تطوُّرات مُتسارعة نحو المجهول بعد توقيع إتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020 وإنتقال فصائل الجبهة الثورية إلى الخرطوم، وفشل ورشة الحوار غير الرَّسمي بين الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال ووفد (...)

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.