الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 9 حزيران (يونيو) 2020

النيابة تحقق مع القيادي الإسلامي أحمد عبد الرحمن وتمنعه من السفر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 يونيو 2020 – ألقت النيابة العامة بالسودان، الثلاثاء، القبض على القيادي الإسلامي البارز، أحمد عبد الرحمن، وأخضعته للتحقيق بشأن إجراءات البلاغ المدون ضد مدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو 1989.

JPEG - 6.4 كيلوبايت
أحمد عبد الرحمن محمد

وقال عضو هيئة الاتهام، والمتحدث الرسمي باسمها، معز حضرة، لــ"سودان تربيون"، إن النيابة العامة ألقت القبض على القيادي الإسلامي، أحمد عبد الرحمن، ووجهت له تهمة تقويض النظام الدستوري تحت المادة (96) بعد ظهور بينات قوية ضده".

وفي 23 فبراير الماضي مثل عبد الرحمن امام النيابة في ذات البلاغ لكنه ادعى فقدان الذاكرة وعدم تذكره لأي تفاصيل تتعلق بالتخطيط للانقلاب على الحكم الديموقراطي.

وبحسب معلومات متطابقة من مصادر موثوقة فإن اجتماع التخطيط للانقلاب عقد بمنزل أحمد عبد الرحمن.

وتقاسم أدوار الانقلاب الذي وقع في 30 يونيو 1989قيادات عسكرية ومدنية تنتمي للحركة الإسلامية التي كان يتزعمها ويخطط لبرامجها الراحل حسن الترابي.

وكانت النيابة العامة استدعت قبل أشهر النائب الأول السابق للرئيس المعزول عمر البشير، بكري حسن صالح للتحقيق معه في بلاغ الانقلاب قبل أن يلحق برفقائه في المعتقل بعد رفضه التجاوب مع لجنة التحقيق.

واستدعت النيابة الرئيس المعزول عمر البشير مرتين للتحقيق معه بشأن الانقلاب لكنه رفض الإدلاء بأي أقوال للنيابة.

وكشف حضرة عن إطلاق سراح احمد عبد الرحمن بالضمان، واستكتابه تعهدا بعدم السفر إلى خارج السودان.

وأوضح أن إجراء إطلاق سراح المُتهم، اتخذ مراعاة لكبر السن، والحالة الصحية في البلاد، جراء جائحة كورونا.

وشدَّد على أن النيابة العامة اختطت منهجا جديدا في كيفية التعامل مع المتهمين من كبار السن، عكس ما كان يحدث في نظام الرئيس المعزول عمر البشر.

ونوَّه إلى أن النيابة العامة بعد ثورة ديسمبر 2019، وعلى رأسها النائب العام تاج السر الحبر، تعمل من أجل تحقيق العدالة، وإنزال شعار "حرية .. سلام .. وعدالة"، على أرض الواقع.

وأعلن محامون، في 13 مايو 2019، أن وكيل النيابة في محكمة الخرطوم شمال وافق على فتح بلاغ ضد البشير ومعاونيه؛ بتهمة "تقويض النظام الدستوري" عبر تدبيره الانقلاب العسكري عام 1989.

وفي 22 يونيو من العام الماضي، استمعت النيابة السودانية، إلى أقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، في بلاغ مفتوح ضد الرئيس المعزول عمر البشير ومعاونيه بتهمة "تقويض النظام الدستوري" خلال ما عرف بالانقلاب العسكري" عام 1989.

وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث 30 يونيو 1989؛ حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ "ثورة الإنقاذ الوطني"، ثم أصبح في العام نفسه رئيسا للسودان.

وفي 30 يونيو 1989، نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ "ثورة الإنقاذ الوطني"، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رحيل الامام ونظرات على سلام جوبا 2020-11-29 19:37:31 بقلم : محمد عتيق جاء في مقال بهذه الزاوية في ٣ مارس ٢٠١٩ تحت عنوان (نحو مزيد من التعافي) ، وفي معرض التعليق على الهجوم ذو العبارات المكرورة على السيد الصادق المهدي : "... إذا اتفقنا جدلاً مع أغلب المنتقدين للمهدي بوعي ، (...)

رسالة إلى البرهان حول تماهيه مع العدو الصهيوني 2020-11-29 19:35:12 بقلم : التجانى حسين عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير في سطحية موغلة؛ أجاب البرهان على سؤال صحيفة مصرية عن استفادة السودان من التطبيع مع (اسرائيل) بالقول: (ما الذي استفاده السودان من الخصومة مع (إسرائيل) ؛ (...)

أقدار السودان.. تأملات في رحيلهم 2020-11-26 20:11:09 بقلم : العبيد أحمد مروح الذين يعتقدون أن البشر وحدهم هم القادرين على التحكُّم في مصائر أممهم وشعوبهم وعلى التأثير في مجريات مساراتها الرئيسية، دون أن يكون للأقدار دخل في ذلك ، ليسوا معنيين بمواصلة قراءة هذا المقال. ففكرة (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.