الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 10 تموز (يوليو) 2011

انفصاليون بشمال السودان يذبحون "عجل" الوحدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 يوليو 2011 — احتفى منبر السلام العادل الذى يناصر انفصال الجنوب عن الشمال السودانى فى العاصمة الخرطوم امس بذهاب الجنوب واعلانه دولته المستقلة رسميا امس ، واقام المنبر الذى يتزعمه خال الرئيس السودانى الطيب مصطفى ولائم ونحروا الذبائح وسط تأييد عشرات المواطنين ارتدى غالبهم قمصان بيضاء مكتوب عليها "وداعا لوحدة الدم والدموع" كما رددوا هتافات تؤيد انفصال الجنوب.

ووصف رئيس المنبر الطيب مصطفى ، سنوات الوحدة بين الشمال والجنوب بشتات بني اسرائيل وقال امام المحتفين بالانفصال انه نحر "عجلا" على غرار مافعل "السامري" وكرامة الخلاص من وحدة الدم والدموع.

واعلن مصطفى اثناء حشدا من مؤيديه فى الخرطوم امس بالتزامن مع لحظات اعلان الجنوب دولته المستقلة فى جوبا عزمهم خوض الانتخابات القادمة وراهن على اكتساحها قائلا لمناصريه "انتم مؤهلون شريطة الالتزام بما ظللتم تقولونه بالاعوام الاخيرة" ، واضاف " الشارع مهيأ لأن يكافئكم على ماقمتم به فهنالك فراغ كبير لايستطيع احد ملئه سواكم "

ووجه انتقادات مبطنه لحزب المؤتمر الوطنى الذى يتزعمه عمر البشير قائلا "لأن الذين رفعوا شعارالشريعة لم يرفعوها كما ينبغي" و مضي رئيس منبر السلام يقول ان النيل الازرق وجنوب كردفان (قطعتين) بقيتا من (دغمسة) نيفاشا ولازالت تتبعنا ويجب ان تحررا. واشارالى مناصريه قائلا " ويجب ان تقودوا التحرير".

واضاف "بدأنا مرحلة استكمال الاستقلال " لكن هنالك (ذيولا) لازالت موجودة. وقال الطيب انهم اكثر سعادة من اولئك المحتفلين في جوبا واعتبر التاسع من يوليو "يوما للاستقلال الحقيقي" و رأى ان استقلال السودان في مطلع يناير 1956م كان منقوصا لانه جمع بين الاضداد في مكان واحد.

واعترف الطيب ان للانفصال اثارا جانبية لكنه عاد وقلل منها مشبها اياه بمريض السرطان الذي يتساقط شعر رأسه جراء التدواي بالكيماوي لكن لايقوى على وقف العلاج حتى لايقفد حياته. واضاف بالتالي لن ندع الانفصال، فالدواء لايترك مخافة الاثارالجانبية.

ونوه الى ان انفصال الجنوب يعتبر انتقاما من المستعمر "اللئيم" الذي فرض وحدة الدماء والدموع. مؤكدا ان العجل الذي ذبحوه امس يرمز الى عجل "السامري" الذي هو رمز للوحدة واشارالى ان النبي "هارون" في المناظرة بينه و نبي الله "موسى" وافق ان يعبد بني اسرائيل عجل "السامري" خوفا على الوحدة الوطنية وتابع "القرآن قال هذا" اذ يقول " إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ ولم ترقب قولي " (94) سورة طه. ورأى رئيس المنبر ان عجل (السامري) كان يعبر عن الوحدة لذلك "ذبحناه" وتابع "لكن عجلنا حلال وهو كرامة الخلاص من وحدة الدم والدموع" .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة ؛ نتوءات ومراحل 2020-05-27 16:06:40 بقلم : محمد عتيق الذكرى الأولى لفض الاعتصام المجيد (رمضان/يونيو ٢٠١٩) تعانق الذكرى الثلاثين لاستشهاد كوكبة (رمضان/ابريل ١٩٩٠) ، ذكريات البسالة والفداء تراقص الغدر وتتوالى ، متفقةً على : رفض حكم الفرد/حكم الحزب الواحد/ (...)

البريطانيون يتمسكون بالسودان 2020-05-26 15:50:13 بقلم كلايد فارنزوورث الخرطوم ، 8 ديسمبر 1951 ترجمة: د. فيصل عبدالرحمن علي طه الكل بما فيهم المسؤولون البريطانيون بالسودان يقرون بلا تردد بأن القادة السودانيين كأفراد يتمتعون بالقدرة على الحكم الذاتي المستقل، ولكنهم - (...)

هل المجتمع الدولي جاد حقاً في دعم الحكم المدني؟ 2020-05-26 00:09:16 بقلم: خالد التيجاني النور khalidtigani@gmail.com (1) تستند حجة الداعين لإرسال بعثة سياسية أممية إلى السودان على فرضية أساسية أن وجودها ضروري ولازم لدعم الحكومة المدنية، سياسياً واقتصادياً وربما عسكريا كذلك لحمايتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.