الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 19 كانون الأول (ديسمبر) 2019

بريطانيا تحث الحكومة الانتقالية في السودان على التعاون مع الجنائية

separation
increase
decrease
separation
separation

نيويورك 19 ديسمبر 2019- قالت المملكة المتحدة إنها تدعم بقوة جهود المحكمة الجنائية الدولية، ودورها المهم الذي تضطلع في السعي لتحقيق العدالة ومحاسبة مرتكبي الجرائم الفظيعة، وحثت حكومة السودان الانتقالية على التعاون مع مكتب المدعية.

JPEG - 43.7 كيلوبايت
جلسة لمجلس الأمن - ارشيف

وفي جلسة مجلس الأمن، الأربعاء، حول السودان وجنوب السودان، شكرت سوزان ديكسون، المستشارة القانونية للمملكة المتحدة في الأمم المتحدة، المدعية العامة للمحكمة الجنائية، وفريقها على تفانيهم وسعيهم لتحقيق العدالة للضحايا في دارفور.

وكانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية قدمت تقريرها الثلاثين عن الوضع في دارفور، عملا بقرار مجلس الأمن 1593 (2005) وعلى إحاطتها الإعلامية للمجلس.

وبحسب ديكسون فإنه "منذ الإحاطة الإعلامية الأخيرة للمدعية العامة، شهدنا تطورات إيجابية في السودان، بالاتفاق على فترة انتقالية تمهد الطريق لقيادة السودان إلى مستقبل ديمقراطي".

واعتبرت ديكسون تعيين رئيس وزراء مدني ووزراء تكنوقراط خطوة مرحب بها، وكذلك التعهدات بحماية حقوق الإنسان وسيادة القانون.

كما رحبت بالالتزام ببناء نظام قضائي سوداني ذي مصداقية والتعهد بالسعي إلى المساءلة عن الجرائم الماضية، بما في ذلك إنشاء لجنة تحقيق مستقلة في الهجمات الوحشية على المحتجين في وقت سابق من هذا العام.

ومع ذلك، كما تضيف، لا تزال هناك تحديات كبيرة تواجه الحكومة الانتقالية.

ووفقاً لديكسون فإن المملكة المتحدة ستدعم رئيس وزراء السودان والحكومة الانتقالية في هذه الجهود وفي بناء السودان الجديد، الذي نادى به الشعب السوداني، مشيرةً إلى أن الشعب السوداني "عانى على مر تاريخه من النزاعات الداخلية".

واسترسلت: "لا يمكننا نسيان الجرائم المرتكبة خلال الفترة الماضية ويجب علينا ضمان تحقيق المساءلة؛ ويشمل ذلك الجرائم المرتكبة أثناء الصراع في دارفور، فالضحايا يستحقون العدالة، وحلاً يخاطب جذور الأزمة والصراع".

وتقدر الأمم المتحدة أنها خلفت أكثر من 300 ألف قتيل، فيما لا زال هناك حوالي 2 مليون شخص نازح في دارفور.

كما أعربت المملكة المتحدة عن قلقها من أنباء متواترة حول المزيد من أعمال العنف والتهجير في جبل مرة، منوهة إلى أن الحكومة الانتقالية ذكرت أن تأمين سلام دائم في السودان هو أولوية، مثلما أظهرت خطوات إيجابية من خلال التعامل مع الجماعات المسلحة والدخول في محادثات سلام.

ورحبت بريطانيا بتوقيع إعلان مبادئ في جوبا واستئناف المحادثات في العاشر من ديسمبر.

وتابعت ديكسون: "نحث جميع المجموعات على المشاركة بشكل مثمر في هذه المناقشات ودون أي شروط مسبقة، بغية الوصول إلى سلام مستدام، يدعمه العدالة والمساءلة، لصالح ضحايا الصراع ولشعب السودان".

وبحسب ديكسون ينبغي أن تكون الحالة الأمنية وسلامة المدنيين في دارفور من الأولويات.

وأشارت إلى أن بلادها "تقدر أنه خلال التغييرات المهمة في السودان، كانت هناك فرص محدودة للمدعية العامة وفريقها لإحراز تقدم في هذه القضية. ولقد رحبنا بالإحاطة التي قدمتها المدعية العامة، والآن تجدد المملكة المتحدة مرة أخرى دعوتها إلى جميع الدول الأطراف للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، وتشجع الحكومة الانتقالية في السودان على المشاركة بشكل بناء مع مكتب المدعي العام، بقصد إحراز تقدم فيما يتعلق بهذه القضية".

وأكدت بريطانيا أنها على استعداد لدعم الإدارة المدنية الجديدة في سعيها لبناء حكم القانون في جميع أنحاء السودان، مع ضمان محاسبة المسؤولين عن الجرائم المروعة المرتكبة في السودان وعدم تكرار هذه الفظائع مرة أخرى.

وقدمت المستشارة البريطانية شكرها للمدعية العامة وفريقها على التزامهم المستمر بإحراز تقدم في تحقيقاتهم، "على الرغم من القيود المفروضة منذ فترة طويلة وعدم التعاون"، قبل أن تختم تقريرها حاثة الفريق على "مواصلة هذا العمل الهام في السعي لتحقيق العدالة لضحايا الصراع في دارفور".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل اشتم دقلو رائحة "انقلاب"؟! 2020-02-18 20:40:10 بقلم: خالد التيجاني النور (1) لا شك أن حالة غموض "غير خلاّق"، وعدم ارتياح باتت تخيّم على البلاد حول مجمل الأحوال السائدة، في غياب رؤية واضحة عن مآلات الوضع السياسي، وخطاب حكومي "أبكم"، مما يزيد الرهانات على سيناريوهات (...)

مخاطر في ساحات الثورة ...(١) 2020-02-17 09:04:37 بقلم : محمد عتيق اتفق الناس على أن ثورة ديسمبر ٢٠١٨ السودانية واحدةً من أهم ثورات العصر ، وأنها اتسمت بوعي كبير وبسلمية تامة سلاحاً ماضياً لها ، *وأنها وضعت حداً نهائياً للاسلام السياسي والانقلابات العسكرية في السودان (...)

في انتظار الضوء الاخضر الامريكي (2-2) 2020-02-17 05:47:09 بقلم : السر سيد أحمد قبيل مغادرته الخرطوم العام الماضي بعد انتهاء فترة عملة تحدث ستيفن كوتسيس القائم بالاعمال الامريكي السابق في أحدى الحفلات التي أقيمت وداعا له عن العلاقات السودانية الامريكية وعندما سأله البعض لماذا لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.