الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 25 كانون الأول (ديسمبر) 2014

تحالف المعارضة يقر "نداء السودان" ويعلن بدء تعبئة لإسقاط النظام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 25 ديسمبر2014 - عقد رؤساء تحالف قوي الاجماع الوطني المعارض في السودان، إجتماعا في الخرطوم الاربعاء أقر فيه وثيقة "نداء السودان " الموقعة مع الجبهة الثورية وحزب الأمة ، وقرر التحالف الشروع فورا في الحشد والتعبئة والتنسيق لتحويل الوثيقة الى عمل جماهيري يتصاعد وصولا الى الانتفاضة وإسقاط النظام الحاكم .

JPEG - 34.6 كيلوبايت
قيادات من المعارضة السودانية

ووقع على "نداء السودان" في 3 ديسمبر الحالي، كل من زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي، ورئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبوعيسى، ومني أركو مناوي ممثلا للجبهة الثورية، "تحالف حركات دارفور والحركة الشعبية ـ قطاع الشمال المتمردة بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق"، فضلا عن القانوني أمين مكي مدني ممثلا لمنظمات المجتمع المدني.

ونص الاتفاق على السعي لوقف الحرب وتفكيك نظام دولة الحزب لصالح دولة الوطن ، والعمل على إقرار السلام والديمقراطية في السودان.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها توقيع اتفاق على هذه الشاكلة بين قوى معارضة تحمل السلاح وأحزاب سياسية، ومنظمات مدنية، بعد مشاورات مشتركة لأكثر من عام بين الجبهة الثورية وأحزاب تحالف قوى الاجماع الوطني.

وقال بيان عن تحالف قوى الإجماع ان اللقاء الذي عقد بدار الزعيم اسماعيل الازهري بحث على نحو مستفيض الوثائق التي تم توقيعها في اديس ابابا ممثلة في ".نداء السودان" وميثاق العمل المشترك مع الجبهة الثورية.

وأوضح البيان أن الاجتماع أمن علي وثيقة نداء السودان و قرر البدء فورا في الحشد والتعبئة والتنسيق لتحويلها الي عمل جماهيري قاعدي يتصاعد وصولا للانتفاضة الشعبية لإسقاط نظام المؤتمر الوطني.

ونوه المجتمعون الى ضرورة الوصول مع الجبهة الثورية الي اتفاق ورؤية شاملة مشتركة لبرنامج الفترة الانتقالية، وتطوير ميثاق العمل المشترك لاستيعاب الملاحظات التي طرحتها بعض الاحزاب وإضافة وثيقة مشروع الدستور الانتقالي المتفق عليه بين قوي الاجماع، ليكون الميثاق مع الجبهة الثورية شاملا للقضايا الدستورية التي يتم الاتفاق عليها مستقبلا وصولا للمؤتمر القومي الدستوري.

وطالب الاجتماع طبقا للبيان بالإفراج الفوري عن رئيس التحالف فاروق ابوعيسي،و امين مكي مدني و فرح عقار ومحمد الدود، والمحامي الحاج قادم و اعضاء حزب البعث.آدم داؤود ، عبدالله اخيشن وكل المعتقلين.

وعد التحالف سلوك النظام باعتقاله للكوادر والمدافعين عن الحرية تأكيد قوي على انه لن يتزحزح عن موقفه القابض للسلطة.

وأضاف في بيانه "هذا يؤكد ان لا طريق لانتشال البلاد من وهدتها إلا بالعمل الجاد والصبور لإسقاط نظام الفشل والفساد، وبناء الدولة المدنية الديمقراطية، دولة الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية".

  • 26 كانون الأول (ديسمبر) 2014 14:05, بقلم جيمس هريدي

    01- يا أيّها المفكّر السياسي الإصلاحي ... السيّد الإمام الصادق المهدي ... وجبهته الفكريّة الثوريّة ... الشاملة وليست الشموليّة ... لأنّها تشمل الفائزين في انتخابات العهود الديمقراطيّة ... كما تشمل الخصوصيّات الإداريّة السودانيّة ... المُحسّنة بالإنتخابات الطبيعيّة ... أنتم مازلتم تمثّلون السلطة الشرعيّة ... التي لم تسقطها البيانات العسكريّة الغبيّة ... وأنت رئيس مجلس الوزراء السوداني الشرعي ... وقبل ذلك وريث الملك السوداني الشرعي ... عبد الرحمن محمّد أحمد المهدي ... والذين يتعاقبون على حكم العالم يعرفون ويعترفون بأنّك شرعي ... لماذا لا تعتقلون أنتم ... هؤلاء الإخوان السفهاء الضعفاء الأعبياء الجُبناء ... عِوضاً عن أن يعتقلونكم هم ... ؟؟؟
    02- أين هي حكومتكم الجهريّة القويّة الذكيّة العبقريّة ... المُعترف بها عالميّاً ... وأين هي جيوش أحفاد الدولة المهديّة وأحفاد المملكة عبد الرحمانيّة ... وأين هم الخرّيجون السودانيّون الذين صنعوا معكم دولة الأجيال السودانيّة ... المدنيّة الديمقراطيّة الذكيّة العبقريّة ... وأين هي شرطتكم ... وأين هي أجهزتكم الأمنيّة ... ثمّ أين هي مؤسّساتكم الإداريّة ... وأنت سيّد الإقتصاد والعلوم الإداريّة والسياسيّة والتطبيقيّة ... ؟؟؟
    03- نرجوا أن تستدرك يا سيادة وقيادة وريادة المفكّر الإمام ... أنّ هؤلاء الهمباتة والربابيط والحراميّة ... الذين ينتمون إلى كيان الطائفة الإخوانيّة الماسونيّة العالميّة ... لن تجدي معهم المجاهدات المدنيّة ... لأنّهم طائفة إستباحيّة ( مصرّة على إستباحة دماء وأموال وأطيان وأعراض السودانيّين من أجل خلودها في السلطة غير الشرعيّة ) ... وكذلك هم طائفة إستغلاليّة عالميّة ( تستغل طيبة الكيانات السودانيّة والعالميّة وتعتقل القيادات السودانيّة ... وترتكب الجرائم الإباديّة ... بلا هوادة ) ... كما أنّهم طائفة بهلوانيّة عالميّة ( تصطاد في المياه العكرة أثناء الحروب الأهليّة السودانيّة ... وأثناء الحرب الفلسطينيّة الإسرائيليّة ... ولذلك تجدهم يجترّون مقولة ... إسرائيل هي القضيّة المحوريّة ... ولكنّهم لا يحاربون هناك ... إنّما يصنعون الأسلحة الإيرانيّة هنا ... وعلى حساب أمننا وسيادة أرضنا وعزّة وكرامة بلدنا ... لكيما يرسلونها إلى هناك ... مقابل ما يتعاطونه من الدولة الإيرانيّة ... التي تبيع السلاح لحماس الفلسطينيّة ... المُتحصّلة على الأموال من الميزانيّة السنويّة ... التي تتعاطاها من السلطة الفلسطينيّة ... التي تتعاطاها من الولايات المُتّحدة الأميريكيّة ... مُنذ توقيعها على إتّفاقيّة السلام المصريّة الإسرائيليّة الفلسطينيّة ) ... وهي كذلك طائفة فهلوانيّة ( تأكل السودانيّين والعالمين حنك ) .... بالإضافة إلى أنّه طائفة ماسونيّة أونطجيّة عالميّة ( تأكل السودانيّين والعالمين أوانطة ساكت ... ليس إلاّ ... ؟؟؟
    04- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

    repondre message

الرد على هذا المقال



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في تذكر الإمام: أظلمت بوابة الشعب وأبواب الفراديس أضأن 2020-12-03 23:59:26 بقلم : المحبوب عبد السلام في منحنيً ما يسخو الزمان بالعباقرة والكبار، تزدهر في كل بستان باقةٌمنهم، علماء وشعراء وأدباء وموسيقيين ومثقفين وساسة، ثم يرتاح الزمان برهةً يتزاحم فيها العاديون ودونهم حتي يتوهم الناس أنهم كل (...)

هل انحصرت مطالب الهامش على إزالة الإسلام في السُّودان ؟ (1-2) 2020-12-03 05:08:14 عادل شالوكا تشهد البلاد تطوُّرات مُتسارعة نحو المجهول بعد توقيع إتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020 وإنتقال فصائل الجبهة الثورية إلى الخرطوم، وفشل ورشة الحوار غير الرَّسمي بين الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال ووفد (...)

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.