الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 3 أيلول (سبتمبر) 2020

تحذيرات جدية لمواطني الخرطوم من تواصل ارتفاع مناسيب النيل

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 83.6 كيلوبايت
رجال من الدفاع المدني يحاولون وضع حواجز لمنع تدفق مياه النيل الى شارع رئيسي

الخرطوم 3 سبتمبر 2020 – حذر الدفاع المدني السوداني مواطني العاصمة الخرطوم من ارتفاع منسوب نهر النيل، الذي وصل الخميس إلى 17.57 متر كأعلى منسوب يصله من 100 مائة.

ويعمل متطوعون في الأحياء القريبة من شاطئ النيل على حراسة الحواجز التي أقاموها من الجوالات المليئة بالتراب، لمنع أي تسرب يمكن أن يحدث، ومنعاً لاجتياح المنازل القريبة منه.

وتسبب فيضان نهر النيل في وفاة ما يقرب من مائة شخص، إضافة إلى تدمير مئات المنازل التي نزح منها قاطنيها في مراكز مؤقتة قريبة من مناطقهم، أقامها متطوعون بمساعدة من فرق الدفاع المدني وقوات الجيش، كما وصلتهم مساعدات من السعودية والإمارات والاتحاد الأوروبي.

وطالب الدفاع المدني، الخميس، أهالي الخرطوم خاصة القاطنين على ضفاف نهر النيل، أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن المناطق المنخفضة لا سيما التي تأثرت في الأعوام السابقة بالفيضان، للحفاظ على حياتهم، وهو ذات الأمر الذي طالبت به لجنة الفيضانات التابعة لوزارة الري.

وقالت اللجنة، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، إن منسوب النيل في محطة الخرطوم سجل 17.57 متر، متجاوزًا أعلى قمة سُجلت عند 17.26 متر، متوقعًا ارتفاع هذا المنسوب غدًا الجمعة إلى 5 سنتمتر، و2 سنتمتر بعد غدًا السبت ليكون عند 17.62 متر.

وأشار البيان إلى أن نهر النيل سجل 18.25 متر في محطة شندي، شمالي السودان، أما محطة مدني وسط البلاد فقد سجلت 20.56 متر.

وتوقعت وزارة الري أن يكون وارد النيل الأزرق وهو الرافد الرئيسي لنهر النيل، في محطة الديم عند الحدود السودانية – الإثيوبية، غدًا الجمعة، في حدود 920 مليون مكعب، نتيجة للأمطار التي هطلت في أعلى حوض النهر في الأيام الفائتة.

أضرار أخرى

واجتاح النيل الأزرق عدد من مناطق ولاية سنار، مما دعا حاكمها الماحي محمد سليمان لإطلاق نداء استغاثة إلى الجهات الرسمية والشعبية لنجدة مواطنيها، خاصة في مناطق سنار وسنجة وأم بنين.

وجرى إجلاء عدد من المتضررين في مدينة سنار إلى المدارس والسكن الداخلي لجامعة سنار، كما تُلفت بضائع سوق سنجة الكبير بعد أن غمرته المياه.

وتسببت أمطار هُطلت بغزارة في مدينة الدندر، التابعة لولاية سنار وسط السودان، في وفاة شخصين وإصابة مثلهما، إضافة لانهيار عدد من المنازل، كما تُلفت مساحات زراعية واسعة نتيجة السيول والأعاصير وارتفاع منسوب نهر النيل، أحد روافد النيل الأزرق.

وحذرت الهيئة القومية للطرق والجسور مستخدمي الطريق القومي: سنجة -الدمازين من التحرك نسبة لتعرض الطريق إلى السيول والفيضان.

وغير معروف حتى الآن، حجم الأضرار التي سببتها الفيضانات والسيول والأمطار في السودان، نتيجة عدم قيام المؤسسات الحكومية بتحديث بياناتها بصورة يومية.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.