الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 29 أيلول (سبتمبر) 2016

تدشين ثاني معبر بري بين السودان ومصر واحتجاجات في حلفا على افتتاحه

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 سبتمبر 2016 ـ افتتح السودان ومصر، يوم الخميس، معبر أرقين البري الرابط بين البلدين كثاني معبر بري بعد تدشين معبر "أشكيت ـ قسطل"، بينما تبقى معبر ساحلي على البحر الأحمر بين حدود البلدين يعيق الخلاف الحدودي حول مثلث حلايب افتتاحه.

JPEG - 15.1 كيلوبايت
احتجاجات في مدينة وادي حلفا على افتتاح معبر أرقين الحدودي بين السودان ومصر ـ 29 سبتمبر 2016

ويقع معبر أرقين على الضفة الغربية لنهر النيل ويبلغ طول الطريق 450 كلم وينتظر أن يكون معبرا إقليميا ودوليا. وكان البلدان قد افتتحا معبر "أشكيت ـ قسطل"، على الضفة الشرقية للنيل في أبريل 2015.

وبالتزامن مع افتتاح معبر أرقين شهدت مدينة وادي حلفا احتجاجات على افتتاح المعبر كمنافس لمعبر الواقع على الضفة الشرقية، خاصة بعد ان أنعش معبر "أشكيت ـ قسطل" المدينة بإنشاء الفنادق وخلق الوظائف.

وأشار المحتجون إلى أن السلطات نقضت اتفاقا سابقا بأن يخصص معبر أرقين لحركة البضائع وتظل حركة البصات السفرية قاصرة على المعبر الشرقي.

وأكدوا أن نقل الركاب عبر معبر أرقين يعني إعادة سيناريو ايقاف البواخر بين مينائي وادي حلفا والسد العالي منتصف تسعينيات القرن الماضي بسبب توترت العلاقات بين البلدين، ما أدى الى شل حركة الحياة في المدينة.

وينتظر الطريق الساحلي على البحر الأحمر حل النزاع الحدودي بين البلدين حول مثلث حلايب. ورهن القيادي فى حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان مصطفى عثمان إسماعيل في العام 2012، افتتاح هذا الطريق بتحديد نقطة المعبر بين الدولتين، قائلا إنه ما لم تحل القضية فإن الطريق سيظل مغلقاً.

ودشن معبر أرقين من الجانب السوداني وزيري الطرق والنقل والجسور، والتجارة ووالي الولاية الشمالية وعن الجانب المصري وزير النقل والتعاون الدولي ومساعد وزير الخارجية للشؤون السودانية، إلى جانب مدير منظمة الكوميسا من الجانبين.

وأكد وزير الطرق والنقل والجسور السوداني مكاوي محمد عوض لدى مخاطبته حفل تدشين الافتتاح التشغيلي للمعبر أن المعبر يعد رابطا بين البلدين وكل الدول العربية والأفريقية، مشيرا الى أن حكومة السودان بقيادة الرئيس عمر البشير قيام المعبر.

وتوقع وزير التجارة السوداني صلاح محمد الحسن أن يكون المعبر نافذة لتبادل السلع، وعده ـ بحسب وكالة السودان للأنباء ـ طريقا قاريا يربط كل الدول الأفريقية بالدول الأوروبية عبر السودان، مبينا أن منطقة أرقين ستزدهر بعد افتتاح المعبر وتشهد طفرة بعد إنشاء منطقة تجارية حرة.

من جانبه أكد وزير النقل المصري جلال مصطفى أن معبر أرقين الحدودي سيزيد من حركة التواصل ويدفع الحركة التجارية بين البلدين، وقال أثناء مخاطبته حفل تدشين العمل التشغيلي للمعبر أن السودان ومصر سيكونا رابطا اقتصاديا بين أفريقيا وأوروبا عبر المعبر.

واعتبر مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون السودانية أحمد فاضل المعبر مرتكزا ونقلة مهمة لتطوير العلاقات بين البلدين مشيرا الى أن افتتاحه جاء متزامنا مع إنعقاد اللجنة العليا السودانية والمصرية في الرابع من أكتوبر المقبل بالقاهرة برئاسة رئيسي البلدين.

وقالت وزيرة التعاون المصري سحر نصر إن مصر والسودان سيقودان التجارة لكافة الدول الأفريقية بعد افتتاح معبر أرقين الحدودي المكمل لمعبر "أشكيت ـ قسطل".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نظرات في ثقوب التطبيع 2020-10-25 20:11:48 بقلم : محمد عتيق أيسرق المؤمن ؟ قال : نعم أيزني المؤمن ؟ قال : نعم (تلك جرائم لها عقوباتها المحددة في الشرع كما يقول الشيخ الشعراوي).. أيكذب المؤمن ؟ قال : لا .. فالكذب جريمة لا عقوبة عليها ولكنها تعني الخروج من حظيرة (...)

مسيرة 21 أكتوبر من هو العدو؟ 2020-10-18 23:02:22 ياسر عرمـــــان إحدى الميزات الرئيسية لثورة ديسمبر هي حيويتها والمشاركة الواسعة للنساء والشباب وتنظيمات لجان المقاومة وأسر الشهداء وقوى الهامش وكافة ولايات السودان، وهو مصدر منعتها المستمرة، والذي يبدو عند كل منعطف. (...)

مع لجان المقاومة ....(٢) 2020-10-18 18:30:18 مليونية العدالة والتشريع بقلم : محمد عتيق رغم ظروف الغلاء والندرة ، ظروف اتفاقية السلام وانقسام الآراء حولها ، والمخاطر المحدقة بالثورة وبالوطن ، رغم كل ذلك ، لا وقت للاستمرار في اجترار الأخطاء والأوضاع المنحرفة في (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.