الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 23 آب (أغسطس) 2020

تقرير: الجيش السوداني امتنع عن تدريب قوات حكومة (السراج)

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 61.8 كيلوبايت
وزيرا الدفاع في كل من قطر وتركيا خلال لقاء بقادة عسكريين في ليبيا.. وفي الاطار لقاء البرهان بالسفير التركي لدى الخرطوم .. صورة من صفحة (مونتي كاروو)

الخرطوم 23 أغسطس 2020 – قال تقرير صحفي نشر الأحد إن الجيش السوداني خسر نصف مليار دولار، بسبب تجاهل قيادته الرد على عرض بتدريب طلاب حربيين تابعين لحكومة الوفاق الوطني الليبية التي يرأسها فائز السراج، لتتولى قطر المهمة.

ويفتح الكشف عن هذه المعلومات مجدداً الجدل حول موقف السودان من المحاور الإقليمية المصطرعة على ليبيا، وحول علاقات هذا البلد الذي يمر بمرحلة انتقال سياسي صعب بالمحورين التركي والقطري في مقابل الإمارات والسعودية حيث يدور سباق مكشوف بين هذه العواصم على كسب ود الخرطوم.

وبينما تم الإعلان رسميا عن زيارة لوزير الخارجية السعودي الى الخرطوم يوم الأربعاء المقبل، أنهى مبعوث قطري خاص محادثات في الخرطوم الأحد جمعته الى كل من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك سبقتها مشاورات في جوبا مع رئيس وفد التفاوض الحكومي محمد حمدان دقلو" حميدتي" ركزت جميعها على بحث ملف السلام السوداني.

ونشرت صفحة "مونتي كاروو" على فيس بوك وهو حساب معروف في السودان يديره الصحفي ناصف صلاح الدين، الأحد تقريرا قال فيه إن "السودان خسر عقد يقدر الخبراء قيمته الأولية بـ ٥٠٠ مليون دولار، لتدريب طلاب حربيين من دولة ليبيا مع حكومة الوفاق الوطني الليبي التي يرأسها فائز السراج".

ورجح خسارة العقد بسبب تجاهل القيادة العسكرية في السودان المشاركة في اجتماع خُصص لهذا الغرض، وذلك قبل أن يذهب العقد التدريبي إلى دولة قطر حيث وقعه وزير دفاعها في طرابلس منتصف أغسطس الجاري.

وأشار التقرير إلى أن رئيس مجلس السيادة، قائد الجيش، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، التقي بالخرطوم، بالسفير التركي عرفان نذير أوغلو خلال يونيو الماضي، وأن الأخير نقل رسالة من حكومة بلاده، تدعو السودان للانخراط في مشروع تدريب وإعادة تأهيل الجيش الليبي تحت مظلة حكومة السراج.

وأورد أن السفير حث البرهان على توقيع اتفاق تفاهم ثلاثي بين جيوش السودان وتركيا وليبيا، وأن البرهان طلب منحه مهلة أسبوع للرد، دون أن يبعث به.

ونقل التقرير عن مصدر تركي مطلع أن أنقرا ظلت تلاحق الخرطوم للرد، "إلا أن الصمت جاء كأنه رد خجول على العرض المغري بسبب التعقيدات السياسية، وربما مخاوف صناع القرار في الخرطوم مما قد يجره هذا الأمر من غضب ردة فعل أبو ظبي والرياض حال جرى التعاون مع تركيا على خلفية صراع المحاور في المنطقة".

وأفاد أن الليبيين كانوا يفضلون الخرطوم مركزاً لتدريب الجيش النظامي الرسمي، بالنظر الى توتر علاقاتهم مع غالب دول الجوار فمصر ليست خيارا واردا بسبب موقفها من حكومة الوفاق، والجيش التونسي والجزائري تم استبعادهما بسبب روابطهما بفرنسا التي لها موقف عدائي من حكومة الوفاق ايضا، وبالنسبة لتشاد فان جيشها لا يوجد لديه روابط ثقافية او مهنية مع ليبيا ولا تزال رواسب الصراع بين الجيشين في مثلث (اوزو) في الثمانينات قائمة. فكان السودان والكلية الحربية هي الخيار الأنسب – حسبما ورد في التقرير.

وقال إنه بعد مرور 6 أشهر من الانتظار، جرى استيعاب 250 طالب حربي ليبي في الكلية التركية في اسبارطة بإقليم انطاليا، قبيل التوقيع منتصف أغسطس الحالي في طرابلس على اتفاق تدريب والعمل المشترك بين وزير الدفاع القطري خالد العطية والحكومة الليبية لتدريب الطلاب الحربيين الليبيين في الكليات العسكرية القطرية.

وأنشأت الكلية الحربية القطرية أواخر سبعينات القرن الفائت على يد بعثة سودانية عسكرية، انتدبها الرئيس الأسبق جعفر نميري، حيث كان يرأسها العميد أركان حرب آنذاك عبد الرحمن سوار الذهب.

ونقل التقرير عن مسؤولين عسكريين تبريرهم التباطؤ في الرد على العرض التركي لعدم وجود وزير للدفاع في تلك الفترة بعد وفاة الفريق جمال عمر.

ويملك الجيش السوداني وقوات الدعم السريع علاقات جيدة مع السعودية والإمارات، وذلك بعد مشاركتهما في الحرب التي تقودها السعودية في اليمن بمبرر إعادة الشرعية فيها.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)

رحيل الامام ونظرات على سلام جوبا 2020-11-29 19:37:31 بقلم : محمد عتيق جاء في مقال بهذه الزاوية في ٣ مارس ٢٠١٩ تحت عنوان (نحو مزيد من التعافي) ، وفي معرض التعليق على الهجوم ذو العبارات المكرورة على السيد الصادق المهدي : "... إذا اتفقنا جدلاً مع أغلب المنتقدين للمهدي بوعي ، (...)

رسالة إلى البرهان حول تماهيه مع العدو الصهيوني 2020-11-29 19:35:12 بقلم : التجانى حسين عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير في سطحية موغلة؛ أجاب البرهان على سؤال صحيفة مصرية عن استفادة السودان من التطبيع مع (اسرائيل) بالقول: (ما الذي استفاده السودان من الخصومة مع (إسرائيل) ؛ (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.