الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013

حركات درافور تندد بالدعم التشادي للخرطوم وتصف دبي بالشريك في جرائم الحرب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 نوفمبر 2013 - نددت حركات العدل والمساواة وحركة تحرير السودان (مناوي) بتدخل الرئيس التشادي في النزاع الدائر في اقليم دافور ومساندته لحكومة الرئيس عمر البشير وطالبا باعتباره شريكا في الجرائم التي ارتكبت هناك وناشدتا المحكمة الجنائية الدولية بمسألته قانونيا.

وكان الرئيس ادريس دبي قد استضاف في مدينة ام جرس الحدودية في الفترة من 25 إلى 27 اكتوبر لقاء ضم قيادات قبيلة الزغاوة التي ينتمي إليها وناشدها بالعمل على احلال السلام في اقليم دارفور وعدم دعم الحركات المسلحة التي وصفها بالمهددة للأمن في المنطقة والعائقة للتعاون في الاقليم. وشارك في الاجتماع كل من وزير الدولة أمين حسن عمر المكلف بملف السلام في دارفور والتيجاني السيسي رئيس السلطة الاقليمية.

وجاء في بيان مشترك صدر أمس السبت ان الرئيس التشادي قد اعلن في اجتماع ام جرس "عن عزمه شنّ حرب ضروس على الحركتين إن لم يخضعا لشروطه في حل القضية السودانية في إطار مطالب أثنية ضيقة". وناشدت الحركتان مجلس الامن والاتحاد الافريقي بإدانة هذا التدخل السافر في الشؤون السودانية والعمل على حماية سيادة البلاد. ووصفتا سلوك دبي "بالمخالف لكل القوانين والأعراف الإقليمية والدولية".

واتهم البيان الذي وقعه جبريل ابراهيم رئيس العدل والمساوة ومني مناوي رئيس أحد فصائل حركة تحرير السودان الرئيس التشادي بالتورط في "جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية في دارفور منذ إعلان الفاشر2004م بحضوره شخصياً ومشاركته فعلياً في تدشين حملة التطهير والإبادة،" وقال البيان ان دبي قد اعترف خلال لقاء أم جرس بمشاركته في كل الفظائع التي ارتكبت في دارفور.

ودعت الحركات المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق الفوري في دور الرئيس التشادي في جرائم دارفور" لأنه شريك اصيل للبشير منذ إعلان الحملة وإطلاق يد الجيش والمليشيات" كما ناشدت منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتعاون معها لكشف "دور الرئيس الشادي وإلحاقه بشريكه البشير ورفاقه إلي دهاليز المحكمة الجنائية الدولية".

كما أهاب البيان بقوى المعارضة إلى الوقوف بصلابة في وجه تدخّل الرئيس التشادي في الشأن السوداني، وسعيه للإبقاء على البشير في الحكم رغم انفها، وذلك من خلال تجزئة القضية السودانية، "واضعاف المعارضة بشنّ الحرب علي طرف أساسي منها."

وذكرت مصادر من الخرطوم ان الترتيب للقاء تم بمشاركة الحكومة السودانية التي ساهمت في توجيه الدعوات لعدد من قيادات الزغاوة القبلية بمختلف فروعها وحثتها على المشاركة في الاجتماع.

وكان السودان وتشاد قد اتفقتا على وقف دعم الحركات المسلحة وانشاء قوة مسلحة تعمل على منع تسلل افرد هذه الجماعات عبر حدود البلدين. كما توسطت تشاد العام الماضي بين فصيل منشق عن حركة العدل والمساواة بقيادة محمد بشر للتفاوض مع الخرطوم والتوقيع على اتفاقية سلام في ابريل الماضي.

كذلك تواترت تقارير بعد مقتل محمد بشر في شهر مايو الماضي تقول بان الجيش التشادي قد نشر قوات له في مناطق مختلفة من دارفور لملاحقة مقاتلي حركة العدل والمساواة وطردهم من الاقليم.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)

رحيل الامام ونظرات على سلام جوبا 2020-11-29 19:37:31 بقلم : محمد عتيق جاء في مقال بهذه الزاوية في ٣ مارس ٢٠١٩ تحت عنوان (نحو مزيد من التعافي) ، وفي معرض التعليق على الهجوم ذو العبارات المكرورة على السيد الصادق المهدي : "... إذا اتفقنا جدلاً مع أغلب المنتقدين للمهدي بوعي ، (...)

رسالة إلى البرهان حول تماهيه مع العدو الصهيوني 2020-11-29 19:35:12 بقلم : التجانى حسين عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير في سطحية موغلة؛ أجاب البرهان على سؤال صحيفة مصرية عن استفادة السودان من التطبيع مع (اسرائيل) بالقول: (ما الذي استفاده السودان من الخصومة مع (إسرائيل) ؛ (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.