الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 أيار (مايو) 2020

حركة مسلحة تطالب بإبقاء (يوناميد) في دارفور تحت الفصل السابع

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 47.4 كيلوبايت
رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس يدلي بتصريحات في مقر التفاوض بجوبا .. (سودان تربيون) - ارشيف

الخرطوم 2 مايو 2020 – طالبت حركة جيش تحرير السودان – المجلس الانتقالي- برئاسة الهادي ادريس بإبقاء بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور "يوناميد" تحت الفصل السابع.

وذكر بيان صادر عن الحركة تلقته "سودان تربيون"، أن الأوضاع في دارفور لا زالت هشة، بالرغم من تباشير التوقيع على اتفاق للسلام بين الجبهة الثورية، والحكومة قريبا في جوبا.

وأوضح أن الاعتداءات والانتهاكات لا زالت متواصلة في دارفور على يد المليشيات المسلحة ضد الأبرياء والمدنيين العزل في عدة مناطق بالإقليم.

وأكدت الحركة أنها تدعم طلب الحكومة بتوسيع صلاحيات تواجد الأمم المتحدة في السودان لتساعد في عملية الانتقال المدني السلمي في البلاد، وبناء الديمقراطية وتعزيز مجالات حقوق الانسان، لكنها أعلنت رفضها عملية تحويل عمل البعثة في دارفور من الفصل السابع إلى الفصل السادس.

ورأت ضرورة استمرار بعثة اليوناميد في دارفور، وفق صلاحياتها، أو تحويلها بمهام جديدة تكون لها سلطة الفصل السابع.

ونوهت الحركة إلى أن تحويل "يوناميد" إلى الفصل السادس وبالشكل الذي تسعي له الحكومة السودانية، يشكل تهديد لسلامة وأمن النازحين والمواطنين العزل، في ظل استمرار نشاط المليشيات المسلحة الفاعل في الإقليم.

وطلب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في 9 فبراير الماضي، من مجلس الأمن الدولي التفويض لإنشاء بعثة سياسية خاصة من الأمم المتحدة تحت الفصل السادس لدعم السلام.

وشددت على أن توقيع اتفاق السلام الوشيك في جوبا، يتطلب وجود للأمم المتحدة في دارفور ومناطق النزاع المشابهة، تحت الفصل السابع لتقوم بمراقبة عملية السلام والترتيبات الأمنية المتمخضة عنها، أسوة بما حدث من قبل في الاتفاقيات المشابهة.

وأشارت إلى أن عملية نزع سلاح المليشيات وتنفيذ القرارات السابقة الصادرة من مجلس الأمن الدولي بشأنها، تتطلب أيضا تواجد واستمرارية بعثة أممية تحت الفصل السابع في الإقليم.

ونوهت إلى أن عجز الحكومة السودانية في لجم المليشيات المسلحة، وتقديم الجناة منهم إلى العدالة، يعتبر مهدد للأمن والسلام في الإقليم وجواره الإقليمي، مما يشكل تهديد للسلم والأمن الدوليين.

وأكدت الحركة أن عملية تحقيق السلام على الأرض تتطلب وجودا فاعلا لمنظمات الإغاثة والعون الإنساني في إقليم دارفور، وأن العملية تحتاج لحماية دولية، تساعد في مساندة وإيصال المساعدات إلى النازحين والعائدين إلى مناطقهم.

وتنتشر "يوناميد" في دارفور منذ مطلع 2008، وهي ثاني أكبر بعثة حفظ سلام أممية، إذ تجاوز عدد أفرادها 20 ألف من قوات الأمن والموظفين، قبل أن يتبنى مجلس الأمن، في 30 يونيو 2017، خطة تدريجية لتقليص عددها.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دعوات التطبيع مرةً أخرى 2020-09-28 00:51:56 " الخيانة ليست وجهة نظر " بقلم : محمد عتيق بينما الملاحم الوطنية تندلع في الأسافير يقودها السودانيون داخل البلاد ومن مغترباتهم ومهاجرهم في كل القارات : يتبرعون بسخاء لطباعة الكتاب المدرسي وتوفيره مجاناً لكل تلميذة (...)

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.