الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 9 تموز (يوليو) 2020

حصري: الحركات المسلحة تتحفظ على نسب المشاركة في سلطة دارفور وتمويل الاتفاق

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 55.8 كيلوبايت
رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس مع حمدوك خلال زيارة الأخير لجوبا في سبتمبر 2019.. صورة لـ (سودان تربيون)

جوبا 9 يوليو 2020 -سلمت قوى الكفاح المسلح الحكومة السودانية، الخميس ردها على مسودة اتفاق بشأن السلطات الاتحادية والاقليمية وأبدت تحفظها على النقاط الخاصة بتمويل الاتفاق ونسب المشاركة في السلطة بإقليم دارفور.

وتوصلت الحكومة السودانية والحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية وحركة تحرير السودان مني مناوي إلى اتفاق قضى بتعيين 3 شخصيات في مجلس السيادة بجانب منحها 25 % من مناصب الحكومة و25 % من مقاعد المجلس التشريعي الانتقالي.

والحقت الوساطة بمسودة هذا الاتفاق فقرة خاصة بتمويل تنفيذ الاتفاق ورد فيها " تلتزم الحكومة الانتقالية بسد الفجوة المالية المطلوبة لتنفيذ اتفاقية السلام في دارفور".

كما أضافت نصاً اخر خاص بتوزيع السلطة في دارفور تحدث عن منح 40 % من السلطة الاقليمية لمكونات مسار دارفور و40 % للحكومة و20 % لأصحاب المصلحة.

وعقد رئيس الوزراء السوداني اجتماعا اسفيريا مع قيادات الحركات المسلحة المشاركة في مسار السلام والموجودة في جوبا الخميس هنأ خلاله الحركات المسلحة بالتوصل لاتفاق حول السلطة في الاجهزة القومية كما حيا ارسالها لوفد مشترك للخرطوم للتفاوض حول النقاط العالقة وعدها خطوة تستحق التقدير لم يسبق ان قامت بها اي حركة مسلحة في افريقيا من قبل.

وأكد حمدوك الذي انتقد في الماضي لعدم متابعته اللصيقة ملف السلام ان فضية تحقيق السلام بالبلاد تعد هدفاً استراتيجياً تسعى إليه حكومته.

وشارك في الاجتماع مع الحركات المسلحة وزير شؤون مجلس الوزراء عمر بشير مانيس ووزير الحكم الاتحادي يوسف ادم الضي والوساطة الجنوب سودانية ووفد الحركات المسلحة الموجود حاليا في الخرطوم.

وقال رئيس الجبهة الثورية السودانية الهادي ادريس يحيى لـ "سودان تربيون" الخميس إن الاجتماع مع رئيس الوزراء كان مثمراً ومشجعاً على المضي في طريق السلام.

وكشف ادريس عن تسليمهم الوساطة ردهم على مسودة اتفاقية توزيع السلطة باركوا فيها الاتفاقات التي تم التوصل إليها مؤخرا في اجتماعات الخرطوم خاصة تلك المتعلقة بالمجلس التشريعي الانتقالي.

وأضاف "تناول ردنا على وجه الخصوص المواد الخاصة بتمويل الاتفاق وقلنا على الحكومة ان تقدم لنا الـ 13 مليار دولار اللازمة لتنفيذ الاتفاقية خلال 10 سنوات أو تدفع 5 مليار دولار بواقع 500 مليون دولار سنويا خلال نفس المدة".

وقال إنه حال الموافقة على الـ 5 مليارات فإن على الحكومة الالتزام بالموافقة على قيام السلطة الاقليمية بتنفيذ مشاريع استثمارية في قطاع التعدين يخصص عائدها لتمويل البرامج التي اتفق عليها والخاصة بعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم الاصلية والتعويضات التي ستدفع لهم، وتمويل المحاكم الخاصة بجرائم الحرب في دارفور ومفوضية الاراضي وغيرها من بنود.

كما شدد رئيس الجبهة الثورية على رفضهم نسبة الـ 40 % من السلطة في دارفور على مستوى المنطقة والولايات وانهم يطالبون بفتح التفاوض حول هذا الأمر.

وأكد على أن المفاوضات حول الترتيبات الأمنية ستبدأ في القريب العاجل بجوبا.

وأردف " حمدوك أكد على هذا الامر كما انه وعد بدراسة رد قوى الكفاح المسلح حول توزيع السلطة والرد عليها في أقرب وقت".

وفي اشارة الى التعديل الوزاري اوضح رئيس الجبهة الثورية ان لا علاقة لهم باقالة الوزراء خاصة وانهم لم يوقعوا بعد على اتفاقية السلام وان هناك مفاوضات جارية في عدد من الملفات وبالتالي لا يمكن الحديث عن اللحاق بالحكومة الانتقالية في هذا المرحلة.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

فرص المراجعة التاريخية على ضوء ثورة ديسمبر والسلام فى السودان 2020-10-30 07:36:08 ياسر عرمان قال البروفيسر السنغالى الشيخ أنتا ديوب، وهو واحد من أهم المؤرخين والمفكرين الثوريين الأفارقة، وقد نال درجة الدكتوراة من جامعة السوربون فى رسالة حول اصول الحضارة الإفريقية السوداء القديمة لوادى النيل وقد اطلق (...)

نظرات في ثقوب التطبيع 2020-10-25 20:11:48 بقلم : محمد عتيق أيسرق المؤمن ؟ قال : نعم أيزني المؤمن ؟ قال : نعم (تلك جرائم لها عقوباتها المحددة في الشرع كما يقول الشيخ الشعراوي).. أيكذب المؤمن ؟ قال : لا .. فالكذب جريمة لا عقوبة عليها ولكنها تعني الخروج من حظيرة (...)

مسيرة 21 أكتوبر من هو العدو؟ 2020-10-18 23:02:22 ياسر عرمـــــان إحدى الميزات الرئيسية لثورة ديسمبر هي حيويتها والمشاركة الواسعة للنساء والشباب وتنظيمات لجان المقاومة وأسر الشهداء وقوى الهامش وكافة ولايات السودان، وهو مصدر منعتها المستمرة، والذي يبدو عند كل منعطف. (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.