الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 14 كانون الثاني (يناير) 2020

(حميدتي) يتهم قوش بالوقوف وراء تمرد منسوبي العمليات ويحمل مدير المخابرات المسؤولية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 14 يناير 2020 – اتهم عضو المجلس السيادي، قائد قوات "الدعم السريع"، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، مدير المخابرات السابق، صلاح قوش، بالضلوع في تأليب عناصر هيئة العمليات التي كانت تتبع لجهاز المخابرات واستغلالها لإثارة الفتنة والتمهيد للانقلاب على الحكومة الانتقالية، قبل أن يتهم مدير الجهاز بالتقصير في حسم تفلت منسوبي هيئة العمليات المنحلة.

JPEG - 51.6 كيلوبايت
حميدتي

وقال " قوش يقف وراء مخطط تخريبي لإثارة الفتنة ومعه عدد كبير من الضباط يعملون لأن تكون هيئة العمليات من بين القوات الموجودة"وذلك في تعليقه على تمرد عدد من منسوبي هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات والتي جرى حلها قبل أشهر.

وكشف حميدتي عن مؤازرة بعض القيادات العسكرية بعضها في المعاش لصلاح قوش، قائلا إنها تخطط من وراء الكواليس للإطاحة بالحكومة الانتقالية، بالتنسيق لمسيرات مناوئة في غرب كردفان والخرطوم خلال الأيام المقبلة. لكنه لفت الى أن أي تغيير سيكون بيد الشعب السوداني وحده.

ودمغ حميدتي مدير جهاز المخابرات أبوبكر دمبلاب بالتقصير في معالجة أزمة منسوبي هيئة العمليات لافتا الى أنه حذره من هذا التطور قبل أيام وأن دمبلاب أكد له بأن الوضع تحت السيطرة.

وقال إن عدم جمع السلاح من هذه القوات منذ 6 أشهر يمثل منحا بالغ الخطورة.

وأوضح أن هناك من يرفض حل هيئة العمليات سعيا لاستخدامها في زعزعة الأوضاع بالبلاد.

وكشف حميدتي عن توفير 23 مليون دولار قبل 20 يوما لتغطية مستحقات منسوبي هيئة العمليات وإنها موجودة في خزانة جهاز المخابرات.

وأكد المسؤول العسكري عدم السماح بتمدد الفوضى وأن الضالعين في هذه الأحداث سيخضعون للمحاسبة، كما أكد على سحب الأسلحة الثقيلة التي كانت بحوزة أفراد هيئة العمليات.

وأشار الى أن القوات النظامية بصدد استلام مقار هيئة العمليات وأوضح أنها تنتظر توجيهات القيادة العليا للدولة، بينما قالت مصادر صحفية انه تم امهال المجموعات المتحصنة بمقار هيئة العمليات في الخرطوم 4 ساعات لاخلائها.

وتعهد حميدتي، بحسم مسيرات الزحف الأخضر، التي يدعو اليها أنصار النظام المعزول، وكشف عن انتظار توجيهات القيادة العليا للتدخل وحسم الفوضى وفق تعبيره.

وطالب المواطنين خاصة في ولاية غرب كردفان بعدم الاستجابة لدعوات التظاهر التي تم الدعوة لها خلال اليومين المقبلين.

وأبان أن مسيرات "الزحف الأخضر" جزء من مخطط كبير يقف خلفه قيادات في جهاز الأمن في الخدمة وآخرون بالمعاش.

وكشف عن وجود تنسيق لحزب المؤتمر الوطني المحلول، لإثارة فتنة كبرى يومي 18 و26 من الشهر الجاري.

إصابات بالرصاص

من جهتها أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، إصابة طفل 15 عاما بطلق ناري بالفك، برصاص قوات هيئة العمليات المحلولة.

بينما أبلغت مصادر موثوقة "سودان تربيون"، وقوع إصابات متعددة في مناطق متفرقة بالعاصمة الخرطوم.

وقالت لجنة الأطباء في بيان تلقته "سودان تربيون"، إن أفراد الأمن قاموا بإغلاق الشوارع وضرب الرصاص بصورة عشوائية تسبب في الأذى النفسي وتصدير القلق للمواطنين.

وأوضح أن الأزمات التي تعرقل مسيرة الانتقال تتطلب اليقظة من أجل قطع الطريق أمام أي محاولة لعودة الحكم العسكري، وطالب بضرورة تفكيك مؤسسة جهاز الأمن وتحويلها لجهاز لجمع المعلومات وتحليلها فقط، وفقا لما نصت عليه الوثيقة الدستورية.


حمدوك يبث الطمأنينة

من جهته جدد رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، ثقة الحكومة الانتقالية في القوات المسلحة والنظامية، وقدرتها على السيطرة على التوتر الأمني بالعاصمة الخرطوم.

وقال حمدوك في منشور على "فيسبوك"، "نطمئن مواطنينا أن الأحداث تحت السيطرة، ولن توقف مسيرتنا، ولن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة".

وأوضح أن الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية، والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا.

وتابع: "نجدد ثقتنا في القوات المسلحة والقوات النظامية، وقدرتها على السيطرة على الموقف".

النيقرز

وقال تجمع المهنيين السودانيين، إن معلومات مؤكدة تواترت عن تنزيل مجموعات من عصابات التخريب المسماة "بالنقرز"، والتي ظل يستثمرها جهاز أمن النظام البائد وفلوله في أحداث عدة لتمرير مخططاتهم الخبيثة، لنشر حالة من الفوضى والتعدي على المواطنين وممتلكاتهم في الأحياء الطرفية ومناطق أخرى بالعاصمة القومية والمدن الرئيسية في الولايات، يأتي ذلك بالتزامن مع التمرد الذي قادته مجموعات تابعة لجهاز المخابرات اليوم ومحاولة لزعزعة الوضع الأمني واستقرار البلاد.

ودعا التجمع في بيان تلقته "سودان تربيون"، جميع المواطنين والأجانب لأخذ الحيطة والحذر والتبليغ الفوري للشرطة عن أي تعدي على الأرواح والممتلكات.

كما ناشد لجان الأحياء في كل أصقاع البلاد بتنظيم دوريات حماية ومراقبة في الأحياء والتعاون الكامل مع قوات الشرطة والجيش بالتبليغ الفوري وتسليم كل من يشتبه في مشاركته بعمليات التخريب والفوضى المتوقعة.

وأوضح أن تمرد وحدة العمليات بجهاز أمن النظام البائد والنشر المتوقع لهذه العصابات مساء يأتي مرتبطا بتحركات فلول النظام البائد وعصاباته في الأيام والأسابيع السابقة، وهي محاولة لجر البلاد لدائرة العنف وتقويض مكتسبات ثورة الشعب السوداني المجيدة.

وأضاف، "نحن ندعو لجان الأحياء وقوى الثورة كافة لرفع درجة التنظيم والاستعداد لمجابهة كل السيناريوهات التي تسعى للنكوص عن مستحقات شعبنا التي بذل من أجلها دماء الشهداء وغالي التضحيات".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.