الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 23 أيلول (سبتمبر) 2020

رئيس الوزراء السوداني يعلن رسمياً توفير مبالغ تعويض ضحايا السفارات الأميركية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 سبتمبر 2020 - أعلنت الحكومة السودانية توفير الأموال المطلوبة لتعويض أسر ضحايا تفجير السفارتين الأميركيتين في العام 1998 بكل من كينيا وتنزانيا برغم الأزمة الاقتصادية التي تطبق بخناقها على البلاد المصنفة ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب.

JPEG - 48.2 كيلوبايت
عبد الله حمدوك

وتوصل السودان والولايات المتحدة لاتفاق تسوية بلغت نحو 400 مليون دولار، تدفعها الخرطوم كتعويض لأسر ضحايا تفجير السفارات والمدمرة كول، حيث نجحت الخرطوم قبل أشهر في طي ملف "كول" وتوفير 70 مليون دولار لأسر الضحايا.

وتعويض أسر الضحايا هو أحد اشتراطات الإدارة الأميركية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، إضافة إلى مطالب أخرى بعضها يتعلق بتحسين أوضاع حقوق الإنسان والتوصل إلى اتفاق سلام مع الفصائل المتمردة، ثم باتت واشنطن تشترط مؤخراً على السودان التطبيع مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الأربعاء، إن "مبالغ تعويضات تفجير السفارتين بدار السلام ونيروبي والمدمرة كول جاهزة".

وأشار، خلال تنوير عن مساعٍ حكومته لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب قدمه إلى الوزراء، وفقًا لبيان تلقته "سودان تربيون"، إلى إنه بعد توفير مبالغ التعويضات تبقي إن تفي الإدارة الأميركية بسن تشريع قانوني يُحصن السودان من أي قضايا مستقبلية وفقًا لاتفاق جرى بين الطرفين.

وقالت الحكومة السودانية في 27 أغسطس الفائت، إنها اتفقت مع الإدارة الأمريكية على تعويض أسر ضحايا تفجير السفارتين في دار السلام ونيروبي على إجراء تسوية بمبلغ 330 مليون دولار.

وأفادت في السادس من أبريل المنصرم عن اتفاق بين الطرفين قضى بدفع السودان 70 مليون دولار لأسر ضحايا المدمرة كول، وذلك بغرض استيفاء شروط رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال البيان إن وزراء الحكومة السودانية ناقشوا إمكانية التوصل إلى حلول مع واشنطن وفق قيد زمني محدود، ليؤكد مجلس الوزراء على "أهمية خطة الارتباط مع الولايات المتحدة من خلال التعاون الثنائي والعمل المشترك وصولا الى إزالة اسم السودان من القائمة لتبدأ مرحلة جديدة تشهد علاقات طبيعية بين البلدين".

وقالت مصادر موثوقة لـ "سودان تربيون"، الأربعاء، إن المباحثات الشاقة بين الخرطوم وواشنطن وأبو ظبي والتي بحثت على مدى الأيام الثلاث الأخيرة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ودعم اقتصاده المنهار نظير موافقته على التطبيع مع إسرائيل؛ باءت بالفشل.

ويطمح رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان في إقامة علاقات بين بلاده وإسرائيل، مقابل دعم اقتصاده بلاده الذي يعاني أزمة حادة، لكن جهوده لا تزال متعثرة نتيجة رفض بعض مكونات الائتلاف الحاكم التطبيع، كما رفض مسؤولين أميركيين تباحث معهم خلال زيارته للإمارات تقديم وعود قاطعة بالمساعدات المالية التي توقع أن تقدمها واشنطن لإقالة عثرة الاقتصاد في هذا البلد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيش والجنجويد : حتمية المواجهة 2021-01-24 20:16:29 بقلم : محمد عتيق لم يعد هنالك شك مطلقاً في أن "المكون العسكري" "لجنة البشير الأمنية" "المجلس العسكري" "الفريق البرهان ومن ورائه فلول النظام الساقط" ، أياً كان الاسم ، يعمل على الانقضاض على السلطة .. هذا المكون مدعوماً من (...)

مأزق الانتلجنسيا السودانية 2021-01-24 08:26:16 علي ترايو ان معاناة الانتلجنسيا السودانية (يمينها و يسارها للاسف) لم تقف في حدود حالة الانيما الفكرية الحادة low intellectual capability و هي من متلازمات ما تسمي في علم السيكلوجيا ب *Catatonic schizophrenia - شيزوفرينيا (...)

ما الذي يحدث في كواليس الاقتصاد؟ لماذا خسرت الحكومة الرهان على الحلول الخارجية؟ 2021-01-21 20:59:59 خالد التيجاني النور (1) حقاً ما الذي يجري في كواليس المشهد الاقتصادي، وما الذي يحدث لرهانات الحكومة السودانية على الدور الخارجي الذي ما فتئت تعوّل عليه منذ تنصيبها قبل نحو عام ونصف، كرافعة لا غنى عنها لدعم جهود الإصلاح (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.