الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 18 آب (أغسطس) 2020

عرمان: اتفاق الترتيبات الأمنية بداية لإنهاء الحروب واستعادة الدولة

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 59.9 كيلوبايت
عرمان وبجانبه رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس يحي

الخرطوم 18 أغسطس 2020 - وصف نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال، ياسر عرمان، اتفاق الترتيبات الأمنية، الموقع مع الحكومة السودانية، بأنه " أل حسن"، وبداية لإنهاء الحروب واستعادة الدولة لجميع السودانيين.

ووقعت الحكومة السودانية و"الحركة الشعبية – شمال" بقيادة مالك عقار، الإثنين، بالأحرف الأولى على اتفاق الترتيبات الأمنية بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقال عرمان في تصريح لــ"سودان تربيون"، "هذا الاتفاق فأل حسن، ونحن نتوقع أن نوقع اتفاق سلام نهائي في 28 أغسطس الجاري، وهذا الاتفاق سيغير الحياة السياسية نحو الأفضل، وسيضيف قوى اجتماعية جديدة في الحياة السياسية السودانية".

وأضاف، "هو بداية إنهاء الحروب واستعادة الدولة السودانية لجميع السودانيين، وإنهاء حروب الريف، والرجوع بالريف إلى ريف منتج، ونحن على استعداد للمساهمة في بناء بلادنا وإعطاء الأمل والسلام والحرية لشعبنا".

وكشف أن الاتفاق يشمل 3 مراحل تستغرق الأولى 12 شهرا، والثانية 14 شهرا، والثالثة 13 شهرا، على أن تكون آليات الإصلاح والتطوير والتحديث من مهام مجلس الأمن والدفاع، بمشاركة قادة حركات الكفاح المسلح لتنفيذ الاتفاق، ومجلسا السيادة والوزراء، لتوفير الموارد، ولجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، لمتابعة تنفيذ الاتفاق.

وأوضح أن الاتفاق "نموذجي وقالب"، يمكن أن يساعد كل الاتفاقيات الأخرى للترتيبات الأمنية، خاصة وأنه يحظى بدعم من الذين وقعوه والوساطة حيث حضر حفل توقيعه وفود من تشاد والإمارات، كما أفاد بتلقيهم رسائل تهنئة من دول "الترويكا" والأمم المتحدة.

وشدد عرمان على أن الاتفاق فتح الطريق واسعا لإصلاح وتحديث وتطوير القوات المسلحة السودانية، واعتبرها مؤسسة وجدت لتصون وتحمي ولا تهدد، وتحمي المصالح العليا للسودانيين، ولا تتدخل في قضايا حفظ الأمن الداخلي والنزاعات.

ونوَّه إلى أن الاتفاق غاية في الأهمية، وفي واحدة من أعقد الموضوعات التي تجابه الشعب السوداني، واتفاق السلام النهائي، في المفاوضات التي تحظى الآن بدعم وطني وإقليمي ودولي من أعلى المؤسسات.

ونبه إلى أنهم أكدوا على ضرورة بناء قوات وتحديث وتطوير قوات مسلحة تضم كافة الجيوش الموجودة الآن، وتعكس التنوع السوداني وبعقيدة عسكرية جديدة وغير مسيسة ولا تنتمي إلى حزب، وإنما تنتمي إلى الوطن، وعدَّه الطريق نحو مدنية الدولة، والمواطنة بلا تمييز، والإصلاح الاقتصادي، والمحافظة على البلاد في وجه الانهيار الذي تم في بلدان مهمة من ليبيا واليمن والصومال والعراق وسوريا.

ومضى قائلا، "نحن سنمضي في تطوير وإصلاح وتحديث جيش وطني مهني غير مسيس بعقيدة جديدة لكل السودانيات والسودانيين، وندعو النساء السودانيات مثلما شاركن في الثورة، المشاركة في تطوير وتحديث وإصلاح القوات المسلحة السودانية، ونحن الآن في اتجاه جديد حدد أركان الثورة التي ستوفر السلام والطعام والمواطنة بلا تمييز والحرية لجميع السودانيين وستحمي المدنيين في جميع أرجاء السودان".



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إزالة التّمكين أم إزالة لجنة التّمكين؟ 2020-11-22 18:12:47 ياسر عرمان ثورة ديسمبر؛ لن تساوي الدم الذي كتبت به إن لم تتمكّن من إزالة التّمكين!. إذا أردت معرفة نتيجة فحص الكورونا السّياسية لأي شخص وموقفه من الثّورة والتّغيير؛ أعرف موقفه من إزالة التّمكين أولاً. لايمكن بناء دولة (...)

فرص المراجعة التاريخية على ضوء ثورة ديسمبر والسلام في السودان 2020-11-17 07:00:52 ياسر عرمان قال البروفيسر السنغالى الشيخ أنتا ديوب، وهو واحد من أهم المؤرخين والمفكرين الثوريين الأفارقة، وقد نال درجة الدكتوراة من جامعة السوربون فى رسالة حول اصول الحضارة الإفريقية السوداء القديمة لوادى النيل وقد اطلق (...)

الأزمة وآفاق المخرج 2020-11-15 19:55:48 بقلم : محمد عتيق حركات التغيير الكبرى ، الثورات العظيمة عبر التاريخ ، تتعرض دائماً للاختبارات القاسية ، تتوالى عليها المشكلات فتمسك بخناقها وتكاد تبعث اليأس في بعض أطرافها وجمهورها ؛ مشكلات موضوعية تبرز من الواقع ومن (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.