الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 20 آب (أغسطس) 2019

قوى التغيير تتفق على ممثليها في المجلس السيادي بعد اجتماع عاصف

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 أغسطس 2019- وسط أجواء مشحونة عقد المجلس الرئاسي لقوى إعلان الحرية والتغيير اجتماعا عاصفا بمشاركة لجنة الترشيحات امتد طوال ساعات الليل حتى الساعة الثالثة صباحا تمكن فيه من حسم مرشحيه للمجلس السيادي.

JPEG - 55 كيلوبايت
اجتماع حسم الترشيحات للمجلس السيادي بين قوى التغيير والمجلس العسكري ..الأحد 18 أغسطس 2019

وعلمت "سودان تربيون" أن النقاشات الكثيفة التي اتسمت بأجواء بالغة التوتر والملاسنات بدأت منذ ظهر الإثنين وتمخضت في صباح الثلاثاء عن توافق على كل من عائشة موسى وحسن شيخ ادريس ومحمد الفكي سليمان وصديق تاور ومحمد حسن التعايشي.

واعتبرت عودة التعايشي الذي سبق الاعتراض عليه بمثابة الحل الوحيد بعد رفض التنظيمات المهنية المنضوية تحت لواء تجمع المهنيين تعيين المحامي عثمان طه اسحق عضو الشيوعي وعضو وفد الحرية التغيير التفاوضي مع المجلس العسكري.

وسبق لتجمع المهنيين التوضيح في بيان اصدره في صباح الاثنين انهم لم يشاركوا في اختيار عثمان طه بعد فشلهم ايجاد شخصية وطنية مستقلة من دارفور كان عليهم اختيارها.

وقبل الاتفاق على عودة التعايشي المرشح الاول لقوى الحرية والتغيير ناقش الاجتماع تسمية محمد طاهر ترجوك وهو وكيل نيابة سابق ممثلا لدارفور بديلا عن طه إلا أنه برزت تحفظات عليه هو الاخر.

وتجدر الاشارة إلى ان طه عثمان اعلن في مساء الاحد اعتذاره عن قبول الترشيح بعد الرفض الذي واجهه من قبل تنظيمات تجمع المهنيين التي قالت ان اختياره يتعارض مع مبدأ عدم مشاركة تنظيمات قوى الحرية والتغيير في الاجهزة التنفيذية.

واحتشدت جموع من شباب الحرية والتغيير الرافضة لمبدأ المحاصصات الحزبية أمام مقر حزب الامة في ام درمان رافعة شعارات تندد باختيار الاستاذ الجامعي صديق تاور عضو حزب البعث في قائمة مرشحي الحرية والتغيير لمجلس السيادة.

ونشبت مشاحنات قوية بين المجتمعين بشأن تسمية تاور الذي يلقى تأييدا من كتلة قوى الإجماع الوطني باستثناء الحزب الشيوعي بينما عارضته كتلة نداء السودان بزعامة الصادق المهدي.

وينتظر ان يعلن رئيس المجلس العسكري الثلاثاء عن تكوين مجلس السيادة وتعيين عبدالله حمدوك رئيسا للوزراء. وسيتم حل المجلس العسكرى الانتقالي بعد ذلك.

في المقابل سيشرع حمدوك في المشاورات لتكوين حكومته، بعد الخلافات العاصفة حول تسمية قوى الحرية والتغيير لمرشحيها لمجلس السيادة والتي كشفت عن تباين في تفسير مبدأ المشاركة في الاجهزة التنفيذية خلال الفترة الانتقالية.

وظهر الخلاف جليا خلال النقاش الحاد الذي دار بين الشباب الذي تجمع حول مقر حزب الامة وأعضاء قيادة قوى الحرية والتغيير حول عدم المشاركة في المناصب التنفيذية.

ففي الوقت الذي اكدت فيه القيادية في حزب الأمة مريم الصادق المهدي على مبدأ عدم المحاصصة في اختيار اعضاء المجلس الرئاسي قال محمد ضياء الدين القيادي في تحالف قوة الاجماع الوطني وممثل حزب البعث بنسبية مبدأ عدم المشاركة الوارد في الاعلان الدستوري وانه يجوز اختيار حزبين في حالة توفر التأهيل والكفاءة المطلوبة.

واتهم ضياء كل من حزب الامة والحزب الشيوعي السوداني بتبني "خط الجبهة الثورية" بعدم ترشيح صديق تاور وطه عثمان اسحق" كما اتهم بالعنصرية شباب المحتجين على اختيار تاور القيادي في حزب البعث.

وتجدر الاشارة إلى ان الحشد كان يضم مجموعة كبيرة من ابناء جبال النوبة الذين اتوا للتعبير عن رفضهم لتاور باعتبار انه بعثي لا يمثل رؤيتهم ووصفهم البعض بأنهم اعضاء في الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال.

إلى ذلك سبق وان اتهمت تقارير أخرى كل من حزب الامة والحزب الشيوعي باختيار طه عثمان إلا ان تجمع المهنيين الذي امتنع عن المشاركة في الاختيار بعد اعتذار مرشحه قال ان اختيار طه عثمان تم نتيجة لانه الوحيد الذي ظل على قائمة المرشحين بعد اعتذار الاخرين.

وكان رئيس اللجنة السياسية في المجلس العسكري الانتقالي، شمس الدين الكباشي، قال فجر الاثنين إن قوى (التغيير) تراجعت عن ترشيح بعض الأسماء التي قدمتها لعضوية المجلس السيادي، وطلبت مهلة 48 ساعة لحسم مرشحيها.

واختار الاجتماع المشترك بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في يوم الاحد رجاء نيكولا لشغر منصب العضو الحادي عشر، ووقع الاختيار باعتبار انها ممثلة للطائفة القبطية ومسيحيي السودان.

ويتكون مجلس السيادة من 11 عضوا، هم 5 مدنيين ترشحهم قوى التغيير، و5 عسكريين يرشحهم المجلس العسكري، إضافة إلى عضو مدني آخر يتفق عليه الطرفان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

العدالة الناصعة : مع الثورة، لا تستقيم أيّة مساومة، ولا مُصالحة مع الجُناة !. 2019-12-14 05:17:01 فيصل الباقر نحن فى ديسمبر- شهر اشتعال جذوة الثورة السودانية الظافرة – كما أنّنا فى اليوم العاشرمن ديسمبر، وهو اليوم العالمى لحقوق الإنسان، والذى من أوجب واجباته " الإعتراف بالكرامة المتأصّلة فى جميع أعضاء الأُسرة (...)

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.