الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 6 شباط (فبراير) 2020

قوى سودانية:البرهان يستقوى بالجيش لإرهاب الأحزاب

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 53.4 كيلوبايت
ساطع الحاج يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع قيادات البعث السوداني ..(صورة لسودان تربيون)

الخرطوم 6 فبراير 2020 – اعتبرت قوى سياسية تناصر التيار القومي العروبي في السودان، حرص رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان على إعلان تأييد الجيش للقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي "إرهاب للقوى السياسية".

واجتمع البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بمنطقة عنتبي بدولة أوغندا، الاثنين الماضي ما أثار موجة رفض واسعة وسط القوى السياسية في الداخل، كما اتسعت الفجوة بين البرهان والحكومة التنفيذية إثر تباين تصريحات الجيش ومجلس الوزراء حول علم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالاجتماع.

وقال رئيس حزب البعث السوداني، يحيي الحسين، في مؤتمر مشترك عقدته أحزاب البعث والوحدوي الناصري، الخميس إن "لجوء البرهان إلى الجيش بعد لقاءه نتنياهو ينم عن روح انقلابية، الغرض منها إرهاب القوى السياسية".

واجتمع البرهان الأربعاء بقيادات القوات المسلحة وصدر بعدها بيان عن المتحدث باسم الجيش أعلن فيه مباركة القوات المسلحة لاجتماع عنتيبي باعتباره يرعي الأمن القومي ومصالح الشعب العليا.

وأشار الحسين إلى أن إصرار البرهان على أخذ سُلطات إضافية لم تمنحها له الوثيقة الدستورية، واتهام رئيس الوزراء بعلمه المسبق للقائه، ولجؤه للجيش بدل عن الاعتذار للشعب مؤشرات تنم عن روح انقلابية.

واعتبر الاجتماع بنتنياهو اللقاء " تحقير واستهانة" بالمؤسسات التي تتشارك في حكم البلاد، وذكر منها مجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير، حيث تعد الأخيرة بمثابة التحالف الحاكم تولى مهمة اختيار وزراء الحكومة، بعد اتفاق سياسي مع المجلس العسكري – المنحل الذي كان يتزعمه البرهان.

ورأى الحسين أن لقاء البرهان مع نتنياهو ينبغي أن يكون نقطة البداية لتصحيح الثورة ومن ثم الاتفاق على خارطة طريق جديدة، واصفًا اللقاء بالجريمة، التي قال إن الغرض منها ضرب الثورة، حيث أنه تم بترتيب مخابراتي وفقًا لزعمه.

من جانبه، قال رئيس الحزب الناصري ساطع الحاج، إن التطبيع مع إسرائيل بالنسبة لهم خط أحمر، وأوضح أن موقفهم ليس للاستهلاك السياسي وإنما موقف مبدئي ضد تمزيق المنطقة التي أشار إلى أن إسرائيل تعمل على تفتيتها.

وأضاف إن اللقاء من شأنه أحداث عملية استقطاب واسعة سواء بين القوى السياسية أو بين القوات المسلحة، ويمكن أن يؤدي إلى تدخل عسكري للاستيلاء على السُلطة، وحذر من مغبة حدوث الأمر قبل أن يعود ويؤكد على عدم سماحهم بأن يُحكم السودان مرة أخرى بواسطة العسكر.

وأشار الحاج إلى من يعتقد أن يؤدي التطبيع مع إسرائيل إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب "واهم".

من جهته شدد تجمع المهنيين السودانيين، الخميس، على أن التعامل مع الكيان الإسرائيلي، قضية يناقشها المجلس التشريعي والمؤتمر القومي الدستوري والحكومة المنتخبة في البلاد.

وقال عضو التجمع عمار الباقر، في مؤتمر صحفي، إن "السودان لديه موقف معلن منذ منتصف الخمسينيات من التعامل مع الكيان الإسرائيلي، ولدينا قانون يحكم التعامل مع الكيان الإسرائيلي، وهذا الموقف ظل الموقف الرسمي لجمهورية السودان".

وأضاف، "لن يستطيع شخص داخل السودان تغيير هذا الموقف دون هياكل السلطة المنتخبة، بالتالي نعتقد أن قضية التعامل مع الكيان الإسرائيلي هي إحدى القضايا التي تترك للمؤتمر القومي الدستوري والفترة الديمقراطية القادمة والبرلمان المنتخب والحكومة المنتخبة".

وأوضح أن "الموقف المبدئي في إعلان الحرية والتغيير، يتحدث عن تحسين علاقات السودان الخارجية على أسس الاستقلالية والمصالح المشتركة، والنص الوارد في الاتفاق السياسي ووثيقة الإعلان الدستوري يتحدث عن أن السودان يدير علاقاته الخارجية من مبدأ الاستقلالية والمصالح المشتركة وتبادل المنافع مع جميع دول العالم المحبة للحرية والديمقراطية والسلام".

ودعا الباقر، مجلس السيادة ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير لعقد اجتماع مشترك عاجل للتأكيد والتجديد على التزام جميع الأطراف بالوثائق المؤسسة والحاكمة للفترة الانتقالية.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.