الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 23 شباط (فبراير) 2020

قيادي إسلامي يبلغ لجنة التحقيق في انقلاب 89 بفقدانه الذاكرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 فبراير 2020- قال مصدر قانوني رفيع المستوى إن القيادي الإسلامي المعروف أحمد عبد الرحمن محمد رفض التجاوب مع لجنة التحقيق التي تستجوب المسؤولين عن انقلاب 89 الذي أتى بالرئيس المعزول عمر البشير الى سدة الحكم ، بحجة "عدم تذكره للوقائع".

JPEG - 6.4 كيلوبايت
أحمد عبد الرحمن محمد

وأبلغ المصدر "سودان تربيون" أن عبد الرحمن مثل أمام لجنة التحقيق الأحد لكنه أشار الى بلوغه مرحلة متقدمة من العمر وانه لا يتذكر أحداث الانقلاب وكيفية التخطيط له والمسؤولين عنه.

وأوضح أن المعلومات الموجودة لدى لجنة التحقيق تؤكد فاعلية القيادي الإسلامي أحمد عبد الرحمن ومشاركته في اجتماعات التخطيط للاستيلاء على الحكم، ومع ذلك أنكر الرجل علمه بتلك التفاصيل.

وبحسب معلومات متطابقة من مصادر موثوقة فإن اجتماع التخطيط للانقلاب عقد بمنزل أحمد عبد الرحمن.

وأشار الى أن أحمد عبد الرحمن كان يشغل حتى وقت قريب منصب الأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية وهو ما لا يستقيم معه حديثه عن فقدان الذاكرة.

وفي مايو 2017 منح الرئيس المعزول عمر البشير أحمد عبد الرحمن وسام "بن السودان البار" وجرى تكريمه في احتفال مشهود.

وطبقا للمصدر فإن لجنة التحقيق استمعت الى شهادة بروفسير الطيب زين العابدين فيما يخص التحضير للانقلاب، ووصف ما أدلى به أمام اللجنة بأنها كانت "شهادة حق" سردت الوقائع وفق ما كان يعلمها.

وتقاسم أدوار الانقلاب الذي وقع في 30 يونيو 1989قيادات عسكرية ومدنية تنتمي للحركة الإسلامية التي كان يتزعمها ويخطط لبرامجها الراحل حسن الترابي.

وكانت النيابة العامة استدعت مؤخرا النائب الأول السابق للرئيس المعزول عمر البشير، بكري حسن صالح للتحقيق معه في بلاغ الانقلاب قبل أن يلحق برفقائه في المعتقل بعد رفضه التجاوب مع لجنة التحقيق.

واستدعت النيابة الرئيس المعزول عمر البشير مرتين للتحقيق معه بشأن الانقلاب لكنه رفض الإدلاء بأي أقوال للنيابة.

وأعلن محامون، في 13 مايو الماضي، أن وكيل النيابة في محكمة الخرطوم شمال وافق على فتح بلاغ ضد البشير ومعاونيه؛ بتهمة "تقويض النظام الدستوري" عبر تدبيره الانقلاب العسكري عام 1989.

وفي 22 يونيو 2019، استمعت النيابة السودانية، إلى أقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، في بلاغ مفتوح ضد الرئيس المعزول عمر البشير ومعاونيه بتهمة "تقويض النظام الدستوري" خلال ما عرف بـ "الانقلاب العسكري" عام 1989.

وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث 30 يونيو 1989؛ حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ "ثورة الإنقاذ الوطني"، ثم أصبح في العام نفسه رئيسا للسودان.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دعوات التطبيع مرةً أخرى 2020-09-28 00:51:56 " الخيانة ليست وجهة نظر " بقلم : محمد عتيق بينما الملاحم الوطنية تندلع في الأسافير يقودها السودانيون داخل البلاد ومن مغترباتهم ومهاجرهم في كل القارات : يتبرعون بسخاء لطباعة الكتاب المدرسي وتوفيره مجاناً لكل تلميذة (...)

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.