الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 12 أيار (مايو) 2020

قيادي بـ (الحرية والتغيير) يرفض منح الحركات المسلحة مقاعد إضافية في (التشريعي)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 مايو 2020 – ابدى قيادي بارز في الائتلاف الحاكم بالسودان، اعتراضه على منح الحركات المسلحة مقاعد في المجلس التشريعي المرتقب من حصة "الحرية والتغيير".

JPEG - 22.8 كيلوبايت
القيادي في الحزب الشيوعي صديق يوسف

وتوصلت الحكومة السودانية إلى اتفاق مع الحركات التي تفاوضها في جوبا الى اتفاق يقضى بتخصيص 30% من المقاعد في المجلس التشريعي المرتقب تكوينه لما تم تسميته "كتلة السلام" وهي مجموع الحركات الحاملة للسلاح في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ومنحت الوثيقة الدستورية، التي توصل لها المجلس العسكري المحلول وقوى إعلان الحرية والتغيير في أغسطس الماضي 67% من مقاعد التشريعي إلى الحرية والتغيير، فيما تذهب البقية إلى القوى غير المنضوية في التحالف لكنها ايدت الثورة.

وقال عضو المجلس المركزي للائتلاف الحاكم، صديق يوسف، في تصريح، اطلعت عليه "سودان تربيون"، الثلاثاء": "يوجد مقترح بتعديل الوثيقة الدستورية لتخفيض نصيب قوى الحرية والتغيير إلى أقل من 50% من جملة مقاعد المجلس التشريعي، هذا المخطط لابد من وقفة موحدة لرفضه".

وأشار إلى أن المجلس التشريعي منوط به رسم السياسات وإصدار القوانين لأي نظام، وامتلاك الغالبية المريحة في المجلس تضمن تنفيذ هذه السياسات، لذا نصت الوثيقة الدستورية على منح مجلس قوى الحرية نسبة الـ 67% لضمان تنفيذ أهداف الثورة.

وأفاد يوسف بأن المتحدث الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض، قال في وقت سابق، بأنهم توصلوا إلى اتفاق مع الحركات المسلحة لتخصيص 30% من مقاعد المجلس التشريعي لكتلة السلام، أي منحهم 99 مقعد من أصل 300، دون أن يحدد من أين تؤخذ هذه النسبة.

وقال إن الوثيقة تعطى 201 مقعد من المجلس التشريعي إلى الحرية والتغيير من أصل 300، على أن يتم التشاور مع المكون العسكري في مجلس السيادة على اختيار الـ 99 مقعد المتبقية.

وكشف يوسف عن مقترح مقدم لقيادة الحرية والتغيير، قضى بتقسيم الـ 201 مقعد الخاصة بها بمنح الولايات 100 مقعد تتقاسمها حسب التعدد السكاني، فيما تخصص الـ 101 المتبقية للجان المقاومة في ولاية الخرطوم بمنحها 21 نائب وتذهب الـ 80 إلى كتل مركزية قوى الحرية والتغيير.

وأشار إلى أن بعض القوى اقترحت تقليص عدد مقاعد الحرية والتغيير في المجلس التشريعي للحركات المسلحة، حسب الاتفاق الحكومي معها، ليكون نصيبها 141 مقعدا عوضًا عن 201.

وأكد يوسف على أن هذا المقترح يقود إلى عدم تحقيق سياسات وأهداف الثورة، وطالب بضرورة رفضه والإصرار على التمسك بنص الوثيقة الدستورية لحماية الثورة.

وقال يوسف لـ "سودان تربيون": "إنه فقط ملتزم بالوثيقة الدستورية"، والتي أشار إلى عدم إمكانية تعديلها إلا عبر ثلثي أعضاء المجلس التشريعي.

وبشأن إمكانية تعديل مجلسي السيادة والوزراء للوثيقة الدستورية، حيث يملكان سُلطة المجلس التشريعي لحين تشكيله، قال يوسف إن هناك خلاف قانوني حول هذا الأمر لم يُحسم بعد.

وأشار إلى أن المجلس المركزي ــ أعلى سُلطة في قوى الحرية والتغيير، سيعقد اجتماعا الأسبوع الجاري لمناقشة هذه المسائل، بهدف الإسراع في قيام المجلس التشريعي، الذي توقع تشكليه قبل نهاية مايو الجاري.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رحيل الامام ونظرات على سلام جوبا 2020-11-29 19:37:31 بقلم : محمد عتيق جاء في مقال بهذه الزاوية في ٣ مارس ٢٠١٩ تحت عنوان (نحو مزيد من التعافي) ، وفي معرض التعليق على الهجوم ذو العبارات المكرورة على السيد الصادق المهدي : "... إذا اتفقنا جدلاً مع أغلب المنتقدين للمهدي بوعي ، (...)

رسالة إلى البرهان حول تماهيه مع العدو الصهيوني 2020-11-29 19:35:12 بقلم : التجانى حسين عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير في سطحية موغلة؛ أجاب البرهان على سؤال صحيفة مصرية عن استفادة السودان من التطبيع مع (اسرائيل) بالقول: (ما الذي استفاده السودان من الخصومة مع (إسرائيل) ؛ (...)

أقدار السودان.. تأملات في رحيلهم 2020-11-26 20:11:09 بقلم : العبيد أحمد مروح الذين يعتقدون أن البشر وحدهم هم القادرين على التحكُّم في مصائر أممهم وشعوبهم وعلى التأثير في مجريات مساراتها الرئيسية، دون أن يكون للأقدار دخل في ذلك ، ليسوا معنيين بمواصلة قراءة هذا المقال. ففكرة (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.