الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 19 كانون الثاني (يناير) 2020

لأول مرة.. احياء ذكرى إعدام زعيم الجمهوريين في السودان برعاية الحكومة

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 70.7 كيلوبايت
رئيس الوزراء شارك الجمهوريون احياء ذكرى إعدام الأستاذ محمود محمد طه .. السبت 18 يناير 2020

الخرطوم 19 يناير 2020 - أحيا المئات من أنصار زعيم التيار الجمهوري في السودان محمود محمد طه، السبت، ذكرى إعدامه الخامسة والثلاثين، السبت، وسط مشاركة رفيعة من قيادات الحكومة تقدمها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وهو ما يحصل للمرة الأولى.

وظل الجمهوريون، وهم تيار فكري يتبع منهج محمود في الدين والسياسة، يتعرضون لمضايقات من السلطات طوال عهد الرئيس المعزول عمر البشير.

لكن هذه المرة، وبعد أن نجحت الثورة في الإطاحة بنظام البشير، شارك المئات منهم في الذكرى الخامسة والثلاثين لرحيل زعيمهم الروحي، الذي أُعدم شنقًا في 18 يناير 1985، إبان حكم الرئيس الأسبق جعفر نميري بتهمة الردة.

ودرج الجمهوريين مُنذ إعدام محمود على تنفيذ وقفة سليمة يوم 18 يناير من كل عام، أمام مقر الحزب بأم درمان، لكنها كانت تمنع في أغلب الأحيان على يد قوات الأمن.

وشارك رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعضو مجلس السيادة عائشة موسى، ووزير شئون مجلس الوزراء عمر مانيس، ووكيل أول وزارة الثقافة والإعلام رشيد سعيد الجمهوريين احياء الذكرى بمقر الحزب قبل أن يتوجهوا إلى منزل محمود ثم كان لافتا أن يعمد التلفزيون القومي الى تغطية الاحتفال وهو ما لم يحصل من قبل.

يوصف الحضور الحكومي هذا بأنه مساندة كبيرة لأنصار محمود، الذين ظلوا كذلك يتعرضون للعنف الفظي من التيارات الدينية المتشددة باعتبارهم يروجون لفكر ديني يخالف الشرع السماوي ويمجد رجلا جاهر بالردة عن الإسلام.

وخلال معرض الخرطوم الدولي للكتاب الذي أقيم في الخرطوم خلال أكتوبر الماضي سمحت السلطات للمرة الأولى بعرض كتب الجمهوريين في جناح خاص، لكن شخصا هاجم المكان ومزق الكتب وهو يصيح بعبارات رافضة لترويج هذا الفكر.

JPEG - 14.3 كيلوبايت
محمود محمد طه (صورة من موقع الفكرة الجمهورية)

ويعتقد أنصار الزعيم الجمهوري أن حالة من التغبيش المتعمد ظلت تمارسها التيارات الدينية المتشددة وهي تحاول غض الطرف وعدم الحديث عن قرار المحكمة العليا الذي صدر في العام 1986 وقضى بإسقاط تهمة الردة عن محمود محمد طه.

وأقامت لجنة مقاومة منطقة العباسية جنوب، وهي المنطقة التي استقر فيها محمود ويقع فيها مقر حزبه، السبت، احتفال بذكرى اعدامه حيث أمها عشرات المواطنين، إضافة إلى قيادات الحزب الجمهوري الذي تقف على رأسه ابنة الراحل أسماء.

كما أقام مركز الدارسات السودانية، الأحد، ندوة فكرية بعنوان "نحو فكر إسلامي مستنير" بمقر وزارة التعليم العالي، قُدمت فيها عدة أوراق ذات صلة بالفكر الجمهوري ووجهة نظره في العديد من القضايا.

وقال وزير الثقافة الإعلام فيصل محمد صالح، إن الحكومة الانتقالية تحترم حرية التعدد والتنوع وحرية الفكر والاعتقاد.

وأضاف، خلال حديثه في ندوة عن محمود بعنوان "المسلمون وتحديات العصر.. السلام والديمقراطية والاشتراكية"، السبت، إن محمود محمد طه حمل لافتة "الحرية لنا ولسوانا" ليس عن ضعف ولكن عن إيمان عميق بقوة الكلمة والفكر الحر، وإنه كان على يقين بأنها ستنتصر في النهاية.

وأشار إلى أن محمود محمد طه، وهب عمره لقضايا الحرية والوعي والتنوير، حيث نافح طوال حياته عن حرية الفكر والاعتقاد وضرورة صيانتها والدفاع عنها، إضافة إلى دفاعه عن الإنسانية.

وينظر أنصار محمود إلى الحريات المتاحة في البلاد، بعد الثورة الشعبية؛ على أنها سانحة لنشر أفكار أستاذهم، بعد أن ظل مركز محمود الثقافي الذي بدأ نشاطه في 2009 مغلقًا بأمر بنظام البشير منذ العام 2015، كما رفضت السُلطات في ظل نظام الأخير برفض قيام الحزب الجمهوري بذريعة أنه مؤسس على أساس ديني.

واعتقلت سلطات الرئيس الأسبق جعفر نميري، محمود في 5 يناير 1985، بعد أن أصدر في نهاية 1984 منشورًا بمسمى "هذا أو الطوفان"، أعلن فيه عدم صلة قوانين سبتمبر 1983 بالإسلام.

وجرت محاكمته على وجه السرعة، بتهمة الردة عن الإسلام، وأُعدم بالسجن المركزي بالخرطوم بحري في 18 يناير 1984. ومع حكمها بالإعدام قررت المحكمة مصادرة جميع كتبه ومنع تداولها وحظر نشاط حزبه وعدم دفنه في مقابر المسلمين، حيث لا يزال مكان دفنه مجهولًا.

واستطاع محمود (1909 – 1985)، إقناع مئات السودانيين من الجنسين بأفكاره السياسية والدينية، لبساطته في مخاطبتهم بلغتهم الدارجة وتجواله الكثير في إنحاء البلاد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.