الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 26 نيسان (أبريل) 2020

لقاء صدفي مع محارب قديم

separation
increase
decrease
separation
separation

ضفاف بلادنا أحيانا لا تلتقي

ياسر عرمان

-1-
كنت جالسا على ضفاف نهر الجبل عند منتصف نهار اليوم السبت 25 أبريل، 2020، في فندق صغير يطل على النيل الذي حينما يصل بلادنا سياخذ اسما آخرا وسيكون نيلا ابيضاً بدلا من أن يكون بحرا للجبل، وكنت أراجع مع مجموعة صغيرة من زملائي بعض القضايا، وإذ بل ارى شخصا لا يخطئه بصري ولقد فقد بصره في السنوات الأخيرة ولم يفقد بصيرته، إنه من المؤسسين للحركة والجيش الشعبي لتحرير السودان، من المجموعة التي لم تتجاوز 83 شخصا حينما وصلت الحدود الاثيوبية السودانية وأسست مع قرنق، وكاربينو، ووليم، وسلفا، وأروك الحركة الشعبية لتحرير السودان.

-2-
التقيته للمرة الأولى في عام 1987 حينما عٌينت مسئولا عن أجهزة الإدارة والقانون في معسكر (ديما) للاجئين السودانيين في الحدود الاثيوبية السودانية تحت قيادة مارك ماشييج، الباشمهندس والقيادي الراحل وخريج جامعة الخرطوم، ومعنا الجنرال مليك روبن، نائب وزير دفاع دولة جنوب السودان الحالي، والذي شارك في مراسم زواجي في مدينة توريت في عام 1992.
افترقنا والتقينا مرة أخرى لنعمل في الرئاسة المتحركة للدكتور جون قرنق في عام 1988 في شرق الإستوائية، وهاتفته قبل ثلاثة أسابيع للتحية والمجاملة، فهو ما يزال في خاطري، ثم رايته اليوم على ضفاف النيل في بحر الجبل.

-3-
تميز بالشجاعة مثل غالبية ابناء (المورلي) فهم مقاتلون أشاوس وشرسون على الرغم من إن قبيلتهم صغيرة ولكنها شاركت بنصيب وافر في تأسيس الحركة الشعبية، على راسهم ناشقاك ناشلوك، عضو القيادة العسكرية العليا للحركة الشعبية، وهو عضو القيادة الوحيد الذي أستشهد في خط النار وجبهات القتال، وتعرفت على العديد منهم من الشهداء، يمر في خاطري الآن لقشو لوكني، وديفيد ناري، وبابور ميسي، وكروك أدونج كروك، وكلمنت كاتينجا، ومن القادة الأحياء، جمعة بابو (أبو حديد)، وكتشنر موسان، ومارشال استيفن.

-4-
صحت قائلا: الجنرال كينيدي قايين ما أجمل أن اراك! وأردفت: كينيدي كيف أنت؟ وصاح على الفور: أهلا كمرت! وتوجهنا لتحيته، أسماعيل خميس، وأحمد العمدة ،ومحمد صالح، وحيانا بحرارة، وذكر أنه كان يود الإتصال بي لتعزيتي في رحيل الدكتور منصور خالد، فقد سمع برحيله من الإذاعة والتلفزيون، وتذكرنا إدوارد لينو.

لقد سعدت بلقاء كينيدي، ولو لا خياراتنا الأولى لما تمكنت من لقاء أشخاص من أمثاله فضفاف بلادنا أحيانا لا تلتقي، فلكي يلتقي السهل والنهر، والغابة والصحراء والجبال فإن ذلك بحاجة إلى فكرة تُنسج خيوطها من وعورة الطريق والسباحة عكس التيار، سبحنا بالامس ولا نزال. وعند الضفة الأخرى نرى أجيالا جديدة، يوهن الجسم وتظل الروح شاهقة على امتدادات الفضاء، وأحلامنا لا تموت ولا تسقط بالتقادم. قبل نحو عام من اليوم، نبتت أحلامنا في ساحة الإعتصام وجمهورية النفق امام القيادة العامة، ولقد رايت كل الغائبين حضورا هناك فالشعب يريد بناء السودان الجديد.

إن العالم يتغير والكورونا تفرض أجندة جديدة على كل العالم وحركات التحرر تحتاج إلى وقود جديد في تقلبات عالم اليوم، ورؤية السودان الجديد تحتاج إلى ميلاد جديد.

-5-
لقد سعدت بلقاء الجنرال كينيدي قايين وفي شخصه رايت كل الغائبين الحاضرين الرافلين في ثوبِ من الحسن دواما.

حينما عملنا في الرئاسة المتحركة للزعيم جون قرنق كنا تحت قيادة رئيس هيئة الأركان السابق، ويياي دينق أجاك الذي حينما أرسلت له الصورة التي التقطتها اليوم مع الجنرال كينيدي قايين،علق باللغة الإنجليزية: "لا تزالون جميلون وأقوياء ايها الرفاق.. كونوا دوما بخير." ويمكنني أن أضيف قول الشاعر:

وما قيمة الناس الا في مبادئهم .. لا المال يبقي ولا الألقاب والرتب.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.