الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 29 آب (أغسطس) 2014

مجلس الأمن يطالب "يوناميد" بالتنسيق مع بعثتيه في جوبا وكنشاسا لحسم جيش الرب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 أغسطس 2014 ـ قدمت بريطانيا مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي، يمدد لبعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور "يوناميد" لـ 10 أشهر، وأقر المشروع للبعثة التنسيق وتبادل المعلومات مع بعثتيه الدوليتين في جنوب السودان والكنغو الديمقراطية للتصدي لتهديدات جيش الرب اليوغندي.

JPEG - 44.7 كيلوبايت
اعضاء اليوناميد يحملون جريحا الى الى طائرة في السريف قبل نقله الى الاشر للعلاج في 24 فبراير 2013 (تصوير رانيا عبد الرحمن ، اليوناميد)

وأفادت تقارير في وقت سابق بتحركات لمليشيا جيش الرب بقيادة القس جوزيف كوني بين حدود دارفور وأفريقيا الوسطى والكنغو، بعد تعرض وجوده في جنوب السودان لضغوط عسكرية.

وطلب مشروع القرار المقدم لمجلس الأمن، الذي تلقت "سودان تربيون" نسخة منه، تبادل المعلومات بين البعثات الدولية الثلاث في كل من السودان وجنوب السودان والكنغو الديمقراطية بجانب التنسيق والتعاون "لتحقيق الاستقرار في أفريقيا الوسطى والتصدي للتهديدات الإقليمية بما فيها جيش الرب اليوغندي".

ونص المشروع على تمديد ولاية بعثة "يوناميد" بدارفور على النحو المنصوص عليه في القرار 1769 الصادر في العام 2007، لفترة 10 أشهر أخرى تنتهي في 30 يونيو 2015، من أجل موأمة دورة التجديد مع مقرر مجلس السلم والأمن الأفريقي المؤرخ في 9 يوليو 2014.

وحدد القرار أن يكون قوام بعثة يوناميد بدارفور مكونا من 19,248 عنصرا، يشملون 15,845 عسكريا و1,583 شرطيا، إلى جانب 13 من وحدات الشرطة المشكلة التي يصل قوام كل منها إلى 140 فردا.

وطلب مجلس الأمن موافاته بتفاصيل آخر مستجدات عملية تبسيط العنصر المدني في البعثة بحلول 15 سبتمبر 2014، وأشار إلى أن بعض عناصر "يوناميد" ومهامها المأذون بها "لم تعد عناصر ذات جدوى".

وطالب بالإسراع في إجراء التحقيق بشأن الادعاءات الأخيرة بتستر البعثة على جرائم ترتكبها الحكومة السودانية، واتخاذ ما يلزم تجاه الأمر على ضوء نتائج التحقيق.

وتقدمت المتحدثة باسم بعثة "يوناميد" عائشة البصري "المغربية الجنسية" في أبريل المنصرم باستقالتها من البعثة المشتركة، واتهمت "يوناميد" بالتستر على جرائم ترتكبها الحكومة في دارفور.

وأكد مشروع القرار أن الحالة في السودان تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين، ودعا جميع الأطراف في دارفور وخصوصا الحركات غير الموقعة على اتفاق سلام الدوحة لوقف اطلاق النار، كما دعا لوضع حد فوري للاشتباكات بين القبائل وللإجرام واللصوصية.

وأقر المجلس بإنخفاض حاد في الهجمات المميتة على عناصر "يوناميد"، لكنه أدان في ذات الوقت استمرار افلات المتورطين فيها من العقاب، وحث الحكومة على تقديم مرتكبي هذه الهجمات للعدالة.

وطالب الحكومة بتسهيل وصول البعثة إلى المناطق المتضررة من النزاع ومنح تصاريح الرحلات الجوية وإزالة العقبات التي تعترض استخدام الأصول الجوية لـ"يوناميد"، وناشد الأطراف بالتوقف عن ممارسة العنف الجنسي في حق النساء والانتهاكات ضد الأطفال.

وأعرب عن قلقه إزاء "التدهور الخطير" الذي شهدته الحالة الأمنية في إقليم دارفور خلال العام 2014، وإزاء الأثر السلبي على المدنيين، خاصة النساء والأطفال، جراء استمرار القتال بين الحكومة والحركات المسلحة والمواجهات القبلية وأعمال اللصوصية والإجرام.

وقطع مشروع القرار بأنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للنزاع في دارفور، موضحا أن التوصل إلى تسوية سياسية شاملة أمر أساسي لاعادة احلال السلام، وأكد دعمه لوثيقة سلام الدوحة وإمكانية تكاملها مع مبادرة الحوار الوطني التي اطلقها الرئيس عمر البشير منذ يناير الماضي.

وأدان أي أعمال للحركات المسلحة للإطاحة بالحكومة السودانية بالقوة، وأبدى أسفه لرفض بعض الحركات الانضمام لعملية السلام، وطالب باطلاق سراح أعضاء حركة محمد بشر ضحية المأسورين لدى حركة العدل والمساواة منذ مايو 2013.

وفي كلمة له امام المجلس بعد تبني القرار ، عبر سفير السودان لدي الامم المتحدة رحمة الله محمد عثمان عن اسفه لعدم اخذ القرار بالاعتبار التطورات الجديدة التي طرأت في المنطقة والتي قال انها وردت في تقرير الامين العام وان رئيس البعثة محمد بن شمباس قد اشار إليها.

وطالب المجلس بدعم جهود الحكومة في تحقيق الاستقرار والتنمية في دارفور مشددا على ان النازحين شرعوا في الرجوع إلى قراءهم . ونادي بضرورة تكييف مهام البعثة المشتركة مع مقتضيات المرحلة الحالية.

كما ناشد رحمة الله مجلس الامن بالضغط على الحركات المتمردة وحملها على اللحاق بعملية الحوار الوطني وأضاف انه حان الوقت للنظر في انهاء مهمة البعثة خاصة بعد انتهاء الحوار الوطني وعودة السلام في البلاد.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في تذكر الإمام: أظلمت بوابة الشعب وأبواب الفراديس أضأن 2020-12-03 23:59:26 بقلم : المحبوب عبد السلام في منحنيً ما يسخو الزمان بالعباقرة والكبار، تزدهر في كل بستان باقةٌمنهم، علماء وشعراء وأدباء وموسيقيين ومثقفين وساسة، ثم يرتاح الزمان برهةً يتزاحم فيها العاديون ودونهم حتي يتوهم الناس أنهم كل (...)

هل انحصرت مطالب الهامش على إزالة الإسلام في السُّودان ؟ (1-2) 2020-12-03 05:08:14 عادل شالوكا تشهد البلاد تطوُّرات مُتسارعة نحو المجهول بعد توقيع إتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020 وإنتقال فصائل الجبهة الثورية إلى الخرطوم، وفشل ورشة الحوار غير الرَّسمي بين الحركة الشعبية لتحرير السُّودان – شمال ووفد (...)

هنيئاً للشعب الأمريكي 2020-12-02 07:16:44 هذه المقالة هي آخر ما كتبه المغفور له بأذن الله الصادق المهدي في 7 نوفمبر 2020م الصادق المهدي انتخابات 2020 في أمريكا غير عادية، بل كانت استفتاء على أداء رئيس عبأ قاعدة شعبية خائفة حاقدة للوصول لولاية الأمر. وفي أثناء (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.