الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 1 حزيران (يونيو) 2020

محامو الضحايا الأميركيين في تفجيرات السفارتين يؤكدون الموافقة على التسوية مع الخرطوم

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 81 كيلوبايت
مبنى السفارة الأميركية في كينيا بعد تفجيره في 1998

واشنطن 1 يونيو 2020- أعلنت المتحدثة باسم الضحايا الأميركيين في تفجيرات السفارات بكل من تنزانيا وكينيا عام 1998 اديث بارتلي الموافقة على التسوية المقترحة مع الحكومة السودانية والتي أعلنتها وزار الخارجية الأميركية.

وقتل حوالي 12 أميركي في هذه التفجيرات التي يتهم السودان بالتورط في تنفيذها بسبب ايوائه في وقت سابق عناصر تنظيم القاعدة الذي تبنى الحادثة.

وقالت بارتلي في تصريحات نشرها موقع Law360 الاثنين" حدث الكثير من أجل ان نصل الى هذه المرحلة وعليه فإن هناك الكثير من الأمور على المحك. نود أن ينتهي هذا الامر ونصل إلى خط النهاية لكثير من الناس".

وتابعت "نحن نعي أنه ليس هناك اتفاق مثالي. كعائلات نحن سعيدون للغاية بإقرار السودان للمسؤولية وأن بإمكانه تعويض العائلات بجزء من قيمة الاحكام".

وقال المحامي ستوارت نيوبيرجر الذي يمثل بعض الضحايا الأميركيين إن اتفاق التسوية تم صياغته بنفس طريقة اتفاق التسوية مع ليبيا -الذي لعب فيه هو شخصيا دورا كبيرا في صياغته -وأدى لإغلاق القضايا المرفوعة ضد ليبيا في المحاكم الأميركية ورفع العقوبات المفروضة.

وأضاف نيوبيرجر تعليقا على رفض الضحايا الافارقة لاتفاق التسوية ان الخارجية الأمريكية في المعتاد تستطيع السعي إلى تسوية تخص مواطنيها فقط ولكنها رغم ذلك سعت لتأمين مبالغ إضافية للضحايا غير الأميركيين الذين كانوا يعملون في سفارتها.

‏وشدد نيوبيرجر على أهمية الدبلوماسية في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ السودان.

واشار الى ان هناك صندوق أنشأه الكونغرس خصيصا لضحايا العمليات الإرهابية سمح لضحايا تفجيرات 1998 بالحصول على مبالغ في وقت سابق.

من ناحيته قال المحامي ماثيو مجيل الذي مثل مجموعة من الضحايا الأميركيين والتنزانيين إن موافقة السودان على الدفع تعني الكثير للضحايا واسرهم حتى وإن كان أقل من المبالغ التي حكمت بها المحكمة

وتصر اسر الضحايا الافارقة على أن التسوية تشوبها العنصرية حيث أعطتهم مبالغ اقل بكثير من نظرائهم الافارقة رغم ان حساب التعويضات يعتمد على جملة من العوامل مرتبطة بتكاليف المعيشة في بلد الضحية وقيمة الأجور التي ضاعت وطبيعة الضرر والإصابة.

وقال أحد ممثلي الضحايا الافارقة في وقت سابق انهم مراعاة لظروف السودان الاقتصادية بإمكانهم قبول تسوية مالية تسددها حكومة السودان على دفعات بعد ان يخرج من قائمة الإرهاب وهي خطوة لا يعارضوها.

ويتطلع السودان الى موافقة الكونغرس على التسوية وإصدار قانون يعيد الحصانة السيادية لجمهورية السودان لحمايته من اي مطالبات قضائية لاحقا مرتبطة بهذا الملف.

ولكن هذه الخطوة قد تواجه عقبات بسبب معارضة اسر الضحايا الافارقة وعدم توفر المبلغ اللازم لدى السودان لإتمام التسوية وهي شرط أساسي للبدء في إجراءات رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.