الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2020

محكمة مدبري الانقلاب توافق على نقل الجلسات إلى قاعة الصداقة

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 52.5 كيلوبايت
البشير وعلي عثمان خلال جلسة المحكمة الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 ..صورة لـ( أ ف ب)

الخرطوم 15 سبتمبر 2020 – استجابت المحكمة الخاصة بمحاكمة الرئيس المعزول عمر البشير و27 من معاونيه المتهمين بتدبير انقلاب 1989، لطلب هيئة الدفاع بنقل الجلسات إلى قاعة أكبر "قاعة الصداقة" احترازا من تفشي فايروس كورونا.

وسبق أن طلبت هيئة الدفاع عن المتهمين تعليق إجراءات المحاكمة، لعدم تشكيل المحكمة الدستورية، وغياب إجراءات الوقاية من كورونا في القاعة، لكن المحكمة رفضت الطلب الخاص بتعليق الاجراءات ووعدت بالنظر في استبدال القاعة.

وأوضح قاضي المحكمة، عصام الدين محمد إبراهيم في رده على طلب هيئة الدفاع بتغيير قاعة المحكمة لافتقارها للمطلوبات الصحية، أن "المحكمة نقلت رأي هيئة الدفاع للسلطة القضائية، وأنها تبذل جهودا لايجاد قاعة بديلة باعتبار أن الوباء لا زال موجودا وفقا لإفادة وزارة الصحة".

وأشار إلى أن "الجلسات المقبلة ربما نقلت إلى قاعة الصداقة".

ووافقت المحكمة على التماس تقدم به محامي المتهمين عبد الباسط سبدرات، إنابة عن موكله المتهم، رقم 26 وهو أحمد عبد الرحمن محمد، بالسماح له بالغياب عن الجلسات لأسباب صحية بعد ارفاقها بشهادة طبية.

وقررت المحكمة قبول الطلب رغم اعتراض الاتهام عليه، حيث سمحت للمتهم بالغياب عن الجلسات على ان يحضر لاستجوابه.

وأرجات المحكمة الطلب المقدم من المحامي بارود صندل عن هيئة الدفاع والمتعلق بالمادة 52 من الدستور الانتقالي التي تنص على: "أن يحاكم أي مواطن سوداني أمام قاضيه الطبيعي وفي محكمة مختصة، وليس أمام محكمة خاصة".

فيما أرجات أيضا الطلب الذي تقدم به المحامى عبد العزيز سيد أحمد من هيئة الدفاع، والمتعلق بالمادة 38 من قانون الإجراءات الجنائية المتصلة بسقوط الدعوى بالتقادم للتعقيب عليهما بواسطة هيئة الاتهام في الجلسة المقبلة.

وحددت المحكمة الثلاثاء المقبل الموافق 22 سبتمبر الجاري، موعدا لخامس جلسات محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير، ومعاونوه.

وبدأت في 21 يوليو الماضي، أولى جلسات محاكمة البشير، مع آخرين، باتهامات ينفونها بينها تدبير "انقلاب"، و"تقويض النظام الدستوري".

وتقدم محامون سودانيون، في مايو 2019، بعريضة قانونية إلى النائب العام بالخرطوم، ضد البشير ومساعديه، بالتهمة نفسها، وفتحت النيابة تحقيقا في البلاغ بالشهر ذاته.

وفي 30 يونيو 1989، نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء حينها الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.

وأودع البشير سجن "كوبر" المركزي شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة في 11 أبريل 2019، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الوضع الاقتصادي.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.