الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 21 آذار (مارس) 2020

مريم المهدي توجه انتقادات للآلية الاقتصادية وتدفع بالاستقالة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 21 مارس 2020 -انتقدت عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير مريم الصادق المهدي، آلية حل الأزمة الاقتصادية، وقالت إنها لم تصدر قرارات، وأعلنت تقديم استقالتها من عضويتها.

JPEG - 8.5 كيلوبايت
نائب رئيس حزب الأمة القومي مريم المهدي

وتكونت آلية حل الأزمة الاقتصادية في 5 مارس الجاري، بعضوية شملت المجلس السيادي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير، أُسندت رئاستها في بادئ الامر الى عضو مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي" تنوبه مريم الصادق لكن حميدتي إعتذر عن تقلدها في 10 مارس، ليكون بديلًا عنه رئيس مجلس الوزراء.

وقالت مريم المهدي في بيان، تلقته "سودان تربيون"، السبت: "لم تعقد الآلية اجتماع أو تصدر قرار، منذ تكوينها مما يعني موتها سريريًا وسط صمت غريب من أطراف عضويتها".

وأضافت: "أعلن عن انسحابي من عضوية الآلية، كي لا أكون شريكة في أي خداع أو تسويف للشعب".

وانتقدت عضو المجلس المركزي، التي تشغل أيضا منصب نائب رئيس حزب الأمة، تسريب محضر الاجتماع الأول للآلية فور تشكيلها برئاسة حميدتي قبل إسناد رئاستها لرئيس مجلس الوزراء.

وأوضحت إن المجلس المركزي للحرية والتغيير أقر حلول للأزمة الاقتصادية بصورة جماعية، غير أطراف فيه يهاجمون تلك الحلول التي شاركوا في إقرارها.

وقالت إن المجلس المركزي أقر إنشاء صندوق تابع لوزارة المالية تؤول إليه الممتلكات المصادرة بواسطة لجنة التمكين تُخصص لتوفير السلع الاستراتيجية، ضمن الحلول التي وضعها للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

وأشارت إلى أن المجلس المركزي أقر أيضًا تمليك شركة سين للغلال لوزارة التجارة، وتوفير تمويل لحصاد القمح في مشروع الجزيرة المروي، ووضع الحكومة يدها على الشركات التي تملكها المؤسسات العسكرية.

وقالت إن المجلس طالب بتصحيح الموقف السياسي تجاه السعودية والإمارات ليمنحا باقي الدعم الذي رصدته الدولتين للسودان فور عزل الرئيس نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وتابعت: "من الحلول التي طرحها المجلس المركزي استبدال العملة وفتح أسواق تبع السلع بسعر مخفض ومراجعة سياسات الصادر".

وأكدت مريم على أن بعض أطراف الحرية والتغيير مترددة في الشراكة التي تضمهم مع مجلسي السيادة والوزراء.

وقالت " هذا التردد أدي إلى غياب منهجية واضحة للعمل غاب معها روح الفريق مما يجعل الوضع كارثي".

وتعاني قوى الحرية والتغيير من خلافات مكتومة بين مكوناتها، نظرًا لتباين الرؤى السياسية التي ينتهجها كل حزب للبقية من قوى الكتلة الواسعة

وأقر التحالف عقد مؤتمر تداولي لحل هذه الخلافات كان مزمعا عقده نهاية الشهر الجاري، غير أن المخاوف من فايروس كورونا أدت إلى تأجيله لوقت يحدد لاحقًا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الصافي نور الدين.. النبيه الأعزل (2) 2020-03-31 22:09:58 بقلم : عبد الحميد أحمد تكمنُ المأساة فيما يلقي الشيخ الصافي نور الدين وما لقى علي أيدي اليمينيين واليساريين بين الأمس واليوم، أن كلا المعسكرين ظلّ يجاهد أن يضرب في شخصه نقاء الفكرة، ومثال المؤمن الذي يأخذ كتابه بقوةٍ فلا (...)

مراجعة الحكومة للموازنة وسياساتها ليست ترفاً يمكن تفاديه 2020-03-29 23:46:59 بقلم: خالد التيجاني النور (1) تساؤلات بالغة الأهمية تطرحها الإفادات التي نقلتها وكالة السودان للأنباء الرسمية "سونا" عن الدكتور آدم الحريكة المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء، التي أكد فيها سريان موازنة العام المالي 2020 (...)

"أطويل طريقنا أم يطول" 2020-03-29 22:37:18 بقلم : محمد عتيق أحوال ثورتنا وقيادة دولتها أصبحت مريبة .. التفسير المكرور بأن موروث الثلاثين عاماً من الدمار والنهب وتمكين أهل التنظيم والثقة في مفاصل الدولة ، تستحيل مواجهته بالإصلاح والتعديل في شهور قليلة ، هذا التفسير (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.