الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

جوبا تتهيأ لإحتضان التوقيع النهائي على اتفاق (سلام السودان)

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 54.6 كيلوبايت
عرمان وكباشي في لحظة احتفاء باتمام الاتفاق على السلام

الخرطوم 1 أكتوبر 2020 – أعلنت حكومة جنوب السودان اكمالها الاستعداد لاحتضان حفل التوقيع النهائي على اتفاق السلام السوداني بالسبت.

ووصل جوبا الخميس وفد رفيع المستوى من مسؤولي الحكومة السودانية تقدمهم نائب رئيس مجلس السيادة رئيس وفد الحكومة التفاوضي ، محمد حمدان دقلو "حميدتي".

وقال رئيس لجنة الوساطة، توت قلواك، في مؤتمر صحفي، إن التوقيع سيحضره رؤساء دول وحكومات في الإقليم والعالم العربي، وممثلين للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وتوقع قلواك، أن يلقي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، كلمة في حفل التوقيع عبر تقنية الفيديو .

وأوضح أن الأطراف سيوقعون على 6 برتوكولات لإنهاء الصراع في السودان، وشدد على أن الوساطة ستواصل جهودها لإلحاق حركة عبد الواحد محمد نور لعملية السلام عقب التوقيع مباشرة.

من جهته قال رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، إن الثالث من أكتوبر القادم "سيكون يوما عظيما في تاريخ السودان".

وأوضح في تصريحات صحفية، أن إيقاف الحرب من الأشياء الأساسية التي تم الاتفاق حولها عقب ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق التحول الديمقراطي.

وقال، "نحن على أعتاب سلام شامل يؤسس لاستقرار البلاد وتحقيق التحول الديمقراطي".

وأشار إلى أن المفاوضين من الجبهة الثورية السودانية والوفد الحكومي بذلوا مجهودا كبيرا بمعاونة وساطة دولة جنوب السودان، وأبان أن العملية التفاوضية خاطبت كل القضايا الحقيقية التي ظلت حجر عثرة أمام استقرار السودان منذ الاستقلال، ومناقشتها للقضايا المرتبطة ارتباطا وثيقا بالأزمة السياسية السودانية وكل إفرازاتها المتعلقة بالحروب والنزوح ومشاكل الأراضي وغيرها من المشكلات.

وأكد إدريس أن اتفاق سلام جوبا يعد شاملاً من حيث المحتوى والقضايا، وأعرب عن تطلع الجبهة الثورية عقب توقيع اتفاق السلام في الثالث من أكتوبر الجاري لانضمام بقية الأطراف حتى يكتمل السلام من حيث شمولية القضايا والأطراف.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون السلام، جمعة كندة، في تصريحات صحفية، إن الوفود تتوالى في الوصول إلى جوبا من الخرطوم والولايات خاصة ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان باعتبارها ولايات لديها مصلحة كبيرة من توقيع اتفاق السلام بين حكومة السودان والجبهة الثورية.

وتوقع كندة مشاركة واسعة في مراسم توقيع اتفاق السلام على المستوى الإقليمي خاصة دول الإيقاد والجوار والدول التي شاركت وساهمت في عملية المفاوضات في مراحلها المختلفة خاصة دول تشاد والإمارات وإثيوبيا وغيرها من الدول.

وأبان أن البلاد موعودة بتوقيع اتفاقية يشهدها العالم والمجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختلفة.

واعتبر الخطوة استفتاء مبكر بأن السودان سينتقل من مرحلة اللا حرب واللا سلام التي كان يعيشها بعد سقوط النظام البائد إلى مرحلة بداية عملية السلام الشامل في السودان.

وأكد أن الجهود ستتواصل لاكتمال عقد السلام الشامل بانضمام بقية حركات النضال المسلح المتوقع في الأيام القادمة القلائل.

وفي 31 أغسطس الماضي، وقعت الحكومة السودانية والجبهة الثورية على اتفاقية سلام بالأحرف الأولى، وينتظر أن يجرى التوقيع النهائي في 3 أكتوبر الجاري.

ووصل جوبا وفد من الوزراء وممثلي قوى الحرية والتغيير وعدد من الشخصيات القومية ومندوبي المؤسسات الإعلامية.

ومن المنتظر أن يغادر إلى جوبا أيضا كل من رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء.

وجرى التفاوض بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية التي تضم عدد من قوى الكفاح المسلح على أساس المسارات، وهي شمال وشرق ووسط السودان، إضافة إلى مساري دارفور والمنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق).

وبموجب الاتفاق، سيشارك قادة الجبهة الثورية بشكل فعال في إدارة البلاد، على مستوى المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، إضافة إلى المشاركة في حكم موسع لإقليمي دارفور والمنطقتين.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مسيرة 21 أكتوبر من هو العدو؟ 2020-10-18 23:02:22 ياسر عرمـــــان إحدى الميزات الرئيسية لثورة ديسمبر هي حيويتها والمشاركة الواسعة للنساء والشباب وتنظيمات لجان المقاومة وأسر الشهداء وقوى الهامش وكافة ولايات السودان، وهو مصدر منعتها المستمرة، والذي يبدو عند كل منعطف. (...)

مع لجان المقاومة ....(٢) 2020-10-18 18:30:18 مليونية العدالة والتشريع بقلم : محمد عتيق رغم ظروف الغلاء والندرة ، ظروف اتفاقية السلام وانقسام الآراء حولها ، والمخاطر المحدقة بالثورة وبالوطن ، رغم كل ذلك ، لا وقت للاستمرار في اجترار الأخطاء والأوضاع المنحرفة في (...)

الإنقاذ يومذاك في تسلُّطيَّة نازيَّة (1 من 2) 2020-10-18 10:53:03 عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk بُعيد الانتفاضة الشعبيَّة واقتلاع النظام "الإنقاذي" في 11 نيسان (أبريل) 2019م أظهرت وسائط التواصل الاجتماعي صوراً لصبية وسط حزمة من الأسلحة البيضاء (السكاكين والسواطير والسيوف (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.