الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 3 آذار (مارس) 2020

مسؤول : ترخيص (فيزا) بالسودان شهادة براءة من تمويل الإرهاب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 مارس 2020- قال مدير شركة الخدمات المصرفية الالكترونية التابعة لبنك السودان المركزي إن حصول بعض المصارف السودانية على ترخيص شركة (فيزا) يعد شهادة براءة فيما يختص معايير مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب وتوقع دخول شركة (ماستر كارد) المنافسة لشركة فيزا للسودان خلال الفترة المقبلة .

JPEG - 34.4 كيلوبايت
مدير شركة الخدمات المصرفية الالكترونية عمر عمرابي

واكدت شركة (فيزا) للخدمات المالية الاثنين انها بدأت في دخول السودان عبر مجال الدفع الإلكتروني في خطوة من شأنها أن تعطي زخما لمساعي انهاء عزلة البلاد عن النظام المصرفي العالمي.

وقال مدير شركة الخدمات المصرفية عمر عمرابي في مقابلة مع (سودان تربيون) الثلاثاء إن "أهم ميزة في الترخيص من فيزا هو الاعتراف بالسلامة المالية للبنوك السودانية وقدرتها على تطبيق المعايير الخاصة بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب".

ووصف الخطوة بالكبيرة لجهة ان السودان محظور من التعاملات المالية مع البنوك العالمية.

وفيما يتعلق بدخول شركة (ماستر) قال عمرابي إن عددا من المصارف السودانية "تبذل مساعي مع الشركة للحصول على الترخيص".

ورجح أن تحظى تلك المصارف بالترخيص خلال الفترة المقبلة خاصة وان ماستر كارد أحد المنافسين الكبار لشركة فيزا.

وقالت (فيزا) التي تتخذ من مدينة سان فرانسيسكو الأميركية مقرا لها في بيان حصري لـ (سودان تربيون) إنها "تعمل عن كثب مع مؤسسات مالية منتقاة في السودان للمضي في استحداث حلول فيزا للدفع في البلاد".

وأضافت "يسر فيزا أن تبني شراكات جديدة من شأنها أن تسمح بالاستفادة من تقنية الدفع العالمية من فيزا للمساعدة في دعم الشمول المالي والنمو الاقتصادي في السودان "

واعتبر عمرابي ان تلك الخطوة تشجع المصارف على التعاملات مع السودان بإعطاء اشارات ايجابية بإمكانية العمل مع المصارف السودانية وإنها ملتزمة بالمعايير العالمية للسلامة المالية.

وتوقع ان يفتح ترخيص (فيزا) المجال امام المصارف بوجود المراسلين مع نظيرتها في الخارج لبدء التحويلات المالية خاصة فيما يتعلق بمجالات التصدير والاستيراد والاستثمارات الأجنبية.

وقال "أي دوله ترغب في الاستثمار بالسودان ستكون مطمئنه بأن النظام المصرفي السوداني يطبق كافة المعايير العالمية" .

واضاف "هذه إحدى الرسائل المهمة التي تصل للمصارف العالمية والمستثمرين والأفراد بانه ليس هناك اى خوف من التعامل مع السودان".

ولفت الى انه تم منح ترخيص فيزا لثلاث مصارف سودانية تشمل بنك الخرطوم والمال المتحد الى جانب بنك قطر الوطني وان هناك سبعة بنوك اخرى في الطريق وتعمل على اكمال إجراءاتها حاليا للحصول على الترخيص.

واوضح ان البطاقة ستكون مسبقة الدفع لديها شريحة ويتم شحنها واستخدامها بأي مكان في العالم وان المصرف المصدر لها في السودان يعطيها ضمان الى جانب البنك الضامن له.

وحول السقوفات الممكنة لتغذية البطاقة قال إن بنك السودان المركزي يعمل حاليا على وضع الضوابط اللازمة وانه أصدر معظمها ولن يأخذ كثير وقت في تحديد السقوفات وأردف "لابد أن تكون البنوك جاهزة لطباعة البطاقات وحركة النقد الأجنبي".

وتوقع ان يضع المركزي سقوفات تجنب استخدام البطاقة في عملية تهريب العملة وشحنها بمبالغ كبيره وتابع ربما ستكون سقوفات شهرية بحسب دراسة الواقع او منح استثناءات للذين يتكرر سفرهم للخارج.

وتوقع مدير الشركة ان تكون البطاقة جاهزة للعمل خلال ٣ أسابيع بحسب جاهزية البنك المصدر للبطاقة.

ونوه الى ان الأجانب والسودانيين من الخارج يسمح لهم سيمكنهم استخدام البطاقات خاصة في الفنادق ونقاط البيع في عدد من الاماكن مشيرا الى ان تلك الخدمة ستكون ممتازة للأجانب في السودان كما ان شركات الطيران التي تبيع تذاكرها بالدولار من الممكن أن تستفيد ايضا من تلك الخطوة.

واشار الى ان بعض الصرافات الآلية ستكون فيها خاصية استعمال فيزا لسحب العملة المحلية بما يمكن الاجانب من الحصول على عملة محلية بسعر البنك حال ارادوا استخدامها في شراء متطلبات من الاسواق السودانية.

واكد ان العمل يجري حاليا للربط مع شركة (فيزا) لتفعيل الصرافات الآلية ونقاط البيع التي تقبل الاستخدام لبطاقة فيزا متوقعا ان لا يزيد الاجراء من 7 – 8 أسابيع.

وتدير (فيزا) أكبر شبكة في العالم للمدفوعات الإلكترونية، وإدارة المدفوعات بين المؤسسات المالية والتجار والمستهلكين والشركات والكيانات الحكومية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رئيس الحكومة ووزير الاعلام 2020-04-05 22:48:46 بقلم : محمد عتيق كان الأسبوع الماضي موعداً مع حراك جيد تمثل في حدثين : التئام عمل لجنة تفكيك التمكين وتصاعد وتيرة عملها بالإعلان عن بعض انجازاتها الهامة ، وبينما الناس في فرح واستبشار بذلك الحدث أطلق رئيس الوزراء الدكتور (...)

المصالحة الإنسانية والمصالحة الوطنية 2020-04-03 20:40:31 بقلم: إبراهيم منعم منصور تتبعت منذ فترة الحديث عن المصالحة بين المكونات السياسية بما فيها الحركة الإسلامية وفرعا الحركة: الوطني والشعبي. وإذا كان بعض الإسلاميين قد همس بذلك فقد جهر وأسهب في الأمر الدكتور الشفيع خضر في (...)

الْحَوْراني والطّيار 2020-04-03 10:50:37 أطِبّاء السّودان يازارعِي الرَياحِين حولِ بِلادِنا ياسِر عرْمان (1) مسح اللورد كتشنر شاربه الكثّ وقد انتابته بعض الحيرة ، بعد ان أعاد تشغيل هاتفه الذّكي ، الذي إنطفأ منذُ حادثة غرق السفينة المشئومة في 5 يونيو 1916، والتي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.