الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 كانون الأول (ديسمبر) 2010

مسؤول حكومى رفيع : لا اقليم موحد لدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم في يوم 8 ديسمبر 2010 — أغلق مسؤول رفيع فى الحكومة السودانية الباب امام مطلب الحركات المسلحة فى دارفور بالاقليم الموحد ..


وقال مساعد الرئيس السودانى و نائبه فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم ، نافع على نافع، انه لن تكون هناك تسويه في دارفور بقيام إقليم واحد منفصل عن الحكومة الاتحادية كما حدث في جنوب البلاد .

وتطالب الحركات المسلحة التى تقود التمرد فى اقليم دارفور بغرب السودان بمنح الاقليم حكما ذاتيا على غرار الحكم الاقليمى لجنوب السودان .

واكد نافع ان الباب مازال مفتوحاً أمام عودة مني أركو مناوى زعيم احد فصائل حركة تحرير السودان و زاد "إذا لم يرجع سيفقد فرصته"

وكان تاج الدين بشير نيام رئيس وفد حركة التحرير والمساواة في مفاوضات السلام بالدوحة التي ينتظر ان توقع مع الحكومة اتفاق سلام في خلال الايام القادمة قي هدد في تصريح له لسودان تربيون الامس قائلا ان حركته لن توقع اتفاق سلام لا يتضمن الاعتراف بالاقليم الواحد.

وبين نيام ان حركته لا تسعى لتحقيق انفصال دارفور وان الحكومة عليها ان تعلم الحاجة لمثل هذا الجهاز لتنسيق بين الأجهزة المختلفة في الولايات الثلاث في تنفيذ المشاريع وضع البرامج المشتركة.

رفض مساعد الرئيس الذى يوصف بانه من المتنفذين المتشددين فى الحكومة السودانية ، تحميل حزبه مسؤولية انفصال الجنوب حال حدوثه في الاستفتاء حول تقرير المصير المزمع اجراءه في شهر يناير القادم.

واتهم الحركة الشعبية "متمردون جنوبيون سابقون" بتنفيذ أجندة أميركية في استضافة ودعم حركات دارفورية مسلحة ،وقلل من الضغوط التي تمارس على الحكومة لإضعافها .

واعتبر نافع إيواء الحركة الشعبية قيادات وحركات دارفور "لعب بالنار" وقال أن ذلك تنفيذا لأجندة دول غربية خاصة الولايات المتحدة،ورأى أن أميركا الرسمية مع السلام والاستقرار في الجنوب ولكن هناك مجموعات ضغط ومصالح لديها أجندة مختلفة .

وأفاد أن المبعوثين الأميركيين إلى السودان سكوت غرايشن وقبله جون دانفورث ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس جون كيري زاروا السودان تحت ضغوط وتأثير من مجموعات الضغط ولكنهم ضاقوا ذرعا بالحركة الشعبية واقتنعوا أنها لا يمكن أن تكون ابن أميركا المدلل وتغيرت قناعاتهم تجاه الأوضاع في البلاد .

ودعا الحركة الشعبية إلى عدم الرضوخ إلى مجموعة محدودة من أبناء أبيي بقيادة دينق ألور تفرض "فيتو" على أي حل لقضية أبيي،موضحا أن المؤتمر الوطني سيطرح في اجتماع مؤسسة الرئاسة اليوم مقترحات بشأن أبيي ستكون مقبولة للحركة الشعبية ودينكا نقوك.

وأكد نافع الذي كان يتحدث في برنامج تلفزيونى على قناة النيل الأزرق مساء أمس أن اتفاق نيفاشا ليس صنيعة تيار أو مجموعة في الحزب وإنما قرار أجهزته القيادية .

ونفى وجود تيارات في حزب المؤتمر الوطني ووصف حزبه بأنه مؤسسة حرة ديمقراطية تحتمل آراء ورؤى مختلفة،ولكن لا يوجد أشخاص أو مجموعة تستأثر باتخاذ القرار،كما رفض تصنيف قيادات الحزب بين صقور وحمائم .

وأكد نافع أن الحكومة لن ترضخ لأي ضغوط وستتصدى للمؤامرات التي تستهدف خنق الشمال وإضعافه عقب الاستفتاء وستخرج أكثر قوة وصمودا،بعد ما خبرت ذلك خلال 20 عاما مشيرا إلى أن التجارب الأميركية الفاشلة في العراف وأفغانستان وتجارب حلفائها في جنوب لبنان وغزة سيمنع الدول الغربية من تكرار تلك التجارب مع السودان .

واتهم نافع أحزاب المعارضة فى الشمال بالاستعانة بالحركة الشعبية لإسقاط الحكومة بسبب ضعف المعارضين وهوانهم وقلل من الحوار معها لأنها تريد إزاحة المؤتمر الوطني عبر تشكيل حكومة قومية،مؤكدا انه لن تكون هناك انتخابات جديدة حال انفصال الجنوب وستستمر المؤسسات التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة حتى نهاية أجلها،لكنه لم يستبعد تغيير في الجهاز التنفيذي .

كما قلل نافع من جدوى أي حوار بين حزبه والمؤتمر الشعبي وقال انه لا يوجد مبرر لأي حوار لان الأخير ليس مؤسسة ويقع تحت تأثير زعيمه الدكتور حسن الترابي الذي يتبنى برنامجا لتغيير نظام الحكم، مؤكدا أن غالبية الإسلاميين مع المؤتمر الوطني وسيستمر الحوار مع من تبقى خارج الحزب .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هرجلة جنود الهيئة: آآه وين يا 2020-01-19 22:00:38 بقلم : مجدي الجزولي خرج الفريق البرهان، رئيس مجلس السيادة، من وقائع يوم ١٤ يناير وليلة ١٥ يناير في الخرطوم وما اتصل بها من أحداث في الأبيض والفولة بخلاصات ثلاث، قال إن هيئة العمليات بجهاز الأمن كانت جيشا خاصا لمدير الجهاز (...)

كي لا تهوي اللوحة وتتناثر 2020-01-19 19:11:32 أول المنعطفات الحرجة بعد الثورة وخيارات الساسة د.غازي صلاح الدين العتباني سواءٌ أكان المرء مشتغلا بالسياسة أو التجارة أو الحرب، لابد له من غريزة مرهفة للتوقيت السليم، الشيء الذي يعني أنه في هذه المجالات إذا ضاعت الفرصة (...)

جهاز الأمن والمخابرات ؛ إعادة هيكلة أم إعادة تأسيس ؟ 2020-01-19 19:02:40 بقلم : محمد عتيق الذي حدث يوم الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠ الجاري ، والمعروف بأنه تمرد هيئة العمليات بجهاز أمن ومخابرات النظام البائد احتجاجاً على "ضعف مكافآت نهاية الخدمة" ، لهذا الحدث فوائد جمة في تنبيه الثورة والثوار (ق ح ت (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.