الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 آذار (مارس) 2020

مسؤول: مخاطر (عالية جداً) منعت المصارف العالمية التعامل مع السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 مارس 2020- قال مسؤول حكومي سوداني إن المصارف الخارجية أحجمت عن التعامل مع نظيرتها السودانية بسبب "مخاطر عالية جدا " علاوة على وجوده ضمن القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب الى جانب صغر حجم الاقتصاد السوداني.

JPEG - 34.4 كيلوبايت
مدير شركة الخدمات المصرفية الالكترونية عمر عمرابي

واكد مدير شركة الخدمات المصرفية الالكترونية التابعة لبنك السودان المركزي عمر عمرابي لـ (سودان تربيون) أن الحظر الاقتصادي المتطاول على السودان أسهم في جهل المصارف العالمية بمدى السلامة المالية للمصارف السودانية.

واشار الى ان الولايات المتحدة لا تفرض حاليا حظرا على المصارف التجارية وان العقوبات انتفت منذ اكتوبر من العام 2017 م

ونوه عمرابي الى ان أميركا اوضحت لوزارة الخارجية السودانية في خطاب بتاريخ 25 فبراير إنها لا تفرض حظرا على السودان ما يعطى المصارف العالمية الحق في التعامل معه.

وأردف" لكن المصارف العالمية لا تتعامل مع السودان لعدة أسباب بينها المخاطر العالية جدا عند التعامل المالي، اضافة لوجوده على قائمة الإرهاب لسنوات مما صعب على المصارف معرفة سلامة النظام المصرفي كما ان جحم الاقتصاد السوداني الصغير لم يشجعها وأبعدها عن المغامرة".

وأشار الى أن الحكومة السابقة كانت طلبت من الولايات المتحدة عند رفع العقوبات في 2017 مكتوبا يسمح للبنوك الخارجية بالتعامل مع السودان، لكن واشنطن رفضت تحت ذريعة أنهم لن يتولوا الدعاية للحكومة السودانية ومصارفها وأن على الأخيرة التحرك لشرح الخطاب بتعيين موظفين لذلك الى جانب العمل على ايجاد المراسلين في الخارج.

وقال"حصول وزارة الخارجية السودانية الآن على خطاب من الولايات المتحدة برفع الحظر لا يخدم كثيرا لأن المصارف العالمية تعلم منذ العام 2017 بتلك الخطوة".

واكد مدير شركة الخدمات المصرفية الالكترونية ان المصارف السودانية تحتاج الى الحوكمة واعادة الهيكلة حتى تطمئن المصارف الخارجية للدخول في تعاملات مع السودان دون خوف من مخاطر غسل الاموال وتمويل الارهاب.

وقال إن أوضاع المصارف لازالت كما هي عليه قبل الثورة، وأن التعامل مع المصارف العالمية يتطلب الاصلاح المؤسسي ووجود نظام وقانون وعقاب واحترام للقرارات الى جانب عدم وجود أي عمليات للفساد فضلا عن حفظ الحقوق وتابع "بعدها ستتعامل المصارف العالمية حتى إذا استمر الحظر".

ورأى عمرابي أن قرار شركة (فيزا) بالتعامل مع ثلاثة مصارف سودانية، أهم بكثير من الخطاب الخاص برفع العقوبات لأن (فيزا) قامت بتفتيش تلك المصارف وتأكدت من سلامتها المالية وقدرتها الى جانب تطبيقها للمعايير العالمية الخاصة بمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب.

وطالب المصارف الحاصلة على ترخيص (فيزا) بالعمل مع المصارف العالمية والتواصل مع المراسلين بالاستفادة من الترخيص الممنوح لها من الشركة الأميركية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

رئيس الحكومة ووزير الاعلام 2020-04-05 22:48:46 بقلم : محمد عتيق كان الأسبوع الماضي موعداً مع حراك جيد تمثل في حدثين : التئام عمل لجنة تفكيك التمكين وتصاعد وتيرة عملها بالإعلان عن بعض انجازاتها الهامة ، وبينما الناس في فرح واستبشار بذلك الحدث أطلق رئيس الوزراء الدكتور (...)

المصالحة الإنسانية والمصالحة الوطنية 2020-04-03 20:40:31 بقلم: إبراهيم منعم منصور تتبعت منذ فترة الحديث عن المصالحة بين المكونات السياسية بما فيها الحركة الإسلامية وفرعا الحركة: الوطني والشعبي. وإذا كان بعض الإسلاميين قد همس بذلك فقد جهر وأسهب في الأمر الدكتور الشفيع خضر في (...)

الْحَوْراني والطّيار 2020-04-03 10:50:37 أطِبّاء السّودان يازارعِي الرَياحِين حولِ بِلادِنا ياسِر عرْمان (1) مسح اللورد كتشنر شاربه الكثّ وقد انتابته بعض الحيرة ، بعد ان أعاد تشغيل هاتفه الذّكي ، الذي إنطفأ منذُ حادثة غرق السفينة المشئومة في 5 يونيو 1916، والتي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.