الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

مشار يغادر العاصمة السودانية ويروي تفاصيل خروجه من جوبا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 أكتوبر 2016 ـ غادر زعيم المعارضة بدولة جنوب السودان، رياك مشار، واسرته ومرافقيه العاصمة السودانية، الأربعاء، إلى جنوب إفريقيا، بعد أسابيع خضع خلالها للعلاج.

JPEG - 17.7 كيلوبايت
رياك مشار يتحدث لزواره في مقر اقامته بالخرطوم (صورة من الحركة الشعبية المعارضة)

وسرد مشار في أول ظهور علني له قبيل لحظات من إقلاعه تفاصيل الاشتباكات التي دارت في جنوب السودان، وكيفية خروجه من جوبا بعد تفجر القتال بين قواته و تلك الموالية للرئيس سلفا كير ميارديت.

وقال مشار في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم، في الساعات الأولى من فجر الأربعاء، إنه سيتوجه إلى جنوب إفريقيا لإجراء مزيد من الفحوصات، للاطمئنان على وضعه الصحي، سيما وأن طبيبه الخاص متواجد هناك. مضيفاً "سأقابله ومن ثم أغادر جنوب إفريقيا". بدون ان يحدد وجهته القادمة.

ويعد هذا أول ظهور علني لرياك مشار، في الخرطوم منذ تفجر الأحداث العنيفة بجنوب السودان، في الثامن من يوليو الماضي، وخروجه من جوبا إلى الكونغو ثم الخرطوم.

وأعلنت الحكومة السودانية، في أغسطس الماضي، استقبالها لمشار لأسباب إنسانية تتعلق بحاجته العاجلة للعلاج والرعاية الطبية. مؤكدة أنها أخطرت دولة جنوب السودان بذلك.

وأوضح مشار أنه وصل الخرطوم قادماً من الكنغو طلباً للعلاج بعد موافقة الرئيس السوداني عمر البشير.

وأضاف "اشكر الشعب السوداني والحكومة والرئيس البشير، لاستضافتي، والآن تعافيت وأنا في تمام الصحة، كما اشكر الأطباء وكل من اشترك في أن أعيد صحتي".

وأكد مشار، أن المكتب السياسي لحركته اجتمع وتوصل لقرارات بشأن ما يجري في جنوب السودان. قائلاً إنهم لاحظوا غياب المبادرات لإنقاذ اتفاقية السلام في جنوب السودان، مضيفاً "حتى أمس لم نر أي مبادرة اقليمة أو دولية أو من الاتحاد الأفريقي لإنقاذ الاتفاقية".

وأوضح أنهم يعتبرون الاتفاقية انهارت ومثلها الحكومة منذ وقوع أحداث يوليو، مؤكداً أن الحكومة في جوبا " ليست حكومة الوحدة الوطنية وإنما نظام جديد كونه سلفا كير بعد أحداث يوليو".

وأضاف "نريد حلاً سلمياً سياسياً للقضية...سلفا أعلن الحرب ضدنا ونحن سنقاوم وننظم أنفسنا لمقاومة الحكومة حتى إذا أدى إلى الإطاحة بها".

وتابع "سلفا هو أول من بدأ العنف ضدنا في القصر وحتى اليوم مستمر ويحاول أن يضرب قواتنا.. حالياً في اشتباكات كبيرة في الاستوائية وأعالي النيل، وبحر الغزال، ونحن غير مسؤولين عن ذلك.. خيارنا الأول حل سياسي".

وروى مشار تفاصيل أحداث القصر، وعملية خروجه من جوبا، قائلاً "في يوم 8 يوليو دعاني الرئيس سلفا كير لاجتماع لمناقشة أمور الدولة، ولم أكن أعرف أن هنالك مخططا لاغتيالي".

مضيفاً انه بعد 45 دقيقة من بدء الاجتماعات فوجئوا بإطلاق نيران واشتباك بين قوات حراسته وقوات الرئيس امتد لنحو ساعة. وأردف "أوقفوا بعد ذلك إطلاق النار بعد علمهم أن العملية قد تؤدي بنا جميعاً".

وأشار نائب رئيس جنوب السودان المُقال، إلى انه كان مقررا أن يلتئم اجتماع بينه وسلفا كير في اليوم الثاني للاشتباكات، بيد أن كير أجله لوقت لاحق.

وتابع "بعدها فوجئنا بهجوم في المنطقة التي نتواجد بها استمر لمدة يومين، وكنت في اتصال دائم برئيس الجمهورية، وكنت أقول له يجب أن نوقف هذه الاشتباكات، لكن أصر على أخذ المواقع التي نتواجد فيها في جوبا بالقوة".

ومضى مشار في سرد قصة خروجه من جوبا، ليقول "حينما تطورت الأوضاع، دعوت لاجتماع وقررت الانسحاب بقواتي، ذهبت جنوباً إلى الاستوائية، واستمريت في الخروج لوجود قوات تطاردنا برا وطائرات تقصف مواقعنا من الجو، امضيت حوالي 37 يوماً سيراً على الأقدام حتى وصلنا إلى الكنغو حيث اتصلت بحكومتها عبر بعض الحكومات في الإقليم، كما اتصلت بالأمم المتحدة، طلبت منهم المساعدة في الخروج إلى مناطق آمنة، وهكذا خرجت".

قاديت: مشار لن يطلب اللجوء السياسي

وقال المتحدث باسم مشار جميس قاديت داك لـ(سودان تربيون) إن مشار سيجري مزيد من الفحوصات في جنوب أفريقيا لقدمه وعينه.

ونفى المتحدث مايثار حول طلب زعيم المعارضة اللجوء السياسي في جنوب أفريقيا مؤكدا أنه هذه مجرد شائعة لا أساس لها.

وأضاف " هذه شائعات كاذبة ..مشار لم يطلب اللجوء السياسي قط في أي مكان في العالم وليس هنالك سبب للقيام بتلك الخطوة ..سيعود الى جنوب السودان كرئيس للحركة وقائد جيش المعارضة المسلحة في البلاد".

وكانت تقارير أشارت أن الرئيسي الكيني اوهورو كينياتا أجرى اتصالا مع رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما حول قضية مشار وأن جنوب أفريقيا وافقت على منح مشار حق اللجوء في البلاد ليبقى بعيدا عن السياسة في جنوب السودان.

لكن داك قال إن هذه التصريحات ليست صحيحة وأن زوما أكد أنه يريد مشار أن يعود إلى جوبا وفقا لاتفاق السلام الموقع في أغسطس الماضي.

وقال إن مشار يظل نائب الرئيس الشرعي لدولة جنوب السودان ، ملقيا اللوم على دول الإقليم التي لم تفعل شيئا وهي ترى انهيار اتفاق السلام



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المذكرات المتبادلة في 18-20 مارس 1902 بين الإمبراطور منليك والحكومة البريطانية بشأن النيل الازرق وبحيرة تانا 2021-03-07 06:42:02 دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه ftaha39@gmail.com 1 بدأت المفاوضات لتحديد الحدود بين السودان والحبشة في 15 أبريل 1899 بين الإمبراطور منليك الثاني وجون هارينجتون الممثل البريطاني في الحبشة. وفي أثناء الإعداد لتلك المفاوضات تم (...)

في مكتبة المصوَّرات بالخرطوم.. جنوب السُّودان.. انتفاض مواطني المناطق المقفولة (4 من 6) 2021-03-05 17:19:44 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk ثمَّ جاءت السودنة، والتي انطلقت لجنتها يوم 9 كانون الثاني (يناير) 1954م وكان من المفترض أن تنجز مهمَّتها في فترة مداها ثلاث سنوات، لكنها أنجزت مهامها خلال 11 شهراً، (...)

نحو اصطفاف تاريخي جديد 2021-02-28 20:47:06 بقلم : محمد عتيق انقسم المجتمع بين مؤيد ومعارض لقرار الحكومة بتوحيد سعر الصرف (بمعنى تعويم قيمة الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية) .. المقصود بالمؤيدين والمعارضين هنا أنهم جميعهم من أبناء الثورة ومناصريها الذين لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.