الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 1 كانون الثاني (يناير) 2020

مصدرون: نشاط محموم لشبكات تهريب الإبل إلى مصر

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 64.5 كيلوبايت
مابين 500 - 700 رأس من الإبل يتم تهريبها يوميا الى مصر

الخرطوم 1 يناير 2020- كشفت مصادر موثوقة بقطاع الثروة الحيوانية عن نشاط واسع لعمليات تهريب الإبل والمحاصيل الزراعية عبر الحدود السودانية المصرية .

وقالت إن هناك شبكات داخل مصر والسودان تعمل بشكل منسق في عمليات التهريب.

وقدرت المصادر التي تحدثت لـ (سودان تربيون) الثلاثاء كميات الإبل المهربة يوميا بنحو 500 -700 رأس فيما تدخل أعداد كبيرة من الشاحنات المحملة بالسمسم والفول السوداني إلى جانب بعض سبائك الذهب المهربة بين تلك الشحنات إلى مصر.

واشارت الى ضياع عائدات تقدر بملايين الدولارات على خزينة الدولة بسبب نشاط شبكات التهريب بين البلدين.

وقالت المصادر إن شبكات التهريب تتقاضي مبالغ طائلة نظير دخول الإبل إلى مصر تبلغ حوالي 20 ألف جنيه عن كل رأس بعد أن ارتفعت خلال الفترة الماضية من ١٠ الاف جنيه لاتساع عمليات التهريب.

واكدت أن بعض المصدرين يلجؤون الى استئجار السجلات وتغيير وجهة شحنات الصادر من جده وتهريبها الى مصر خاصة في المحصولات الزراعية كالسمسم والفول.

وأصدر بنك السودان المركزي في بدايات الشهر الحالي منشورا سمح فيه للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادرات بما فيها المنفذة بطريقة الدفع المقدم وفقا للضوابط السارية.

وهدف المركزي بهذه الاجراءات الجديدة لتشجيع الصادرات الى الخارج.

وبموجب المنشور عادت نسبة خصم الـ 10% من حصائل الصادرات بالعملة الاجنبية والتي كانت تخصصها الحكومة السابقة لصالح استيراد الأدوية.

وتسببت تلك النسبة في اغراء عدد من الشركات الوهمية بالتلاعب في حصيلة الصادرات.

وذكر أحد المصادر فضل حجب اسمه لـ (سودان تربيون) ان بعض الشركات والمصدرين الذين تم حظرهم في وقت سابق من بنك السودان يلجؤون للاستعانة بأقاربهم او معارفهم والتصدير عبر اسمائهم ما أفقد البلاد حصائل صادرات كبيره تصل أكثر من 3 مليار دولار منذ العام 2012 وحتى الآن.

وحظر بنك السودان المركزي في العام 2016 ما يصل الى 32 شركة استيراد أدوية وهمية لاستغلالها نسبة 10% من حصيلة الصادرات غير البترولية المخصصة لاستيراد الأدوية لأغراض أخرى، بمبالغ قيمتها230 مليون دولار.

وأكدت المصادر أن هناك عمليات مضاربة كبيره من قبل بعض الشركات الحكومية التي تعمل في تصدير الأبقار إلى مصر في الأسواق المحلية ما انعكس بشكل مباشر على ارتفاع أسعار الأبقار واللحوم محليا مقابل انخفاض اسعار اللحوم في السوق المصرية.

وطالبت المصادر الحكومة الانتقالية بإيقاف أي شاحنات محملة بالمواشي من مناطق الإنتاج الى بعض المناطق في البحر الأحمر خاصة التي تحمل الإبل.

واشارت إلى أن تلك الشحنات يتم تفريغها في الحدود لصالح شبكات التهريب.

واكد أحد المصدرين فضل عدم ذكر اسمه لـ (سودان تربيون) ان أكثر منافذ التهريب تتم عبر البحر الاحمر وتابع "يجب وضع اتفاقيات بين السودان ومصر تضمن دخول حصائل الصادرات عبر الدفع المقدم".

واضاف "لا توجد أي حصائل صادرات تدخل للبلاد بالرغم من أن سعر الإبل الواحد يبلغ 1100 دولار في مستندات الصادر".

وحظر بنك السودان المركزي في اغسطس الماضي بشكل شامل، 128 شركة من العمل المصرفي، لعدم الالتزام بسداد حصيلة صادرات استحقت لفترات سابقة، فيما أنذر 45 شركة تعمل في قطاع الماشية، لذات الأسباب.

وطالب المصدر في حديثه لـ (سودان تربيون) وزارة التجارة بتنظيم القطاع والتصدير عبر نظام الدفع المقدم، متسائلا لماذا لا تكون هناك اتفاقيات مفعلة بين السودان ومصر أسوة بالدول الأخرى.

وقال وكيل الصادر في الولاية الشمالية الفاتح أبوبكر عبد المولى لـ (سودان تربيون) إن البنوك تمنح تصاديق صادر لأصحاب السجلات الوهمية دون دخول حصائل صادر.

وأضاف متسائلا لماذا لا تقوم المصارف بتسليم حصائل الصادرات خاصة أن كافة الصادرات يتم التأمين عليها من قبل الشركات العاملة في مجال التأمين.

وشدد على محاسبة بنك السودان المركزي عن ضعف الرقابة أيضا في مجال الصادرات.

وأضاف لم تدخل الحصائل الناتجة من عمليات التصدير إلى مصر لخزينة البنك المركزي منذ العام 2007 وحتى الان.

ويعاني السودان من عدم تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في مجال صادر الثروة الحيوانية بما يؤدى إلى نشاط عمليات التهريب.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)

السلام ولجان المقاومة 2020-09-06 21:02:23 بقلم : محمد عتيق يحتار المرء أمام أضخم حدثين في سودان اليوم ، يتنازعان وجدانه ويمزقان شغافه : أيفرح بالسلام ، حلم السودان وثورته الجبارة ، حلم شبابه وأهله في عرصات دارفور وجنوب كردفان ، الحلم الممزوج بأدعيتهم وأدمعهم ؟ أم (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.