الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

مفاوضو الحكومة: الوساطة الأفريقية تتبنى رؤية (الشعبية) والحركة تطرح قضايا خارج إطار التفاوض

separation
increase
decrease
separation
separation

اأديس أبابا 20 نوفمبر 2015 ـ أتهم وفد الحكومة السودانية لمفاوضات المنطقتين، الوساطة الأفريقية التي يرأسها الرئيس الجنوب أفريقي، الأسبق ثابو مبيكي بتبني وجهة نظر الحركة الشعبية ـ شمال، من خلال الورقة التوفيقية التي دفعت بها للطرفين.

JPEG - 10.6 كيلوبايت
المتحدث بأسم وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين حسن حمدي (سودان تربيون)

وعكف وفدا التفاوض طوال نهار الجمعة، على تحضير ردودهما على مقترحات الوساطة، على ان يتم تسليمها مساءا الى الوساطة الافريقية.

وقال المتحدث باسم وفد الحكومة السودانية لمفاوضات المنطقتين، حسين حمدي، إن وفد الحكومة جاء بهدف محدد هو التسوية النهائية للقضايا في جنوب كردفان والنيل الازرق، بالتداول حول الوثيقة الاطارية التي اتفق حولها الطرفان في الجولات السابقة بغرض استكمالها واعتمادها ومن ثم الدخول في الاجراءات العملية، لتنفيذ بنود الوثيقة.

وقال إن الحكومة ترى أن ورقة الوساطة "تعبر شكلا ومضمونا عن موقف الحركة الشعبية، إلا أننا سنعكف عليها ونتدارسها ونكون رأينا ثم نجلس مع الالية لنقدم وجهة نظرنا وندافع عنها".

وأشار في تصريحات صحفية، الجمعة، الى ان جدول الاعمال المعد من الوساطة الافريقية في الجلسة الأولى، تضمن فقط وقفا للعدائيات بغرض المشاركة في الحوار الوطني.

واعتبر أن ذلك لا يلبي طموحات المجتمع السوداني ولا أهالي المنطقتين المتطلعين لأن تضع المفاوضات حدا للمعاناة.

وقال حمدي إن وفدهم جاء طامحا للتداول حول قضية المنطقتين بجميع عناصرها الانسانية، والأمنية، والسياسية تمهيدا لرسم خارطة طريق للتسوية النهائية، بما يضمن للطرفين المتفاوضين حقوقهما واشتراطاتهما وأمالهما في الحل.

وأفاد أن وفد الحكومة طرح رؤيته في الجلسة المشتركة مع وفد الشعبية بان تتم مناقشة قضايا النيل الأزرق وجنوب كردفان من دون ربطها بأي قضايا اخرى.

وتابع "بينما عادت الحركة الشعبية لتكرار ذات المنهج والسلوك، بمحاولة استغلال المنبر ومعاناة الشعب كوسيلة لتحقيق اجندة لا تتعلق بالمنطقتين مطلقا".

وأوضح المتحدث أن موقف الحكومة ركز في رؤيته على أن مناقشة الترتيبات الأمنية ينبغي ان يكون بصورة كلية تبدأ بوقف العدائيات وتمر بوقف إطلاق النار الشامل وتنتهي بالترتيبات الامنية الكاملة للطرفين.

وأشار الى أن الوفد الحكومي يحرص ايضا على تهيئة المناخ للمساعدات الانسانية وفقا للاتفاق الثلاثي الموقع في وقت سابق، واتهم حمدي الحركة الشعبية بالإصرار على اجهاضه.

وتجدر الاشارة إلى أن رئيس الوفد الحكومي المفاوض ابراهيم محمود حامد كان قد اشار كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية الخميس إلى أنهم يرغبون في تسوية للمسائل العالقة في اتفاقية السلام الشامل لعام 2005م التي وقعتها مع الحركة الشعبية لتحرير السودان .



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.