الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 22 شباط (فبراير) 2013

مقتل زعيم القاعدة في السودان بمالى

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم - فبراير 2013- اكدت مصادر متطابقة يوم الخميس أنباءً ترددت عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في السودان ويدعى أبو حازم السوداني في غارة فرنسية خلال الحرب الدائرة بمالي، بيد أن بعضها قطع بعدم وجود فرع للقاعدة بالسودان وإن لم ينف مقتل أبوحازم.

JPEG - 16.9 كيلوبايت
علم الجماعات الجهادية

وذكر موقع (لونغ وور جورنال) الأميركي الذي يتابع مجريات الحرب على الإرهاب، أن موقع مؤسسة (سايت أنتيليجنس قروب) المختص بنشر أخبار الجماعات الجهادية، حصل على بيان نشر في مواقع (جهادية) يعلن مقتل أبوحازم السوداني الذي وصف بأنه (جاهد) أكثر من 20 عاماً في أفغانستان والشيشان والسودان.

ونقل الموقع عن مسؤول استخباري أميركي القول، إن أبوحازم السوداني هو قائد فرع (القاعدة) في السودان الذي يسمي نفسه (قاعدة الجهاد في أرض النيلين)، وذكر أن الرجل الذي يصفه أتباعه بالمجاهد الشيخ، توجّه إلى مالي لتعضيد قوات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ بدء العملية العسكرية التي شنتها فرنسا لإنهاء سيطرة الإسلاميين على شمال مالي.

مصادر صحفية أكدت مقتل أبوحازم السوداني في مالي والذي احتجزته سلطات الخرطوم مراراً لكنها نفت وجود فرع لتنظيم القاعدة في السودان.

و نقلت صحيفة (الصحافة) السودانية عن مصادر وصفتها بالمطلعة التأكيد على مقتل أبوحازم في مالي نهاية الأسبوع الماضي، لكنها نفت وجود فرع لتنظيم القاعدة في السودان.

وأوضحت أن هناك دوائر صغيرة من شباب يحملون أفكاراً متطرِّفة أقرب إلى تنظيم القاعدة، وذكرت أن السلطات قادت حواراً مع مجموعات عادت من الصومال أدت إلى قناعة بعضهم بالتخلي عن أفكارهم.

وقال البيان الذي نشرته المواقع "الجهادية" إن أبوحازم، أريق دمه جراء القصف الذي شنه الفرنسيون في "الحملة الصليبية الأخيرة في مالي"، لكنه لم يذكر على وجه التحديد مكاناً ولا زماناً للغارة التي أسفرت عن تصفية (أبوحازم).
كما أشار البيان إلى أن السلطات في السودان احتجزته مراراً، وكلما خرج من السجن كان أشد قوةً وعزماً.

وطبقاً لبيان الجهاديين، فإن أبوحازم قاتل ومارس الدعوة، وقام بالتدريب في عدد من المسارح الجهادية خلال العقود الأربعة الماضية، وقضى بضعاً وعشرين سنة في الهجرة والجهاد والدفاع والأسر، وقاتل ضد السوفيت في أفغانستان، وفي أدغال الفلبين وعلى تخوم الشيشان، وجاب أرجاء السودان كله، وكان حاضراً في دارفور، وأضاف: "تخرّج على يديه مجاهدون وشهداء وفرسان غوانتانامو وشهداء العراق والصومال الذين يشهدون له".

وذكر مقربون من أبوحازم في الخرطوم أن اسمه الحقيقي هو عماد محمود ينحدر من منطقة دنقلا وولد في العام 1964، وله زوجتان إحداهما من الهند وله الاثنتين بنون وبنات، وكان ينتمي إلى مجموعة تطلق على نفسها (جماعة الكتاب والسنة)، وتوجه إلى مالي عقب سيطرة جماعات إسلامية متطرِّفة على شمال البلاد في أبريل الماضي.

(ST)


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة ؛ نتوءات ومراحل 2020-05-27 16:06:40 بقلم : محمد عتيق الذكرى الأولى لفض الاعتصام المجيد (رمضان/يونيو ٢٠١٩) تعانق الذكرى الثلاثين لاستشهاد كوكبة (رمضان/ابريل ١٩٩٠) ، ذكريات البسالة والفداء تراقص الغدر وتتوالى ، متفقةً على : رفض حكم الفرد/حكم الحزب الواحد/ (...)

البريطانيون يتمسكون بالسودان 2020-05-26 15:50:13 بقلم كلايد فارنزوورث الخرطوم ، 8 ديسمبر 1951 ترجمة: د. فيصل عبدالرحمن علي طه الكل بما فيهم المسؤولون البريطانيون بالسودان يقرون بلا تردد بأن القادة السودانيين كأفراد يتمتعون بالقدرة على الحكم الذاتي المستقل، ولكنهم - (...)

هل المجتمع الدولي جاد حقاً في دعم الحكم المدني؟ 2020-05-26 00:09:16 بقلم: خالد التيجاني النور khalidtigani@gmail.com (1) تستند حجة الداعين لإرسال بعثة سياسية أممية إلى السودان على فرضية أساسية أن وجودها ضروري ولازم لدعم الحكومة المدنية، سياسياً واقتصادياً وربما عسكريا كذلك لحمايتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.