الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 1 تموز (يوليو) 2016

مقتل طالب سوداني ينتمي لأسرة ثرية ضمن صفوف (داعش) في العراق

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 1 يوليو 2016 ـ أبلغت احدى الأسر السودانية الثرية خلال اليومين الماضيين بنبأ مقتل ابنها الطالب ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في العراق، وسط تكتم سحبت معه اعلانات لشركة اتصالات كبرى في الصحف لنعي القتيل.

JPEG - 26.5 كيلوبايت
صورة متداولة لطلاب الطب الذين توجهوا لسوريا للحاق بـ"داعش"

ورجحت مصادر تحدثت لـ "سودان تربيون" أن يكون حمزة سرار حمزة الحسن قد لقي حتفه في غارة جوية نفذتها قوات التحالف على موقع يتبع لداعش في الموصل الإثنين الماضي.

والقتيل هو ابن شقيق رجل الاعمال المعروف عبد الباسط حمزة، وكان قد غادر عبر تركيا للالتحاق بداعش في سوريا والعراق مع أخيه محمد ضمن مجموعة من كلية العلوم الطبية في يونيو 2015.

وعلمت "سودان تربيون" أن صحفا بالخرطوم سحبت، يوم الخميس، اعلانات مدفوعة القيمة من شركة "MTN" للاتصالات التي يرأس مجلس إدارتها عبد الباسط حمزة لنعي ابن اخيه.

وقالت المصادر إن المنطقة التي قتل فيها حمزة لا تشهد أي معارك برية ما يرجح مقتله في غارة جوية مثل تلك التي قتل فيها رفيقه أيمن صديق عبد العزيز قبل شهرين في الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأفادت أنه "حتى الآن لم يتم الإعلان عن موقع العملية بشكل دقيق لكن المؤشرات تؤكد أن العملية التي أدت إلى مصرعه كانت في الموصل بمحافظة نينوى عشية يوم الإثنين الماضي".

وجرت العادة على ابلاغ الأسر بمقتل ابنائها عبر مكالمات هاتفية مختصرة للغاية إما عبر وسطاء أو من خلال رفقاء القتيل.

وتسكن عائلة حمزة التي تعود جذورها إلى ولاية النيل الأبيض في حي الرياض بالخرطوم، لكن أسرته الصغيرة مقيمة في السعودية حيث يعد والده جراحا شهيرا ويعمل محاضرا جامعيا في كلية الطب بجامعة الملك سعود.

وغادر طلاب سودانيون ـ بينهم 3 طالبات ـ في صيف العام الماضي إلى تركيا للإلتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في العراق وسوريا، بينهم 10 من حملة الجوازات الغربية، ويدرس الطلاب بجامعة العلوم الطبية المملوكة لوزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة.

وأفاد الخبير في شؤون الجماعات الجهادية الهادي محمد الأمين، أن حمزة سرار حمزة الحسن الذي أعلن عن نبأ مصرعه ضمن صفوف داعش أخيرا كان ضمن عناصر الفوج الثاني من طلبة كليتي الطب والصيدلة بجامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا الذي غادر الخرطوم في رحلات جوية وصلت مطاري أنقرة واستانبول في صيف 2015.

وضم الفوج 18 طالبا وطالبة دخلوا العراق من سوريا واستقروا في مناطق الموصل ونينوى لتقديم الخدمات الطبية في مواقع تسيطر عليها داعش وأغلب هؤلاء الطلاب من حملة الجوازات الأجنبية أسرهم تقيم في دول الخليج وبريطانيا ومن بينهم طلاب مبرزين.

وطبقا للهادي فإن الفلسطيني محمد فخري الجباص الذي درس بذات الجامعة أشرف على تجنيد هؤلاء الطلاب ويعد الشخصية المحورية في تأسيس خلايا داعش وسط طلاب جامعة مأمون حميدة، حيث سهل إجراءات السفر من الخرطوم الى استانبول ومنها لسوريا والعراق ويقف على قيادة هؤلاء أمير مأمون سيد أحمد العوض الذي كان يدرس بكلية الطب في ذات الجامعة قبل أن يلقى حتفه قبل عدة أشهر في اشتباك مسلح بالعراق.

ويقول الهادي إن المدهش والمثير في التشكيلة الطلابية أنها تضم عددا من الأشقاء من بيت واحد (ندي ومحمد سامي خضر)، (حمزة ومحمد سرار حمزة الحسن)، و(محمد وإبراهيم عادل بشير عتيق).

وعد ذلك دليلا على قدرة التنظيم الجهادي في تغلغله وسط بعض الأسر السودانية ومهارته في اصطياد النابغين واختراقه لجامعة تحولت إلى منصة لتفريخ الكوادر لداعش لكونها الأكثر تفويجا لطلاب ينضمون لتنظيم الدولة الإسلامية بالشام.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)

ثم تقليعة التطبيع مع اسرائيل 2020-09-13 20:54:15 بقلم : محمد عتيق الإحساس بالمخاطر الكبيرة والمتشابكة التي تواجه ثورة السودان يقف خلف التسامي فوق الخلافات والاختلافات الفرعية والتركيز على ما يفيد تقدم الثورة ونجاحها وتقصير زمن النصر النهائي لها ، نرى النزعات الانانية ، (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.