الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 10 كانون الأول (ديسمبر) 2020

نائبان في مجلس الشيوخ يضغطان لإبرام صفقة بشأن قانون الحصانة السيادية للسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 10 ديسمبر 2020- دافع اثنان من الاعضاء الديموقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي عن مواقفهما بشأن مشروع قانون مقترح من شأنه أن يعيد الحصانة السيادية للسودان ، وقالا إنهما مستعدان للعمل مع إدارة ترامب للتوصل إلى اتفاق بشأن التشريع الذي سيتم إقراره هذا الشهر

JPEG - 24.5 كيلوبايت
زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر ، إلى اليسار ، والسناتور روبرت مينينديز (Getty Images)

ووقعت الحكومة السودانية اتفاقية مطالبات ثنائية مع الولايات المتحدة الشهر الماضي نصت على شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتمرير قانون "السلام القانوني" مقابل دفع 335 مليون دولار لتسوية المطالبات مع ضحايا الهجمات الإرهابية

ويشمل الاتفاق تعويض ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998 والهجوم على المدمرة "كول" قبالة ميناء عدن في عام 2000 وكذلك اغتيال موظف بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الخرطوم عام 2008.

لكن زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر والديمقراطي البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ روبرت مينينديز اعترضا على التسوية قائلين إنها تميز ضد موظفي السفارات الأفريقية الذين أصبحوا فيما بعد مواطنين أمريكيين وتبطل المطالبات المحتملة من قبل عائلات 11 سبتمبر.

وذكرت قناة ABC News هذا الأسبوع أن وزارة الخارجية عرضت زيادة المدفوعات لضحايا عام 1998 بمقدار 150 مليون دولار من أموالها الخاصة.

ومع ذلك، لا تزال نقطة الخلاف هي قضية 11 سبتمبر، ويبدو أن المحادثات مع وزارة الخارجية التي توسطت في اتفاق التسوية توقفت.

وأصدر شومر ومينديز بيانًا مشتركًا الأربعاء قالا فيه إن مكاتبهما "لم تقم بصياغة خيار واحد، بل خيارين تشريعيين لاستعادة الحصانة السيادية للسودان، والحفاظ على مطالبات عائلات 11 سبتمبر وحمايتها، وحل قضية تفجير السفارة والمزاعم الأخرى المتعلقة بالإرهاب الدولي ضد السودان".

وأضاف "قدمنا نسختين بروح من التعاون والتسوية، وكلاهما تغلب على المشاكل الخطيرة المتعلقة بالصفقة التي أبرمتها وزارة الخارجية مع السودان والتي حرضت بشكل مأساوي مجموعات مختلفة من ضحايا الإرهاب ضد بعضها البعض".

وتقول المصادر إن عائلات 11 سبتمبر تريد ملاحقة السودان في المحاكم بموجب قانون الحصانات السيادية الأجنبية (FSIA) بدلاً من قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب (JASTA) الذي تدعو إليه إدارة ترامب.

وأصبح السودان عرضة لدعاوى قضائية فردية لأن قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية (FISA) جرده من الحصانة بسبب إدراجه في القائمة السوداء للإرهاب منذ عام 1993.

وستخرج الدولة الواقعة في شرق إفريقيا رسميًا من هذه القائمة في الأيام المقبلة.

وقال عضوا مجلس الشيوخ إن نسختهما المقترحة من مشروع القانون تحظى بدعم الديمقراطيين الرئيسيين في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، وإنهما مستعدان لتمرير أي منهما قبل نهاية العام.

وأضاف " نحن ندعم بقوة الانتقال الناجح إلى الديمقراطية في السودان. إن جعل هذه الصفقة تعمل لصالح ضحايا الإرهاب يجب ألا يتعارض مع هذا الهدف. مع استمرار المفاوضات مع إدارة ترامب، ندعو الجمهوريين في مجلس الشيوخ ووزارة الخارجية إلى رفع مستوى العمل معنا لجعل ذلك حقيقة واقعة".

ويقول المسؤولون إن السودان نفسه لديه تحفظاته الخاصة على مشروعات القوانين ويعتقدون أن الخلافات لديها فرصة 50-50 للحل هذا العام في ضوء جولات المفاوضات غير الناجحة. ولكن ظهر عامل جديد وهو صفقة التطبيع بين السودان وإسرائيل في أكتوبر الماضي والتي كانت مدفوعة بضغط شديد من الولايات المتحدة.

والأسبوع الماضي، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من أن اتفاق السلام في خطر ما لم يتم تمرير مشروع القانون

وذكر موقع أكسيوس الإخباري ومقره الولايات المتحدة يوم الاثنين أن إسرائيل تضغط على أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس للموافقة على مشروع القانون بناء على طلب الخرطوم.

وقال مسؤول اسرائيلي كبير لوكالة اكسيوس "هذا يمكن ان يشجع الدول الاخرى على تطبيع العلاقات مع اسرائيل ايضا" قال المسؤولون الإسرائيليون إنهم حصلوا على تأكيدات من إدارة ترامب ومن كبار أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس بأن قضية قانون الحصانة ستحل.

كما يتعرض الكونغرس لضغوط من عائلات الضحايا الذين لن يحصلوا إلا على 335 مليون دولار كتعويض إذا تم تمرير مشروع القانون.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في ذكرى القتل الممنهج للمدنيين في قريضة 2021-01-11 20:00:30 شبكة صيحة قامت مجموعة مسلحة بإحراق معسكرات النازحين بأم عسل، وبابنوسة، وأم زغرات بمحلية قريضة بتاريخ الإثنين، 19 من أكتوبر 2020م. تتكون محلية قريضة من عدد من القرى المحيطة ببلدة قريضة الواقعة جنوب مدينة نيالا، عاصمة ولاية (...)

قحت و "سريالية" المشهد 2021-01-11 08:58:27 بقلم : محمد عتيق هل يمكن اتهام الدكتور حمدوك بأنه تماهى مع المكون العسكري أو يود التحالف معه ؟ أم هل هو فعلاً يريد انجاز التحول الديمقراطي وترسيخ مدنية الدولة ؟ في وقت مبكر من عمر الفترة الانتقالية شرع دكتور حمدوك في (...)

جبال النُّوبة والسُّلطة في السُّودان (2 من 2) 2021-01-10 20:33:19 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk مهما يكن من أمر، ففي نهاية تشرين الأوَّل (أكتوبر) 1989م تمَّ حرق ونهب 20 قرية، وقتل 98 مدنيَّاً أعزل، وتشريد 3.000 شخصاً من ديارهم. وفي أمر الممتلكات المنهوبة قال إمام (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.