الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 8 أيلول (سبتمبر) 2020

وزارة الري السودانية تتوقع انخفاضاً تدريجياً في مناسيب النيل

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 41.9 كيلوبايت
ياسر عباس

الخرطوم 8 سبتمبر 2020 – توقعت وزارة الري استمرار الانخفاض التدريجي في مناسيب نهر النيل، الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيف حدة الفيضانات التي تجتاح مناطق واسعة من البلاد.

وأدت الفيضانات إلى وفاة 103 شخص وإصابة 5 آخرين، إضافة إلى نزوح آلاف السودانيين إلى مناطق قريبة من منازلهم التي غمرتها المياه، علاوة عن انهيار وتدمير أكثر 70 ألف منزل ونفوق أكثر من 5 ألف رأس من الماشية.

وقال وزير الري، ياسر عباس، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء: "نتوقع انخفاض تدريجي مستمر في مناسيب نهر النيل بسبب انخفاض المياه الواردة من النهضة الإثيوبية وبحيرتي سنار والرصيرص".

وأرجع تمدد مستوى الفيضانات هذه المرة إلى التغول العمراني داخل حرم النيل في الخرطوم مثل تشييد شارع النيل ومباني شاهقة أخرى.

وغمرت مياه النيل 5 مناطق كاملة، بعضها داخل الخرطوم مثل التمانيات وود رملي وأم دوم بالخرطوم بحري، إضافة إلى اجتياح بعض الأحياء على شاطئ النيل، بينما نجحت الحواجز التي أقامها متطوعون بالجولات المليئة بالتراب من منع تدفق مزيد من المياه صوب الأحياء.

وقال ياسر عباس إن عملية تخزين المياه في سد الرصيرص التي بدأت في 25 أغسطس الفائت، أسهمت في تقليل حدة الفيضانات على المناطق الواقعة على نهر النيل الأزرق ونهر النيل مثل سنار والخرطوم، حيث جرى تخزين نحو 600 إلى 650 مليون متر مكعب يوميًا وذلك من أصل 900 مليون متر مكعب واردة إلى النيل من الهضبة الإثيوبية.

وأشار إلى أن بدء التخرين في بحيرة سد مروي ابتداء من 10 أغسطس الماضي، أسهم أيضًا في تخفيف منسوب المياه على مناطق شمال السودان، حيث يجرى تخزين 200 مليون متر مكعب يوميًا.

ويعيش آلاف السودانيين في مقار نزوح متعددة شمال ووسط وشرق السودان، بجانب الخرطوم، في ظل ظروف إنسانية قاسية نتيجة شح الغذاء والدواء بعد أن فقد أغلبتهم الممتلكات بعد اجتياح المياه لمنازلهم.

وقال الدفاع المدني، في بيان، إنه يعمل على معالجة أوضاع مواطني مناطق التمانيات والعليفون وأم دوم وحي البطاحين وهي أحياء تقع في الخرطوم بحري، ومعالجة أوضاع منطقة اللاماب بالخرطوم، بعد انهيار الحواجز التي كانت تقيهم من مياه النيل.

وأكد على إنه يعمل أيضًا على معالجة تسرب المياه بجسر جزيرة توتي بمشاركة عناصر الجيش والمتطوعين وأيضًا معالجة المناطق المنخفضة الواقعة على شارع النيل بالخرطوم.

الوضع خارج الخرطوم

وقال وزير الري إن موجات المياه العالية أدت إلى انهيار الجسور في منطقة طوكر على الرغم صيانتها في وقت قريب، مما أدى إلى غمر مساحة تصل إلى 90 ألف فدان.

وأشار إلى أن الأمطار تسببت في زيادة مناسيب الأودية في مناطق بدارفور وكردفان، مما أدى إلى حدوث فيضانات في هذه المناطق، دون أن يتحدث حول تفاصيل إضافية في هذا الشأن.

بدوره، قال مدير إدارة الدفاع المدني اللواء شرطة أحمد عمر سعيد، إن التعدي على حرم النيل وضعف بنية المباني وإغلاق منافذ كانت تتوزع فيها المياه وسكن المواطنين داخل الأدوية في المناطق غير النيلية ضاعف من كارثة الفيضان، لكنه أشار إلى أن تدخلات إدارته أسهمت في التخفيف من حدة الكارثة.

وكشف عن قرار بترحيل سكان 43 منطقة إلى مواقع أخرى من بينها طوكر، لكنه لم يُنفذ، متوقعًا تكرار مآسي الفيضانات حال تجاهل تنفيذ هذا القرار.

وطالب سعيد بسن تشريعات تمنع السكن في مجاري النيل والمناطق المنخفضة.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في مكتبة المصوَّرات بالخرطوم.. جنوب السُّودان.. انتفاض مواطني المناطق المقفولة (2 -6) 2021-02-23 18:44:30 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk وفي عهد التركية-المصريَّة في السُّودان (1821-1885م) خُضعت أقاليم جنوب السُّودان للإدارة الخديويَّة فقط في الفترة ما بين الستينيَّات والسبعينيَّات من القرن التاسع عشر. بيد (...)

أحمد حسين آدم أقوى المرشحين تأهيلا لقيادة مفوضية السلام 2021-02-22 14:33:15 الخرطوم 21 فبراير 2021 بعض منظمات المجتمع المدني، والناشطين، في مجال تعزيز أجندة صناعة وبناء السلام ترشح المناضل أحمد حسين آدم لقيادة مفوضية السلام استنادا للتأهيل العالي والميزات الرفيعة التي يحوز عليها، فهو من أوائل (...)

حول تعويم سعر الصرف 2021-02-22 12:17:04 بروفيسور إبراهيم البدوى ابتداءً أهنى حكومة الثورة على اتخاذ هذا القرار الهام ولكن لابد أيضاً من التحسب لمخاطره كما سأوضح أدناه. نظام سعر الصرف "المعوَم" هو أفضل خيارٍ متاحٍ لإعادة التوازن للعملة الوطنية وتقليص العجز (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.