الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 آذار (مارس) 2020

وزير المالية يعتذر للسودانيين عن الفشل في كبح التضخم وسعر الصرف

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 72 كيلوبايت
وزير المالية ابراهيم البدوي

الخرطوم 5 مارس 2020 – قدم وزير المالية السوداني اعتذارا رسميا للمواطنين حيال عدم القدرة على كبح جماح التضخم وارتفاع الأسعار وقال إنه غير حريص على الاستمرار في المنصب الوزاري في أعقاب مطالبة بعض الأصوات له بالاستقالة.

وعقد الوزير إبراهيم البدوي ومساعديه مؤتمرا صحفيا الخميس سادته حالة من الفوضى وسوء التنظيم بعد مشاركة عدد من مصدري الذهب وناشطين احالوا المكان الى ساحة للتلاسن والشحن المضاد.

وشبه الوزير حال الاقتصاد الراهن بالمريض الذي لم يتناول الدواء فتأخر تحسن وضعه ولم تستقر حالته.

وأوضح في رده على مطالبات بمغادرة المنصب أنه سيتقدم باستقالته حال طالب أصحاب الحق ذلك" وشدد على أنه غير حريص على مقعد الوزارة.

وتقدم وزير المالية باعتذار للشعب السوداني قائلا: " إن اعتذرنا عن شيء نعتذر عن عدم مقدرتنا في هذه الظروف الاستثنائية على كبح جماح التضخم واستقرار سعر الصرف".

ويعاني الاقتصاد السوداني من ترد متسارع كما يتدنى المستوى المعيشي بشكل يومي بسبب موجة الغلاء الطاحنة، بينما يسجل الجنيه تراجعا مريعا وغير مسبوق أمام العملات الأجنبية.

وقال البدوي ان الاقتصاد السوداني "استبيح " من الذين نصبوا أنفسهم خبراء اقتصاد في النظام البائد" وتعرض لظاهرة " الوقوف المفاجئ" بانفصال الجنوب عام 2011م، ما ادى الى تجريف الرصيد الرأسي مالي.

وأشار الى الموازنة الحالية "مقيدة " ولا تستطيع المعالجة الكلية لأزمات الاقتصاد سيما أن المعالجات مرتبطة بإزالة التشوهات الاقتصادية.

وأردف " وهي قضية سياسية في المقام الاول قبل أن تكون اقتصادية، مثل رفع الدعم وتعديل سعر الصرف" وتوقع الوصول لتوافق حولها خلال الاسبوعين المقبلين عبر الحوار المجتمعي

واوضح البدوي ان لدى الحكومة خطة لمعالجة الوضع الاقتصادي بالبلاد واكد وجود مضاربات بالأسواق الموازية للعملات تسهم في رفع اسعار الدولار.

وأعلن عن استرداد 29 منزل وقطعة أرض بمنطقة كافوري بواسطة لجنة إزالة التمكين، ولفت إلى التوافق مع اللجنة لإنشاء دلالة لتسييل هذه الموجودات واستخدامها في تحصين الموازنة.

وأكد أن السودان يعاني ازمة مستفحلة في النقد الأجنبي بما يؤدي الى الازمات المتجددة، وتابع " قبل فترة فشلنا في توفير 28 مليون دولار لتخليص باخرة قمح في ظل تناقص المخزون الاستراتيجي والذي كان وقتها لا يكفي سبعة أيام".

وأشار الى أن هذا الوضع دفع بهم للاستعانة بشركة (الفاخر) من بين أخريات بعد تميزها بالكفاءة.

وكشف الوزير عن احتياج شهري لتوفير 45 مليون دولار للقمح و212 مليون دولار للوقود و45 مليون دولار للأدوية.

وقال إنه استند على بند في قانون التعاقد والشراء يسمح لوزير المالية بالتعاقد مع الشركات في الظروف الاستثنائية.

وأثنى البدوي على دولتي السعودية والإمارات اللتان قدمتا دعماً مجزياً للسودان أسهم بشكل كبير في توفير مدخلات الإنتاج والقمح والأدوية، لكنه أكد حوجه البلاد الماسة لمزيد من الدعم من الدولتين.

وبرأ البدوي، وزارته من التعاقد مع الشركات لتوريد الوقود والقمح، وقال إن الأولى هي مهمة وزارة الطاقة والتعدين والأخيرة تتم عبر المخزون الاستراتيجي.

بدوره هاجم مدير ادارة السلع الاستراتيجية بوزارة المالية، علي خليفة عسكوري الصحفيين واتهمهم بالكتابة من بنات أفكارهم دون الاستناد على معلومات.

وتحدى أي صحفي أن يكون طالب المالية بأي معلومات بشأن ما اثير عن شركة الفاخر.

وتوعد باتخاذ إجراءات قانونية ضد الصحفيين حال استمرار إطلاق التهم جزافا على وزارته.

وتبرأ عسكوري من أي اتفاق خاص يجمع المالية مع شركة الفاخر او منحها أي امتيازات، وقال إن الاتفاق لا يخرج عن السياسة المعلنة.

واوضح أن استيراد الدقيق يتم عبر شركات المطاحن، وكان آخرها الاتفاق مع شركة (سين) لتوريد 120 ألف طن قمح.

وقال إن لجوء المالية لشركة الفاخر كان لظرف استثنائي ولعدم توفر الوقت لفتح عطاء والذي يحتاج 30يوماً.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

دعوات التطبيع مرةً أخرى 2020-09-28 00:51:56 " الخيانة ليست وجهة نظر " بقلم : محمد عتيق بينما الملاحم الوطنية تندلع في الأسافير يقودها السودانيون داخل البلاد ومن مغترباتهم ومهاجرهم في كل القارات : يتبرعون بسخاء لطباعة الكتاب المدرسي وتوفيره مجاناً لكل تلميذة (...)

الجيل الجديد أمام مسؤولياته 2020-09-20 21:30:26 بقلم : محمد عتيق نشأت أهم أركان الدولة السودانية الحديثة (الخدمة المدنية والمؤسسة العسكرية) على التقاليد البريطانية : من المجتمع المدني تنشأ الأحزاب السياسية التي تقود الدولة في ظل نظام ديمقراطي على نهج "وستمنستر" ، بينما (...)

الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية 2020-09-14 00:37:48 الفحم الحجري أحد الخيارات الطاقة الممكنة والمستدامة لتشغيل التنمية المهندس صلاح النعيم من القناعة السائدة إدخال الصناعات التحويلية في المنتجات الزراعية والرعوية ليتم تصديرها مصنعة أو علي قدر متقدم من التصنيع بما يحقق (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.