الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 18 تموز (يوليو) 2019

وصول 169 سوداني من العالقين في ليبيا بسبب الاشتباكات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 18 يوليو 2019- استقبل مطار الخرطوم، الخميس، دفعة رابعة تضم 169 عالقًا سودانيًا كانوا بمراكز الاحتجاز التابعة لمكافحة الهجرة غير النظامية في ليبيا، بسبب الاشتباكات في طرابلس ومحيطها.

JPEG - 83.5 كيلوبايت
سودانيون وصلوا طرابلس فرارا من القتال بين القوات الليبية (سودان تربيون)

وبلغ عدد العائدين في الدفعة الثالثة 165، وفقًا لوكالة أنباء السودان الرسمية، سبقها وصول دفعتين الأولى في 2 يونيو الماضي ضمت 152 مواطن ومواطنة، والثانية في 10 من ذات الشهر وضمت 182 مواطن.

وأوضحت مديرة إدارة المنظمات بجهاز المغتربين، أمل كرار إبراهيم، أن "برنامج إجلاء السودانيين العالقين بدولة ليبيا الممول من الاتحاد الأوروبي، وتنفذه المنظمة الدولية للهجرة بالشراكة مع جهاز المغتربين سيستمر حتى العام 2022".

وأعلنت أمل، اكتمال ترتيبات وصول الدفعة الخامسة خلال الشهر الجاري، مع إجراء الترتيبات لتقديم العون اللازم للسودانيين العائدين، تشمل رعاية صحية واجتماعية، ومشاريع إنتاجية بالتعاون مع الجهات المختصة ومنظمة الهجرة الدولية.

ويحاول شبان سودانيون، عبور الحدود الليبية بغرض الهجرة غير النظامية إلى أوروبا، ولا توجد إحصائيات رسمية توضح أعدادهم.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في أبريل 2017، أنها تعمل لإعادة نحو حوالي 10 آلاف مهاجر معظمهم من إفريقيا عالقين في ليبيا بنهاية العام الجاري.

ولتحجيم الإتجار بالبشر صادق البرلمان السوداني مطلع عام 2014 على قانون لمكافحة الظاهرة تراوحت عقوباته ما بين الإعدام والسجن من 5 أعوام إلى 20 عامًا.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية؛ حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عام 2011.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)

ومخاطر داخلية .... (١) 2019-12-08 22:44:31 بقلم : محمد عتيق ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، ثورة شابات وشباب السودان ، ثورة التقدم واللحاق بالعصر ، سلاحها إرادة الشعب الممزوجة بعزم الجيل الجديد على تحقيق الرؤى والأحلام التي سحرته فثار وانتفض لتأسيس حياة نظيفة مستقيمة تخلو من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.