الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الجمعة 29 كانون الثاني (يناير) 2021

يعود الوحش حينما لا يجد ما يخيفه..!

separation
increase
decrease
separation
separation

مني أركو مناوي

مما يُحكى في الأحاجي الشعبية القديمة، أن ثعلباً تمكن من خداع نعام فقتله وارتدى جلده وجاء به لحيوانات الغابة بشكله الغريب غير المألوف، فهابته حيوانات الغابة وقدمت له أطيب الطعام ثم جعلوه ملكاً للغابة ظناً منهم أنه صاحب قوة. لم يدري أحدهم بان الذي يغطي جسده الريش هو مجرد ثعلب. وفي يوم دعا الثعلب ( ملك الغابة ) جميع الحيوانات في مجلس وقام باصدار أوامره الصارمة لكل واحد أن ياتي بصيد يناسب حجمه ليقدمه في مائدة الملك.

أرسل الأسد ليأتي بصيد من بقر سمين وأرسل الذئب لياتي بغزالة، حتي الثعلب أرسله ليحضر له أرنبا حتى القنفذ أرسله ليأتي بطبق حشرات .غادر الجميع (سكان الغابة ) لتنفيذ أوامر الملك،الذي كان يجلس وحده تحت شجرة (هجليج) ينتظر ما لذ وطاب.

بينما كان القنفذ يطارد الحشرات بالقرب من مجلس الملك ( الثعلب )، هبت ريح عاتية فاذا بثمرات الهجليج (اللالوب) تتساقط على بساط الملك واللالوب غذاء رئيسي للثعالب. بسقوط الثمار سال لعاب الملك ولم يتمالك أعصابه. خلع جلده المزين بريش النعام ليسهل له جمع الثمرات والتهمها قبل أن يُكشف أمره إلا أن سوء الحظ فضحه أمام القنفذ الذي كان يختبئ بالقرب منه. صاح القنفذ بأعلى صوته ينادي حيوانات الغابة ليكشف أمر الملك المزيف، أنه مجرد ثعلب، عودوا إلى قواعدكم. هرب الثعلب تاركا لباس ريش النعام فتحررت الحيوانات وعادوا لحياتهم المعتادة.

أحكي هذه القصة مشبها الوضع الذي صنعته الثورة وتركت أمر تدبيره لمجموعة صغيرة من (قحت).عندما ظن الثوار أن الذي حصدوه بات في أيدي أمينة وظن المهرولون للأمام من (قحت) بأنهم على قدر العزم والعزائم، فتنكروا حتى لحلفاء الأمس وشركاء الثورة، ونسوا أن الثورة ليست من صنع أيديهم إنما بأيدي الشباب الذين حصدهم رصاص الغدر بينما ينتظر البعض طوعاً في الرصيف مراقباً أداء الواجب الذي سلموه إياهم. لكن النظرة القاصرة خدعتهم، تبدّت لهم (قحت) بهيئة أسود لتخرج وتزأر فأخافت وحوش من عضوية النظام السابق فدخل بهم الرعب وهرب كثير منهم تاركين مسروقات ومنهوبات، واستسلم بعضهم الآخر وقُبض على البعض وهم الآن داخل السجون وعاد البعض إلى جحوره.

فانبثقت من الثلة ثلة أخرى بغرض إزالة آثار الهاربين والمستسلمين من الذئاب واسترجاع المسروق المنهوب لكن انغماس المجموعة فيما اعتبروه مغنماً لهم والتعجل لقطف الثمار قبل أن تنضج، كشف حالهم أمام المزعورين من النظام السابق وأدركوا أن الزئير ليس للأسد إنما كان مجرد تقليد لصوت الأسد، وأن الذي يقبع داخل الجلد الغريب هو ثعلب معروف لديهم. فتيقنوا أنه ارتدى ثوباً مهيبا بعد خدعة فعاد الوحش ينتفخ مثل الورل بعد ما سال لعابه مرة أخرى مقرراً العودة من جديد حين لم يجد أسداً في مرقده. حتى بلغت بهم الجرأة أن رسائل صوتية لقادتهم يهددون فيه الناس.

حتى لا يعود الوحش، ما الذي يجب فعله؟

قبل البحث عن هيبة الدولة، نحتاج إلى:

1- محاكمة القابعين في السجون من المتهمين على جرائمهم الحقيقية التي اقترفوها، وليست مجرد عروض مسرحية مثل التي تجري الآن في قضية انقلاب 1989.

2- الإسراع في تسليم المجرمين المطلوبين دوليا لمحكمة الجنايات دعماً للضمير الإنساني المكسور الذي تحداه رأس النظام السابق حينما كان يرقص فوق جماجم المواطنين متباهياً بجرائمه.

3- الإفصاح الواضح عن حجم الأرصدة التي تم العثور عليها من الممتلكات المسروقة وأوجه توزيعها أو صرفها.

4- تنفيذ اتفاق السلام مع وضع أولويات في برامج تنموية وخدمية تلبي تطلعات الشعب وتمهد لعبور البلاد مستفيدة من الفترة الانتقالية.

5- عادةً، أي دولة كي تخرج من أزمة مثل السودان، أول خطواتها مصالحات وطنية وإزالة الضغائن لتسهيل إدارتها بمرونة بعيدة عن المشاكسات وضرب البعض للبعض. لذا على الحكومة الانتقالية أن تتبنى هذه الخطوة الوطنية لتكون بمثابة مؤتمرا تتسامح فيه مكونات الشعب السوداني عبر طرح قضاياهم بحرية بدلا من إدارة حوارات في الخفاء. نحن نعلم أن مجموعات صغيرة تدير ومنذ فترة حوارات كثيفة مع مجموعات إسلامية بما فيها قيادات في النظام السابق فبدلا من هذا علينا ان نكون أكثر وضوحاً وشجاعة ونخرج بهذه الحوارات إلى الهواء الطلق أمام عيون الشعب، مع العلم أن الحوار الوطني لا ينحصر في اعضاء النظام السابق ونشطاء النظام القائم.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

أثيوبيا ومصر ، خواطر متناثرة 2021-03-08 07:49:20 بقلم : محمد عتيق التطرف وإطلاق الأحكام القطعية هو سيد الموقف عندنا ، بين الشباب الثائر وعند أغلب الجماعات المستنيرة وفي الشارع العام ، تجد الحدة في المواقف والجزم بها هو الشائع .. بعضنا يحب مصر ويمجدها بينما يبغضها (...)

في مكتبة المصوَّرات بالخرطوم.. جنوب السُّودان.. انتفاض مواطني المناطق المقفولة (5 - 6) 2021-03-08 07:48:52 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk وفي ظل تصاعد الأحدث السياسيَّة والدمويَّة عقب استقلال السُّودان العام 1956م، واشتداد عنفوانها وأوارها في الجنوب، وبخاصة في حقبة الستينيَّات، أقدم كثرٌ من الكتَّاب (...)

خطاب "ما أريكم إلا ما أرى" الاقتصادي للحكومة الانتقالية (1) 2021-03-07 15:53:26 بقلم : حسام عثمان محجوب محورية الاقتصاد في أسباب خروج الشعب السوداني الباسل في ثورة ديسمبر المجيدة، مما لا يختلف عليها اثنان، وبنفس القدر، فبعد سنة ونصف السنة من تشكيل الحكومة الانتقالية، هناك إجماع على السوء البالغ (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.