الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 أيار (مايو) 2020

6 مكونات لتجمع المهنيين السودانيين ترفض السكرتارية الجديدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 مايو 2020 – أعلنت 6 مكونات من تجمع المهنيين السودانيين، رفضها عملية انتخاب السكرتارية التي جرت الأحد، ما قد يؤدي إلى تفجر مزيد من الخلافات داخله.

JPEG - 50.2 كيلوبايت
محامون سودانيون يحملون لافتة كتب عليها "نعم للتعبير والتظاهر السلمي" في تجمع لهم امام المحكمة الجزائية في الخرطوم 16 يوليو 2012

وجرى تشكيك واسع النطاق حول خطوة انتخاب السكرتارية، إلى حد اعتبرها كثيرون إنها هدفت إلى كسب سياسي مؤقت للحزب الشيوعي لتعيين أكبر قدر من أنصاره في المجلس التشريعي المرتقب.

وتركز رفض معظم مكونات التجمع للعملية الانتخابية، على إنها جرت قبل انتهاء فترة السكرتارية، ودون تقديم خطاب الدورة والميزانية لإجازتهما، إضافة إلى أن العملية شهدت تكتلا سياسيا لحزب واحد مما رجح كفته وسيطر على مقاعد السكرتارية.

وقال التحالف الديمقراطي للمحامين، الثلاثاء، إن العملية الانتخابية شهدت تكتلا حزبيًا صارخًا، بينما يقول التجمع إن السكرتارية جرى انتخابها عبر مجلس التجمع وبأسلوب ديمقراطي.

وبحسب لائحة التجمع، فأن مجلس التجمع الذي يعتبر أعلى سُلطة، يضم 10 أشخاص ممثلين للمكونات، ينتخب السكرتارية بعد انتهاء أجل فترتها التنظيمية، لكن أجل السكرتارية ينتهي بحلول أغسطس المقبل.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأربعاء: "نُعلن عن رفض العملية الانتخابية وما أسفرت عنه من نتائج".

وأشار إلى أن العملية الانتخابية التي جرت أثبتت وجود تكتل حزبي واضح داخل التجمع، مما ما يخالف لوائح ومواثيق تجمع المهنيين والمبادئ الأساسية للعمل النقابي، حيث كانت هنالك قائمة متفق عليها مسبقاً تم الاتفاق الحزبي على تمريرها.

وتعهد الأطباء بالعمل على تصحيح الأوضاع داخل التجمع عبر العمل المشترك مع مكوناته المختلفة، إلى حين انتهاء دوره بعد تكوين النقابات المنتخبة المرتقبة.

وقالت اللجنة إن العملية الانتخابية شهدت إضافة ثلاثة مكاتب بجانب مكاتبه الـ 6، وهو مخالفة صريحة لأن مكونات التجمع اتفقت على إضافة المكاتب الجديدة لكنها لم تجز بصورة نهائية.

وتوقع الأطباء أن تقود الانتخابات التي جرت إلى مزيد من إضعاف تجمع المهنيين، الذي تدنت شعبيته كثيرًا في الفترة الأخيرة.

وأضاف البيان: "هذا الأمر سيجعله واجهة حزبية، كما سيفقده قدرته ونقطة قوته الأساسية بتعبيره عن أكبر طيف مهني ممكن وسيهدر قيم وتقاليد العمل التحالفي المشترك وسيكون سببًا في تقويض مستقبل البناء النقابي وجعله تحت وطأة الصراع السياسي والحزبي".

وإضافة إلى رفض لجنة الأطباء المركزية للعملية الانتخابية، أعلن كل من: التحالف الديمقراطي، تجمع مهنيي الارصاد الجوية، تجمع المهندسين السودانيين، تجمع مهنيي الموارد البشرية السودانيين واللجنة التنفيذية لتجمع البيئيين السودانيين.

ويضم التجمع إلى جانب هذه المكونات: لجنة المعلمين، رابطة الأطباء البيطريين، تجمع الصيادلة المهنيين، اللجنة المركزية للمختبرات الطبية، تجمع ضباط الصحة، تجمع أساتذة الجامعات، مبادرة استعادة نقابة المهندسين، نقابة أطباء السودان الشرعية وشبكة الصحافيين السودانيين.

وأعلنت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحافيين، عزمها انتخاب ممثل للصحافيين داخل التجمع، بدعوى إن شبكة الصحافيين التي دفعت بممثلها في السكرتارية لم تشهد إجراء انتخاب داخلها، وذلك بناء على اتفاق مسبق بينهم والتجمع، على عدم وضع ممثل للصحافيين من جسم غير منتخب.

ونشب خلاف حاد وسط التحالف الديمقراطي للمحامين، بعد أن أصدر بيان يرفض العملية الانتخابية قبل إن يخرج رئيس التحالف ويقول إن البيان لا يمثلهم، لكن تصريحات لاحقة أكدت على موقف التحالف الرافض للسكرتارية الجديدة.

ويتوقع أن تقود خطوة انتخابات سكرتيرية لتجمع المهنيين إلى مزيد من الخلافات داخله، وربما تؤدي إلى انشقاق داخل بعض مكوناته جراء الخلاف الواسع الذي أحدثته الخطوة داخل المكونات.



The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

أقدار السودان.. تأملات في رحيلهم 2020-11-26 20:11:09 بقلم : العبيد أحمد مروح الذين يعتقدون أن البشر وحدهم هم القادرين على التحكُّم في مصائر أممهم وشعوبهم وعلى التأثير في مجريات مساراتها الرئيسية، دون أن يكون للأقدار دخل في ذلك ، ليسوا معنيين بمواصلة قراءة هذا المقال. ففكرة (...)

إزالة التّمكين أم إزالة لجنة التّمكين؟ 2020-11-22 18:12:47 ياسر عرمان ثورة ديسمبر؛ لن تساوي الدم الذي كتبت به إن لم تتمكّن من إزالة التّمكين!. إذا أردت معرفة نتيجة فحص الكورونا السّياسية لأي شخص وموقفه من الثّورة والتّغيير؛ أعرف موقفه من إزالة التّمكين أولاً. لايمكن بناء دولة (...)

فرص المراجعة التاريخية على ضوء ثورة ديسمبر والسلام في السودان 2020-11-17 07:00:52 ياسر عرمان قال البروفيسر السنغالى الشيخ أنتا ديوب، وهو واحد من أهم المؤرخين والمفكرين الثوريين الأفارقة، وقد نال درجة الدكتوراة من جامعة السوربون فى رسالة حول اصول الحضارة الإفريقية السوداء القديمة لوادى النيل وقد اطلق (...)


المزيد


أخر التحاليل

قضايا المرأة السودانية في الفترة الِأنتقالية جزرٌ نائيةٌ وقواربْ من ورقٍ !!!

2020-06-26 21:57:39 زينب عباس بدوي* مقدمة: تمضي الفترة الإنتقالية نحو طي عامها الأول في لجّةَ تحديات عالية المستوي ،وتنهض في مقدمة هذه التحديات مقدرة الفترة الإنتقالية علي وضع حجر أساس ورمي مدماك حي لمشروع تغيير يستهدف تعزيز كرامة الإنسان (...)

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2020 SudanTribune - All rights reserved.