الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 23 كانون الثاني (يناير) 2019

9 بلاغات في مواجهة عاصم عمر تحول دون خروجه من السجن

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 يناير 2019 – أكد القطاع القانوني في حزب المؤتمر السوداني استمرار حبس الطالب عاصم عمر من تهمة القتل برغم صدور حكم قضائي ببراءته الثلاثاء.

JPEG - 30.3 كيلوبايت
عاصم عمر واجه اتهاما تحت المادة (130) القتل العمد في مقتل شرطي حرقا خلال احتجاجات جامعة الخرطوم

وقضت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة قاضي المحكمة العليا عاطف محمد عبد الله ببراءة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين عاصم عمر حسن من التهمة الموجهة إليه تحت المادة ١٣٠ من القانون الجنائي السوداني (القتل العمد)، وقررت الإفراج الفوري عنه ما لم يكن مطلوبا في بلاغ آخر.

وادين عاصم بقتل شرطي أثناء فض احتجاجات طلابية وقعت بجامعة الخرطوم خلال العام 2016، لكن محاموه استأنفوا الحكم لدى المحكمة العليا التي الغت الحكم أمرت بإعادة الملف الى محكمة الموضوع لمزيد من التحري وجرى سماع الشهود من جديد ليصدر الثلاثاء حكما بالبراءة.

وطبقا لبيان عن القطاع القانوني فإنه عند مباشرة إجراءات إطلاق السراح اتضح وجود 9 بلاغات في مواجهته تحت المادة 139 من القانون الجنائي السوداني (الأذى الجسيم) مع اوامر بالقبض عليه.

وأشار الى أن تلك البلاغات يجوز فيها الإفراج بالضمانة العادية وبالكفالة.

وتابع " هي بلاغات كيدية مرتبطة بالبلاغ الأول تحت المادة ١٣٠ إذ أن الادعاء في مواجهته واحد وهو القاء زجاجة ملتوف واحدة سببت الموت لواحد من رجال الشرطة والاذى الجسيم لتسعة اخرين".

ولفت البيان الى أن قضاء المحكمة بالبراءة فإن هذا ينسحب على كل البلاغات الكيدية الأخرى.

وأضاف" لكن الوصول إلى ذات النتيجة يتطلب ملاحقة اجرائية للبلاغات الأخرى".

وطبقا للبيان فإن القطاع القانوني لحزب المؤتمر السوداني باشر إجراءات الإفراج فور صدور الحكم، لكن بسبب عدم ارسال محاضر البلاغات المعنية من الشرطة إلى النيابة أثناء الدوام تم حبس عاصم عمر حسن بقسم شرطة الخرطوم شمال وقابله محامون من القطاع القانوني ومن هيئة الدفاع بالإضافة إلى أفراد من اسرته.

وتوقع أن تستجيب النيابة يوم الخميس لطلب شطب البلاغات او الإفراج بالضمان وإطلاق سراحه على الفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترتيبات الأمنيَّة: كَعْبُ أخيل السَّلام والتحوُّل الدِّيمُقراطِي! 2019-12-10 20:12:39 بقلم : الواثق كمير ‏kameir@yahoo.com أهدُفُ من هذا المقال إلى تسليط الضَّوء على ما تجابهه حُكومة ثورة ديسمبر الانتقاليَّة من تحديَّاتٍ جسيمةٍ لإنهاء الحرب وتحقيق السَّلام الشامل، كشرطٍ ضروري للانتقال السِّلمي للسُّلطة (...)

نحو أفق بلا حدود (2) 2019-12-10 20:12:15 بقلم: على ترايو على قوي الحرية والتغيير الحذر من الدفع نحو "سلام هش" يكفي ان "قحت" فاوض وقبل بوثيقة دستورية هشة ونية وفطيرة اقل من توقع الثوار وكادت ان تعصف بالثورة وقد وضع الثوار امام الامر الواقع وقللت من همتهم وأضعف (...)

ومخاطر داخلية .... (١) 2019-12-08 22:44:31 بقلم : محمد عتيق ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، ثورة شابات وشباب السودان ، ثورة التقدم واللحاق بالعصر ، سلاحها إرادة الشعب الممزوجة بعزم الجيل الجديد على تحقيق الرؤى والأحلام التي سحرته فثار وانتفض لتأسيس حياة نظيفة مستقيمة تخلو من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.