الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 13 شباط (فبراير) 2015

مقاتلو "الشعبية" يقصفون طائرة تابعة لـ "يونيسفا" بجنوب كردفان

الخرطوم 13 فبراير 2015 ـ تعرضت طائرة شحن تابعة لقوات "يونيسفا" العاملة في منطقة أبيي لاطلاق نار كثيف، مساء الجمعة، من قبل متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، بمنطقة "أم سردبة"، وهبطت الطائرة بصعوبة في مطار كادقلي بولاية جنوب كردفان.

JPEG - 13.4 كيلوبايت
قوات "يونيسفا" في أبيي

وينتشر في منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان نحو 4 ألف جندي أثيوبي في مهمة من الأمم المتحدة لحفظ السلام في المنطقة.

وحسب مصادر في "يونيسفا" فإن طائرة "يونيسفا" المخصصة لنقل القوات الأثيوبية العاملة في أبيي كانت في طريقها من أديس أبابا الى كادوقلي في مهمة روتينية، عندما تعرضت لاطلاق نار كثيف فوق أجواء "أم سردبة" أحد معاقل الحركة الشعبية ـ شمال.

وتقاتل الحكومة السودانية، الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان "جبال النوبة"، والنيل الأزرق منذ العام 2011.

وأكدت ذات المصادر أن الطائرة كانت تحلق على علو منخفض عندما تعرضت مساء الجمعة، لاطلاق النيران، ما أدى إلى إصابتها، لكنها واصلت رحلتها لتهبط بصعوبة في مطار كادقلي.

وتشير "سودان تربيون" إلى أنه في 26 يناير الماضي أقرت الحركة الشعبية ـ شمال، بأن وحدة الدفاع الجوي في الجيش الشعبي قصفت بالخطأ مروحية تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، لاعتبارها طائرة تابعة للجيش السوداني.

وحددت السلطات الحكومية وقتها منطقة هبوط الطائرة في "باقوري" حيث أصيبت بعطب جراء النيران، واقتيد طاقم الطائرة المكون من 6 أشخاص الى مخيم بمنطقة "كرجي" التابعة لرئاسة الحركة الميدانية وجرى إطلاق سراحهم لاحقا.

وكانت الطائرة الأممية القادمة من "رمبيك" بجنوب السودان حصلت على إذن للتوجه الى مطار الأبيض في طريق رحلتها للصيانة بدولة بلغاريا.