الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 22 شباط (فبراير) 2015

السودان يعلن ترشح مواطنين من دينكا نقوك في دوائر شمال أبيي

الخرطوم 22 فبراير 2015 ـ قال رئيس لجنة إشراف أبيي من جانب السودان، إن ممثلين لقبائل الدينكا نقوك سيترشحون في دوائر تقع شمالي بلدة أبيي في انتخابات أبريل المقبل لدخول البرلمان القومي والمجلس التشريعي لولاية غرب كردفان.

JPEG - 15.1 كيلوبايت
متظاهرون من ابناء ابيي يحملون لافتات تؤكد انتماء اببيي لقبيلة الدينكا خلال مظاهرة لهم في نوفمبر 2010

ويتنازع كل من السودان وجنوب السودان حول منطقة أبيي، التي تقطنها قبيلة دينكا نقوك الجنوبية، ويقصدها رعاة قبيلة المسيرية الشمالية صيفا.

وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات بولاية غرب كردفان قد أفاد في أكتوبر الماضي، أن إدارية أبيي لن تكون ضمن دوائر الولاية القومية والولائية، موضحاً أن المناطق التي تشملها الدوائر هي المناطق شمال خط "10" شمال مدينة أبيي.

وكشف رئيس لجنة إشراف أبيي حسن علي نمر أن تأمين الإقتراع للانتخابات بأبيي سيتم وفق قوانين المفوضية القومية للانتخابات حال رفض البعثة الأممية تأمينها، حيث ينتشر الألاف من الجنود الأثيوبيين ضمن مهمة أممية لحفظ السلام بالمنطقة.

وقال نمر إن هناك أكثر من مرشح في كل من "الميرم" و"الدبب" و"ستيت" للمجلس التشريعي والبرلمان، مبيناً أن تمثيل أبناء دينكا نقوك في منطقة أبيي شمل كل من ماجد ياك في الدوائر النسبية وأوين زكريا أتيم في دوائر المرأة الانتخابية.

وأكد للمركز السوداني للخدمات الصحفية أن زيارته إلى أبيي وقف خلالها على أحوال الأهالي في إطار التواصل بين اللجنة ومواطني المنطقة، وفق توصية النائب الأول للرئيس الفريق أول بكري حسن صالح، الذي شدد على أهمية التواصل مع قواعد المنطقة.

وأعلن نمر عن تسليم 50% من المعدات الزراعية لمواطني المنطقة خلال اليومين القادمين.

وما تزال تبعية منطقة أبيي تمثل احدى الملفات الشائكة بين الخرطوم وجوبا برغم تكوين إدارية مشتركة بين البلدين إلى حين حسم القضية.