الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 10 آذار (مارس) 2015

مصرع سودانيين في غرق قارب يحمل مهاجرين قبالة سواحل إيطاليا

الخرطوم 10 مارس 2015 ـ أكد ناشط في مجال الحد من الهجرة غير الشرعية لـ "سودان تربيون" صحة معلومات حول مصرع مهاجرين سودانيين كانوا ضمن ركاب قارب غرق قبالة الشواطئ الإيطالية.

JPEG - 37.5 كيلوبايت
إسعاف مهاجرين غير شرعيين على شواطئ اسبانية ـ صورة من راديو سوا

وقال مسؤول العودة الطوعية والحد من الهجرة غير الشرعية في الجالية السودانية بليبيا محمد مالك، لـ"سودان تربيون" إن قاربا كان يحمل ضمن ركابه سودانيين غرق بالفعل قبالة السواحل الإيطالية.

وأكد مالك أن 10 سودانيين نجوا من القارب المنكوب بينهم طبيبة سودانية وشقيقيها، وزاد "بعد أن أقمنا سرادقا للعزاء، اتضح لاحقا أنهم نجوا من الغرق".

ونقل "راديو سوا" أن 50 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في غرق سفينة تنقل مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل صقلية، قبل أيام، وتمكن خفر السواحل الإيطالي من إنقاذ 127 شخصا وانتشال 10 جثث خلال الحادث.

وقال ناجون من الحادث إن ما لا يقل عن 40 شخصا سقطوا في البحر قبل وصول أجهزة الإسعاف، بحسب ما أعلن المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية فلافيو دي جياكومو.

وقالت مصادر إن معظم الضحايا السودانيين من مخيم "ودشريفي" للاجئين بولاية كسلا في شرق السودان، مشيرة إلى غرق 40 شخصا كانوا على متن القارب المنكوب.

ومن بين الضحايا: ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﺎﺑﻜﺮ "ﻛﺴﻼ ﻭﺩ ﺷﺮﻳﻔﻲ"، ﺣﺎﻣﺪ ﺃﺣﻤﺪ "ﻛﺴﻼ ﻭﺩ ﺷﺮﻳﻔﻲ"، ﺍﻟﺒﺮﺍﺀ ﺟﻤﺎﻝ "ﻛﺴﻼ ﻭﺩ ﺷﺮﻳﻔﻲ"، ﻋﻤﺮ ﺁﺩﻡ ﻋﺜﻤﺎﻥ "ﻛﺴﻼ ﻭﺩﺷﺮﻳﻔﻲ"، ﻋﺒﺪ الله ﺷﺮﻗﻲ "ﻛﺴﻼ ﻭﺩ ﺷﺮﻳﻔﻲ"، ﻣﺪﻧﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮﺭ "ﻛﺴﻼ ﺣﻲ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺲ"، حذيفة ﺑﺨﻴﺖ "ﻛﺴﻼ ﺣﻲ الحلنقة"، ﻋﻤﺮﺍﻥ "الخرطوم ﺑﺤﺮﻱ"، ﻣﺠﺎﻫﺪ "ﺧﺸﻢ القربة"، ﻋﻠﻲ "ﺍﻟﻘﻀﺎﺭﻑ"، ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻠﻴﻢ ﻳﻮﺳﻒ، ﺳﺒﺪﺭﺍﺕ ﺣﺴﻦ "كسلا"، وإﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻣﻜﺮﺍﻡ "ﻛﺴﻼ".

وحسب منظمة الهجرة الدولية فإن الأرقام الأخيرة رفعت عدد المهاجرين الذين قضوا في البحر بين شمال أفريقيا وإيطاليا منذ مطلع العام إلى أكثر من 400 قتيلا.

وينحدر مهاجرون يحاولون يوميا عبور المتوسط إلى دول أوروبا، من دول أفريقية وفلسطين وسوريا والعراق وليبيا وتونس والمغرب.