الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 30 آذار (مارس) 2015

الإتحاد الإشتراكي يتهم الإعلام الرسمي بالمحاباة ويشكوه لمفوضية الانتخابات

الخرطوم 30 مارس 2015- وجه حزب الإتحاد الإشتراكي السوداني إنتقادات حادة الى اجهزة الإعلام السودانية الرسمية، واتهمها بالمحاباة والقصور حيال مرشحي الرئاسة في الانتخابات معلنا اعتزامه تقديم شكوى رسمية للمفوضية في ذات الصدد.

JPEG - 25.2 كيلوبايت
مفوضية الانتخابات في السودان

وينافس الاتحاد الاشتراكي على رئاسة الجمهورية بمرشحته فاطمة عبد المحمود التي تعتبر المرأة الوحيدة بين مرشحي الرئاسة الخمسة عشر.

وقال مندوب الاتحادالاشتراكي لدى مفوضية الإنتخابات أن رئيسة الحزب فاطمة عبدالمحمود تعتزم التقدم بشكوى الى المفوضية، تتهم فيها أجهزة الإعلام الرسمية بالقصور والمحاباة، على خلفية أن الحزب أقام ثلاث ندوات ودعا أجهزة الإعلام الرسمية لتغطيتها لكنها لم تستجب، واصفا ذلك بأنه ظلم وتهميش ما كان يطال حزبه لو انه من المشاركين في السلطة.

و قالت مسئول لجنة الإعلام بالمفوضية محاسن حاج الصافي في إجتماعها مع المرشحين وأجهزة الإعلام بمقر المفوضية، الاثنين، أن عمل آلية الإعلام و مجهوداتها في الإنتخابات يعتبر أفضل "مليون مرة" من المجهودات التي بذلت في العام 2010م، وذلك رغما عن الشكاوي.

وأكد مدير إدارة البرامج بالهيئه القوميه للإذاعه والتلفزيون يس إبراهيم إكتمال الحزمتين الأولى والثانية للأحزاب والمستقلين وبدأت الحزمة الثالثه والأخيرة لمرشحي الرئاسة وأشار الى ان 27 حزبا اكملت تسجيل برامجها من أصل (44).

واوضح أن كل مرشحي الرئاسة سجلوا للحزمتين الأولى والثانية، عدا المرشح المستقل أسد النيل عادل يس حاج الصافي.