الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 11 نيسان (أبريل) 2015

متمردو "الشعبية" يكشفون عن معارك مع الجيش في عدة محاور بالمنطقتين

الخرطوم 11 أبريل 2015 ـ كشف متمردو الحركة الشعبية ـ شمال، عن اشتباكات مع قوات حكومية في عدة محاور بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، منذ الأربعاء الماضي، ما أسفر عن سيطرتهم على مخيم بمدينة "الدبكر"، ولم يصدر من الجيش السوداني ما ينفي أو يؤكد تلك الأنباء.

JPEG - 19.4 كيلوبايت
مقاتلي الحركة الشعبية في جبال النوبة (رويترز)

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان "جبال النوبة"، والنيل الأزرق منذ يونيو 2011.

وحسب بيان للمتحدث باسم الحركة أرنو نقوتلو لودي فإن قوات الجيش الشعبي تمكنت من تدمير معسكر لقوات النظام بمدينة "الدبكر" تماماً، صباح الأربعاء الماضي، وخلف الهجوم 4 قتلى، واستولت القوات على سيارة "لاندكروزر" محملة بمدفع "دوشكا".

وأضاف لودي أن قوات الحركة نفذت في محلية "العباسية – تقلي" كمينا للقوات الحكومية حيث تم تدمير سيارة "لاندكروزر"، وغنمت الحركة مدفع "دوشكا" ومدفعين (بي كي إم) ومدفع (آر بي جي -7) وثلاثة بنادق "كلاشنكوف" وراديو موتورولا، بينما أصيب أحد جنود الحركة في الهجوم.

وقال المتحدث باسم الحركة إن قواتهم نصبت كميناً متقناً بين على طريق قيسان، 18 كلم جنوبي الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق ما أدى الى مقتل 9 جنود حكوميين بينهم المقدم أحمد يسن أحمد العوض، وتم تدمير سيارة، والاستيلاء على 4 بنادق "كلاشنكوف".

وفي قرية "كودة ـ الصبي" بمحلية القوز، أفاد لودي بتصدي قوات الحركة لهجوم من قوات حكومية تحركت من "الفرشاية" يوم الخميس، ما خلف 19 قتيلا من من القوة المهاجمة.

وأشار إلى تصديهم في ذات اليوم لهجوم على بلدة "الهدرا" بمحلية دلامي، وتم الاستيلاء على مدفعين (بي كي إم) ومدفع (آر بي جي -7).